منتدي شباب إمياي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 
المحطة الثامنة من محطات ضبط النفس Support


2 مشترك

    المحطة الثامنة من محطات ضبط النفس

    dr.es.samy
    dr.es.samy
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 25
    العمر : 34
    تاريخ التسجيل : 25/05/2010
    مزاجي النهاردة : المحطة الثامنة من محطات ضبط النفس Pi-ca-10

    حصري المحطة الثامنة من محطات ضبط النفس

    مُساهمة من طرف dr.es.samy 2/6/2010, 7:38 am

    المحطة الثامنة:

    2-الصبــــــــــــــــــــــــر
    (الحزن , الهم , الغم , البكاء , النكد(

    إذا فشلت بأمر معين أو خسرت حلم طالما حلمت به سأتوسد الحزن وتوابعه

    لحظـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــة

    يا نفس توقفي لا تبكي وأجيبي على تسأ ولاتي

    هل البكاء والحزن سيعيد لي ما خسرته ؟
    هل البكاء والحزن سيحل لي قضية طال تعقيدها ؟
    إذا فلنستعرض فوائد الحزن ومضارة

    فوائدة:

    صفر لا يوجد فائدة

    مضارة:

    ضيق, كتمه بالصدر ,كآبه, انطواء وعزله ,هم وغم مستمر
    عصبيه وفقدان شهيه أو شراهة وارتفاع بالضغط و السكر
    تعب وخمول نوم كثير وتوقف للحال وارق
    تدمير شامل للصحة ...الخ

    الله اكبر ماذا جنيت أنا على نفسي حين اتبعتها بالحزن ؟

    نعم لا نستطيع منع أنفسنا من الحزن ولكن هل نجعل الحزن
    يصل بنا إلى مرحلة الجنون أو الهلاك؟
    لكن نستطيع التحكم بذلك ونوقف الحزن لأننا لن نجني ثمار طيبه منه.. فقط تضييع وقت
    وتوقف للحال وهلاك للنفس

    ألا تعلم إننا في دار نعيش فيها كعابر سبيل ؟؟

    لم نخلق فيها لأجل ملذات وشهوات بل نعمل بها فنحن في دار بلاء
    سنحدد فيها مصيرنا إما للجنة وإما للنار
    قال تعالى
    } وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون{

    ولنعلم إن هذه الحياة لا راحة فيها الراحة في الآخرة بالجنة
    فنحن في شقاء دائم
    أحبتي إن الدنيا هي عالم مليء بالشهوات الزائلة والمؤقتة لنسير إلى عالم أخر عالم
    فيه نجمع حصاد أعمالنا في الدنيا التي هي دار ابتلاء وامتحان وما الدنيا إلا متاع الغرور

    علينا أن نحذرها ونعمل باتجاه الاستقامة والابتعاد عن كل ما يقربنا من النار من قول أو عمل
    قال الله تعالى

    ) لقد خلقنا الإنسان في كبد (
    فهي لا تستقر على حال.

    دوماً تذكر وتذكري في كل لحظة مهما حدث من حوادث وطوارق منكدة
    إننا سنخرج منها لننتقل إلى القبر أول منازل الآخرة بماذا سنرحل ؟

    بسيارة, بمال, بأطفال, بزوجة , بمنزل فخم ..الخ كلا!!!
    بل سنرحل منفردين ولو لحقونا سيرجعون ويبقى العمل فاجعل منه
    المؤنس لك في القبر..

    إذاً فإن خسرنا الراحة فيها فلابد من كسب الآخرة لنرتاح
    راحة دائمة لا موت فيها
    وان لا نضيعها ولنجعل نصب أعيينا الجنة فما بعدها رجوع وعمل
    ولنتحسب في كل مصيبة لننال الرفعة في الجنة
    فالجنة منازل نسأل الله لنا ولكم جنة الفردوس الأعلى .

    لنتذكر مثال من أروع الأمثلة :

    بعد نقض تلك الصحيفة التي كانت بين المسلمين والمشركين

    انطلق المسلمون من الشِعب يستأنفون نشاطهم الدعوي، بعدما قطع الإسلام في مكة قرابة عشرة أعوام مليئة بالأحداث الجسام، وما أن تنفَّس المسلمون من الشدة التي لاقوها، إذا برسول الله صلى الله عليه وسلم يصاب بمصيبتين عظيمتين هما: وفاة أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها ، ووفاة عمه أبي طالب

    كانت لوفــــــــــــــــــــــــاة

    خديجة رضي الله عنها : وقعها الشديد على النبي صلى الله عليه وسلم، فهي التي أعانته على إبلاغ رسالته، وشاركته أفراحه وأتراحه، وواسته بنفسها ومالها، ووقفت بجنبه ساعة الشدة.

    أما عمه : فقد كان أبا طالب يحوط النبي صلى الله عليه وسلم ويدافع عنه، ويغضب له، ولم تستطع قريش أن تنال من النبي صلى الله عليه وسلم إلا بعد موت أبي طالب والذي ضاعف حزن النبي صلى الله عليه وسلم أن عمه أبا طالب مات كافراً...هل بقي النبي أسير لأحزانه ؟
    فعلى الرغم من المحنة التي مر بها النبي صلى الله عليه وسلم، لم يزل رسول الله صلى الله عليه وسلم يهتم بشؤون أصحابه، ويقف إلى جوارهم ويواسيهم، ففي شوال من العام نفسه تزوج النبي صلى الله عليه وسلم سودة بنت زمعه ، وذلك حين خشي عليها من بطش قومها بعد وفاة زوجها، وهي أول زوجة للنبي صلى الله عليه وسلم بعد خديجة رضي الله عنها.
    إنها أحداث تهز الكيان البشري، وتزلزل الأرض من تحت أقدام الضعفاء، أما من قوي إيمانه بالله ويقينه بوعده ونصره، فلا تزيده هذه الأحداث إلا تصميماً وعزماً على مواصلة الطريق، وهكذا كان نبينا صلى الله عليه وسلم.
    معتز
    معتز
    عضو نشيط
    عضو نشيط


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 39
    العمر : 43
    تاريخ التسجيل : 04/06/2010
    مزاجي النهاردة : المحطة الثامنة من محطات ضبط النفس Pi-ca-10

    حصري رد: المحطة الثامنة من محطات ضبط النفس

    مُساهمة من طرف معتز 4/6/2010, 4:47 pm

    ايه الحلاوه دى

      الوقت/التاريخ الآن هو 15/4/2024, 8:43 am