منتدي شباب إمياي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 
الليبراليه والاسلام Support


+5
ابو يزيد
مهندس جودة ربيع عياد
طارق جوده محمد
صلاح محمد حسانين
مهندس عبدالله العمري
9 مشترك

    الليبراليه والاسلام

    مهندس عبدالله العمري
    مهندس عبدالله العمري
    عضو مجلس الحكماء
    عضو مجلس الحكماء


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 801
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 25/04/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10
    الليبراليه والاسلام Empty

    عام الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس عبدالله العمري 20/5/2011, 3:08 pm

    الاخوه الزملاء
    تلاحظ في الاونه الاخيره وجود جدل كبير في المفاهيم بين اليبراليه وكأنها عدو للاسلام كما سماها البعض
    دعونا نتعرف معا ..وسوف تكتشفون العلاقه بين الاثنين وتصبح كل الامور واضحه حتي لانظلم الليبراليه او الاسلام

    مخطئ من يتوهم أن الليبرالية والفكر الليبرالي ضد الدين الاسلامي أو ضد الاديان السماوية بشكل عام، وهذا فهم خاطئ وشائع عن الليبرالية في مصر وفي الدول العربية والاسلامية، والذين يصفون الليبرالية بأنها ضد الاديان هم في حقيقة الامر يمارسون نوعاً من أنواع التدليس والتلفيق، وأكاد اجزم بأنهم لم يقرأوا حرفاً واحداً عن الأكفار الليبرالية وإنما استقوا معلوماتهم عنها من وكالة الأنباء الشهرية "بيقولك".



    أول خطأ يقع فيه الكثيرون هو وضع الليبرالية في مواجهة الدين وهذا خطأ وخلط في المفاهيم لأن الليبرالية ليست وحياً منزلاً ولا هي مذهباً دينياً إنما هي فكر سياسي واقتصادي واجتماعي بشري يهدف الي صالح ونفع المجتمع ورقي افراده في اطار سياسة مدنية بحتة تتغير وتتبدل كل يوم وتحتمل الخطأ قبل الصواب كنتيجة طبيعية لأي عمل بشري، بعكس الشرائع السماوية التي تتسم بالسمو والرقي والثبات والرسوخ.

    الخطأ الثاني الذي يرتبط بأذهان الكثيرين عند ذكر الليبرالية والليبراليين هو أن الليبرالية تعني اطلاق الحريات وفتح الباب علي مصراعيه امام الحرية المطلقة للأفراد دون النظر الي عادات أو تقاليد او شرائع واديان وهذا قول زور وافك مبين، فالليبرالية نعم تعني الاهتمام بالفرد وتطويره وتحرير افكاره واطلاق حريته، وتحرير المجتمع سياسياً واقتصادياً واجتماعياً ولكن بما لا يتعارض مع الضوابط العامة للمجتمع من عادات وتقاليد وشرائع سماوية، فليبرالية جان جاك روسو لا يمكن أبداً مقارنتها بليبرالية مصطفي كامل ومحمد فريد أو مصطفي النحاس ذلك الرجل الريفي المتدين فما يطبق في الغرب ليس بالضرورة أن يطبق بحذافيره في بلادنا طالما انه يصطدم اصطداما مباشراً مع الدين سواء اسلامي أو مسيحي، ومع العادات والتقاليد والاعراف الثابتة في المجتمع لذلك فلابد من توقف حملات التشويه المتعمد التي تصف الليبراليين بأنهم اباحيون وانهم يريدون دولة منفلتة لا دين لها ولا ضابط لها الي آخر هذه التهم المعلبة التي يقذف بها الليبراليون في مصر، اذن ما هي الليبرالية؟ وما هو الفكر الليبرالي؟

    تعرف الليبرالية تعريفاً بسيطاً علي أنها قيم الحرية والعدل والمساواة في كل شيء لجميع افراد المجتمع دون استثناء، حرية سياسية واقتصادية واجتماعية حرية في الفكر وحرية في العقيدة وحرية في الابداع، وحرية في التعبير عن كافة الآراء والافكار المختلفة بما لا يتعارض مع صالح ونفع المجتمع، هذا هو مفهوم الحرية في الفكر الليبرالي، وبالتدقيق نجد ان هذه المبادئ والقيم التي تأسست عليها الليبرالية لها ترادفات واشارات ودلائل في الاسلام فان كان الفكر الليبرالي يدعو الي حرية الفرد المطلقة في اختيار دينه وعبادته وعقيدته ويري أن هذا الامر هو شأن شخصي للفرد لا دخل للمجتمع فيه ولا دخل لأي رجل دين علا شأنه أو صغر في هذا الامر نجد ايضا ان القرآن الكريم أكد هذا المعني في قوله تعالي "لكم دينكم ولي دين" والمتأمل لهاتين الآيتين الكريمتين يجد أن القرآن الكريم قد قام بترسيخ مفهوم حرية العقيدة والعبادة للجميع فلم يجبر أحداً علي اعتناق الدين الاسلامي بل ترك الأمر لحرية الافراد المطلقة في اختيار دينهم وعقيدتهم بكامل ارادتهم دون أي تدخل من جانب أي فرد، فإذا انتفي شرط الحرية فكيف تكون المحاسبة إذن، وهذا المعني لهو من أهم اعمدة الفكر الليبرالي.

    إذ أن الليبراليين يؤمنون بأن كل فرد من أفراد المجتمع له مطلق الحرية في اختيار دينه الذي يعتنقه، وعقيدته التي يؤمن بها دون اجبار من أحد وهذا المفهوم قد أكده الإسلام في أكثر من موضع.

    تحياتي لحضراتكم



    صلاح محمد حسانين
    صلاح محمد حسانين
    المدير العام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 6402
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 28/06/2009
    المهنة : الليبراليه والاسلام Profes10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag10
    الهواية : الليبراليه والاسلام Writin10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف صلاح محمد حسانين 20/5/2011, 3:30 pm


    تعرف الليبرالية تعريفاً بسيطاً علي أنها قيم الحرية والعدل والمساواة
    في كل شيء لجميع افراد المجتمع دون استثناء، حرية سياسية واقتصادية
    واجتماعية حرية في الفكر وحرية في العقيدة وحرية في الابداع، وحرية في
    التعبير عن كافة الآراء والافكار المختلفة بما لا يتعارض مع صالح ونفع
    المجتمع، هذا هو مفهوم الحرية في الفكر الليبرالي،
    الباشمهندس المحترم /عبدالله العمرى
    حقيقة كلما ارى مشاركة لك فى أى موضوع اشعر بقدر كبير من الراحة بأن المنتدى مازال نافذتك الاولى وهذا محل فخار لنا جميعا
    اما عن موضوع الليبرالية بالفعل هو نظام سياسى وليس دينا مناهضا للدين الاسلامى ولا مقابلا لنظام الحكم الاسلامى حيث انه بوفر العدل والمساواة بين الناس بل تسطيع ان تقول ان هذا النظام السياسى مشتق من وحى الاسلام ومبادئه وقيمه الدينيه السمحة
    وانى ارى انه انسب النظم السياسية بعد الثورات التى تبع نظمة بائدة فاسدة وبالذات فى مصر الان ومعك الله فى الحروب التى ستشن عليك بجراء هذا الموضوع Very Happyههه
    طارق جوده محمد
    طارق جوده محمد
    المـــــشـــرف الـــعام
    المـــــشـــرف الـــعام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2973
    العمر : 58
    تاريخ التسجيل : 01/07/2009
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20
    الليبراليه والاسلام 1oooyty76

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف طارق جوده محمد 20/5/2011, 3:34 pm

    الاستاذ الفاضل الباشمهندس
    تحياتى لكم
    يدعو الاسلام الى الحرية والعدل والمساواة في كل شيء لجميع افراد المجتمع دون استثناء، حرية سياسية واقتصادية واجتماعية حرية في الفكر وحرية في العقيدة وحرية في الابداع، وحرية في التعبير عن كافة الآراء والافكار المختلفة بما لا يتعارض مع صالح ونفع المجتمع، وبما لايتعارض والقران والسنه
    اذن لاخلاف ولامشكلة دعونا من التسميات
    مهندس جودة ربيع عياد
    مهندس جودة ربيع عياد
    الشخصيات الهامة
    الشخصيات الهامة


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 382
    العمر : 44
    تاريخ التسجيل : 19/09/2010
    المهنة : الليبراليه والاسلام Engine10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag23
    الهواية : الليبراليه والاسلام Travel10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-24
    الليبراليه والاسلام 32

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس جودة ربيع عياد 20/5/2011, 4:10 pm

    تحياتى لخالى الفاضل المهندس عبدالله العمرى،،،

    سأتفق وأختلف معكم فى نفس الوقت،،،

    الإتفاق ::

    ان الليبراليه لا ترتقى أن تقارن بالأديان السماوية وخصوصا بالدين الإسلامى،،،

    وهذا يثبت لنا أن الدين الإسلامى شامل وكامل ويتناسب مع كل العصور وكل الثقافات..وان الليبراليه محدودة ومن صنع البشرية،،وما صنعه البشر غير كامل ولا يتناسب مع كل الأديان ومع كل البشر...

    وحيث أن تعريف الليبراليه :::

    "الليبرالية باختصار شديد هي التحرر. يضاف لذلك المساواة وإتاحة الفرص
    .

    وأذا نظرنالموقف الإسلام من:
    1- التحرر: التحرر المطلق فوضى وضياع وعصيان لله وكفر به وعبودية للشيطان. أما التحرر المنظم بالشريعة وفي إطارها فهو تحرر حقيقي من عبودية الشيطان والهوى وهو تحرر راقٍ ومنظم ومثمر ليس فيه أي ضرر.

    2-المساواة: في الإسلام "يآ أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم".

    3-إتاحة الفرص: يتيح الإسلام الفرص الاقتصادية وغيرها للجميع بالتساوى في إطار الشريعة التي تحرم الربا وغيره من أنواع التعاملات المحرمة.


    إذن، لا حاجة للإسلام في الليبرالية لأن الإسلام يتضمن إيجابياتها وسالم من سلبياتها".

    فلماذ نترك الأصل ونميل الى الفرع الفوضوى؟؟!!! وهذا ما أختلف معكم فيه ،،

    بإختصار شديد ::::

    الليبرالي الذي يدعوإلى الحرية المطلقة بدون قيود فهذا يعنى ،أن نقول : أنت حر ، صل أو لاتصل ، صم أو لا تصم ، زك أو لا تزكِ ؟معناه : أنه أنكر فريضة من فرائضالإسلام ، بل فرائض الإسلام كلها ، وأباح الزنا واللواط والخمر ، فكيف يكون هذامسلم ؟!!

    ** المسلم هو المستسلم لله بالتوحيد ، المنقاد له بالطاعة ، البريئ من الشرك وأهله . فالذي يريد الحرية التي لا ضابط لها إلا القانون الوضعي ؛ هذا متمرد على شرع الله ، يريد حكم الجاهلية ، وحكم الطاغوت ، فلا يكون مسلمًا ..

    متابع معكم النقاش :::
    طارق جوده محمد
    طارق جوده محمد
    المـــــشـــرف الـــعام
    المـــــشـــرف الـــعام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2973
    العمر : 58
    تاريخ التسجيل : 01/07/2009
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20
    الليبراليه والاسلام 1oooyty76

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف طارق جوده محمد 20/5/2011, 8:20 pm

    اخى الباش مهندس جوده
    تحياتى اولا
    اود ان اوضح ان التعارض المزعوم والذي يروج له بين - الليبرالية والدين - إنما هو تعارض مختلق قام به و يقوم بالترويج له رجال دين ورجال سياسة معروفي الدوافع والأهداف
    اخى الفاضل اولا اشهد ان لااله الا الله وان محمد رسول الله حتى لايتهمنى احد بكفر كما تعودت

    ساورد لك



    الحريات التى تدعو اليها الليبراليةمن الاسلام وهذا الدليل من القرآن و السنة:

    1)الحق فى السلامة الشخصية:
    يقول الله تعالى:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    - يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا ضَرَبْتُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَتَبَيَّنُواْ وَلاَ تَقُولُواْ لِمَنْ أَلْقَى إِلَيْكُمُ السَّلاَمَ لَسْتَ مُؤْمِناً تَبْتَغُونَ عَرَضَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فَعِندَ اللّهِ مَغَانِمُ كَثِيرَةٌ كَذَلِكَ كُنتُم مِّن قَبْلُ فَمَنَّ اللّهُ عَلَيْكُمْ فَتَبَيَّنُواْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً [النساء : 94]
    - ادْخُلُوهَا بِسَلاَمٍ آمِنِينَ [الحجر : 46]
    - وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ [التوبة : 6]
    - يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُحَرِّمُواْ طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللّهُ لَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ [المائدة : 87]
    - وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ [البقرة : 190]
    صدق الله العظيم

    يقول رسول الله صلى الله علية وسلم:
    - النبي صلى الله عليه وسلم قال: (والله لا يؤمن، والله لا يؤمن، والله لا يؤمن). قيل: ومن يا رسول الله؟ قال: (الذي لا يأمن جاره بوائقه).
    - عن عمرو بن مالك البجنبي؛ أن فضالة بن عبيد حدثة أن النبي صلى الله عليه وسلم
    قال ((المؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأنفسهم. والمهاجر من هجر الخطايا والذنوب)).
    - رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم يقول: "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده، والمهاجر من هجر ما نهى اللّه عنه".

    2)التحرر من العبودية:
    يقول الله تعالى:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    فَكُّ رَقَبَةٍ [البلد : 13]
    صدق الله العظيم


    لاعبودية في الإسلام كما قال الفاروق عليه السلام كلمته المشهورة : "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً

    3)حرية التنقل:
    الاسلام لايمنع التنقل ولا السفر و امرنا النبى بإماطة الأذى عن الطريق

    4)حرية الدين و التعبد:
    يقول الله تعالى:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ [يونس : 99]
    وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ [هود : 118]
    لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ [البقرة : 256]
    صدق الله العظيم

    5) المساواة أمام القانون وأن تأخذ العدالة مجراها في ظل سيادة القانون:
    يقول الله سبحانه وتعالى:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً [النساء : 58]

    إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ [النحل : 90]

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ [المائدة : 8]

    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاء لِلّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِن يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقَيراً فَاللّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلاَ تَتَّبِعُواْ الْهَوَى أَن تَعْدِلُواْ وَإِن تَلْوُواْ أَوْ تُعْرِضُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً [النساء : 135]

    وَيَا قَوْمِ أَوْفُواْ الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ وَلاَ تَبْخَسُواْ النَّاسَ أَشْيَاءهُمْ وَلاَ تَعْثَوْاْ فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ [هود : 85]
    صدق الله العظيم

    أليست هذه كلها مبادىء ليبرالية ... مهداة لقوم يتفكرون لعلهم يهتدون ويميزون ..
    للحديث بقية ..
    مهندس عبدالله العمري
    مهندس عبدالله العمري
    عضو مجلس الحكماء
    عضو مجلس الحكماء


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 801
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 25/04/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10
    الليبراليه والاسلام Empty

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس عبدالله العمري 20/5/2011, 8:25 pm

    صديقي العزيز ..صلاح
    الحقيقه اني اشعر بالراحه عند مشاركتكم في المنتدي ...لاني اجد ردود افعال ومشاركات محترمه استفيد منها واخرج من الموضوع باضافه جديده في الفكر....واثر مايسئ الي من يشارك ان لايجد من يشاركه الفكر حتي وان اختلف معه فالقضيه ليست في الاختلاف في الراي بل الاهم هو المشاركه الايجابيه من الزملاء ...
    وانا اشاركك الراي بانه انسب النظم الان ولكن بمرجعيه دينيه ...
    الاستاد المحترم ...طارق
    فعلا لايوجد ثمه اختلاف ...ولكن هناك حساسيه شديده خلقها الوضع القائم الان في مصر ومايحدث فيها ...ولدا اري من وجهه نظري ان يكون النظام في اساسه انها دوله مدنيه بفكر ليبرالي وبمرجعيه دينيه ...هنا سوف يطمئن الجميع ولانري اي تخوف من اي فصيل كان من كان ...
    حبيبي المهندس الخلوق جوده
    سعدت بمشاركتك وسعدت اكثر بفكرك ...ولكني اري فقط ان مصر بوضعها الحالي وتكوينها الاجتماعي ..بين السلفي والاخواني والصوفي والمسيحي والليبرالي والعلماني واكثر من دلك ...ان انسب النظم هي الدوله المدنيه التي لاتتعارض مع مع الدين اي بمرجعيه دينيه وليست بمرجعيه الغرب ...فلايمكن في ظل هدا ان تفرض دوله دينيه ...فلايوجد مايسمي بالدوله الدينيه في الاسلام ..
    ولقد ضرب رسولنا المثل والقدوه في هدا الامر عندما نزل في المدينه ..عاش الجميع في ظل الاسلام ..اي دوله مدنيه بمرجعيه دينيه ...فليس من تعارض في الفكر اذن ....
    تحياتي للجميع
    مهندس عبدالله العمري
    مهندس عبدالله العمري
    عضو مجلس الحكماء
    عضو مجلس الحكماء


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 801
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 25/04/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10
    الليبراليه والاسلام Empty

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس عبدالله العمري 20/5/2011, 8:33 pm

    رائع استاذ طارق ...
    اشكرك علي الاضافه الجميله ...
    افادك الله وبارك فيك
    مهندس جودة ربيع عياد
    مهندس جودة ربيع عياد
    الشخصيات الهامة
    الشخصيات الهامة


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 382
    العمر : 44
    تاريخ التسجيل : 19/09/2010
    المهنة : الليبراليه والاسلام Engine10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag23
    الهواية : الليبراليه والاسلام Travel10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-24
    الليبراليه والاسلام 32

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس جودة ربيع عياد 20/5/2011, 9:01 pm

    كل التحية والتقدير لإستاذ طارق ،،وEmbarassed لإضافتك فأنا متقبل معظمها ولا أختلف معك فيها،،،

    إذا كانت الليبرالية لا تنادي بالتحرر من تعاليم الدين. فمرحبا بها،،،،
    ولكن لإسف كثير ممن يسمون أنفسهم ليبراللين لا يتفهمون ما ذكرت وما ذكر خالى الفاضل المهندس عبد الله،،، معظم الليبراللين لإسف يميلوا للتحرر المطلق حتى من تعاليم الدين ،،وهذا ما أختلف معه بشده ،،ومتأكد من أنك وإيضا خالى لا تنادوا بذلك،،،

    يكفي أن نتأمل هذه الاية التي أمر الله فيها بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهي قوله سبحانه :

    "كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْراً لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ "(آل عمران : 110 )

    بينما الليبرالية تعتبر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تدخل في خصوصيات الآخرين وتقييد على الحريات ،،،هل انتم مع هذا الرأى ؟؟
    مهندس جودة ربيع عياد
    مهندس جودة ربيع عياد
    الشخصيات الهامة
    الشخصيات الهامة


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 382
    العمر : 44
    تاريخ التسجيل : 19/09/2010
    المهنة : الليبراليه والاسلام Engine10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag23
    الهواية : الليبراليه والاسلام Travel10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-24
    الليبراليه والاسلام 32

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس جودة ربيع عياد 20/5/2011, 9:12 pm

    وللعلمٌ أن الإنسان يميل إلى حب الحرية ؛ لكنه بين حرية يقيدها الشرع أو حرية تقيدها الأحكام الوضعية ( لأنه لا يوجد حرية دون قيود ) ،

    فإن تقيدت حريته بحدود الشرع محتسبًا الأجر من الله فقد فاز ، وإن تقيدت حريته بالأحكام الوضعية متعديًا حدود الشرع ؛ فقد خاب وخسر ،

    والاثنان يجمعهما قوله تعالى :

    ( تلك حدود الله و من يطع الله و رسوله يدخله جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها

    و ذلك الفوز العظيم . و من يعصِ الله و رسوله و يتعد حدوده يُدخله نارًا خالدًا فيها و له عذاب مهين )
    .
    ابو يزيد
    ابو يزيد
    عضو مبدع
    عضو مبدع


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 153
    العمر : 42
    تاريخ التسجيل : 11/12/2010
    المهنة : الليبراليه والاسلام Unknow10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag23
    الهواية : الليبراليه والاسلام Unknow11
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف ابو يزيد 20/5/2011, 9:53 pm

    سلام عليكم .. ورحمة الله وبركاته ... تحياتى الى المهندس عبد الله العمرى .. واقول بلا مواربة او مداهنة او سياسة  كلامية  لتمرير  امر  ما  لهدف  ما ....


    يخيل  لى اننا نعيش اليوم فى  عصر  بلبلة واختلاط .. وهذا  شئ قد اصاب امما  كثيرة من قبلنا ...فلم  يعقها ذلك عن  ادراك  الغايات التى حرصت  على السعى  اليها وعلى بلوغها .. بيد انه  لابد  لامة  اردات  ان  تخلص من  هذه  البلبلة  ان يتجرد  من  رجالها ونسائها  فئة  لا  ترهب فى  الحق سطوة ولا بطشا ولا  اضطهادا ولا تدخر دون مطلبها جهدا ولا  عزيمة ولا  يثنيها  اخفاق  ولا تلفتها  فتنة ....


    وقد اراد الله لمصر  ان  تكون قدوة العرب  ومجتمع امرهم وكعبة  قصادهم وهذه  البلبة  فى  مصر اشد ظهرا وغلبة  منها فى غيرها من  بلاد العرب ..


    فمن  شر هذه البلبلة  ما  ترى من  سوء تدبير  الاحزاب السياسية تلك .. حتى  يقع  تحت خديعتهم الثقافية رجالا كبارا نحسبهم يحبون  دينهم ويعملون لاجله ...


    كتب الاستاذ المهندس عبد الله  العمرى موضوعا عن الليبرالية والاسلام .. ولا  ادرى ما  نوع  هذا  العطف ... اجل لا ادرى ... ولا  احب  ان  ادرى ...


    فقال ... مخطئ من يتوهم أن الليبرالية والفكر الليبرالي ضد الدين الاسلامي أو ضد الاديان السماوية بشكل عام، وهذا فهم خاطئ وشائع عن الليبرالية في مصر وفي الدول العربية والاسلامية، والذين يصفون الليبرالية بأنها ضد الاديان هم في حقيقة الامر يمارسون نوعاً من أنواع التدليس والتلفيق، وأكاد اجزم بأنهم لم يقرأوا حرفاً واحداً عن الأكفار الليبرالية وإنما استقوا معلوماتهم عنها من وكالة الأنباء الشهرية "بيقولك".


    اجل سيدى كلنا  نتوهم ... كلنا فى غفلة مهلكة .... وان  اعجب  من  شئ ...اعجب  مما  كتبت يداك .. وكأنها لم  توافق عقلك ... حين  كتبت يدك (وأكاد اجزم بأنهم لم يقرأوا حرفاً واحداً عن الأكفار الليبرالية)


    الاكفار ... لعلها كذلك ...


    لا  اقول  الا  كما  قال  العلماء والحكماء .... قل  لى من يصفق لك  اقل  لك  من  انت ...و  اسألك .. ولا  احدثك  عن  الليبرلية ... فقد  كفانا  الاخ  المهندس  جودة ذلك ... اسألك ...من  يصفق   لهذه  الافكار .. ومن  هم الذين تبنها ...


    اما  انا  فاعرفهم  جيدا  لم  اسمع  اخبارهم  من  الصحافة كما  قلت ... بل  جالستهم وسمعت  منهم ... اظن اننا  جميعا  نعرف الاستاذ رفعت  السعيد ....  وغيره ..


    Embarassed استاذى  اولا .... وEmbarassed  للاستاذ طارق  ثانيا .. على  ما  كتب  فى  هذا  الموضوع  وما  كتب  من  قبل ....

    طارق جوده محمد
    طارق جوده محمد
    المـــــشـــرف الـــعام
    المـــــشـــرف الـــعام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2973
    العمر : 58
    تاريخ التسجيل : 01/07/2009
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20
    الليبراليه والاسلام 1oooyty76

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف طارق جوده محمد 20/5/2011, 10:17 pm

    اخى الفاضل ابو يزيد
    رفعت السعيد انا لااحترم افكارة
    أنا أرى رفعت السعيد «زعيم حُزيب التجمع» .. هوَ هوَ رفعت السعيد بضآلته وأوهامه, وعدائه للإسلاميين, وتصريحاته الضليعة في الكذب والافتراء.
    يكره الاسلاميين بكل صورهم واطيافهم لسنا ندعو الى افكارة ولا نحبه و اشكك فى اطروحاته
    لدكتور رفعت السعيد مجموعة من الكتب (12 كتاباً) شن فيها حملات ضد الإسلاميين

    فهو يؤيد ويبارك ويمتدح غلاة العلمانيين الذين يشوهون –مثله- الحقائق التاريخية عن المسلمين
    وانا لاادعو اطلاقا الى هذا النموزج نحتاج حاليا الى التصاف لاننا فى وضع موجع
    Embarassed



    مصطفي الجندي
    مصطفي الجندي
    مشرف المنتديات التعليمية
    مشرف المنتديات التعليمية


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2535
    العمر : 35
    تاريخ التسجيل : 29/06/2009
    المهنة : الليبراليه والاسلام Fisher10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag10
    الهواية : الليبراليه والاسلام Travel10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20
    الليبراليه والاسلام 3h210

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مصطفي الجندي 20/5/2011, 11:05 pm

    Embarassed يابشمهندس علي الموضوع

    اشكر الاعضاء علي لغة الحوار الراقيه

    اتمني ان نسير علي نفس المنوال

    قراءت الموضوع واحببت الا اخرج دون التعليق

    دمتم جميعا بود
    احمد عبد ربه
    احمد عبد ربه
    مشرف القسم الاسلامي
    مشرف القسم الاسلامي


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1189
    العمر : 33
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009
    المهنة : الليبراليه والاسلام Accoun10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag10
    الهواية : الليبراليه والاسلام Writin10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-14
    الليبراليه والاسلام 11201029826

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف احمد عبد ربه 21/5/2011, 3:25 am

    كنت قد عزمت على عدم المشاركة فى هذا المنتدى مرة اخرى ولكن حواركم الهادىء المتزن

    ووجود نخبة من المحترمين الخلوقين امثالكم ..كل ذلك دفعنى الى المشاركة من جديد..

    اما بخصوص هذه المقالة الليبرالية والاسلام فهى بقلم:فؤاد رشاد ابو هميلة بجريدة الوفد

    ومن خلال ثقافتى الضئيلة اعتقد ان الليبرالية معناها الحرية المطلقة التى لا سقف لها

    والتى لا يحكمها دين ولا يحدها قيد واعتقد ان المهندس جودة قد استفاض فى هذا المعنى

    واعتقد ان الليبرالية والعلمانية وغيرها من الافكار الغربية لا تصلح فى مجتمعاتنا الاسلامية

    لانها لا تستند الى الدين فى شىء..ومرجعيتهم هى اعمال العقل والفكر حتى فى مسائل الشرع

    فليس شرطا ان تكون ليبراليا حتى تدعو الى التفكير والابداع والحرية..فالدين يدعونا لذلك

    حفظ الله الوطن من تلك الافكار الهدامة الخبيثة وتقبلوا تحياتى.......
    أبو مصعب
    أبو مصعب
    صاحب مكان
    صاحب مكان


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1004
    العمر : 43
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag23
    الهواية : الليبراليه والاسلام Readin10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف أبو مصعب 21/5/2011, 11:23 am

    ممكن سؤال

    هل الاسلام ليس به حريات كافيه؟؟
    ولذلك نلجأ الى مسميات غربية تحوم حولها الشيهات والتساؤلات؟؟؟!!!!!
    هل اسلامنا حياة وممات؟؟؟
    هل اسلامنا منهج لكل مناحى الحياة؟؟؟!!!!!!!!!!
    هل الاسلام بعيد عن كل الحريات التى تنادون بها؟؟؟؟!!!!!!!!!1
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    !!!!!!!!!!!!!!!!!1
    مهندس عبدالله العمري
    مهندس عبدالله العمري
    عضو مجلس الحكماء
    عضو مجلس الحكماء


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 801
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 25/04/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10
    الليبراليه والاسلام Empty

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس عبدالله العمري 21/5/2011, 1:48 pm

    الاخوه المحترمين المهدبين
    المهندس جوده ...الاستاد ابو يزيد ...الاستاد طارق ..الاستاد ابو مصعب ...الاستاد مصطفي ...الاستاد احمد عبد الربه
    تحياتي لكم جميعاواشكركم علي مشاركتكم في هدا الموضوع الشائك ....
    ولكن سؤالي الان ..الي حضراتكم وهو المقصود به في اقتباس المقاله ..اذا كنا جميعا متفقين ومتمسكين بتعاليم ديننا الحنيف وهدا هو الاصل ...وادا كنا لانقبل ابدا بمايخالف تعاليم هدا الدين الحنيف ...فهده ثوابت لدينا ....
    ادن السؤال ...الي اي النظم ترجح او تميل او تسمي بما يقود هده السفينه الي بر الامان ..في ظل توافق كل الطوائف التي ارجو الا نقلل من تواجدها او افكارها او حقها في هدا الوطن ...اعلم ان الدين الاسلامي بتعاليمه صالح الي يوم الدين ...ولكن انتم اليوم امام تحديات جديده وظروف مختلفه ...نريد ان نتوافق علي اي من المسميات بما لايخالف الشرع ...
    باختصار نريد دوله مدنيه تعطي الحق للجميع بدون تمييز واظن هدا لايتعارض مع الدين الاسلامي الدي نحمد الله اننا عليه ..اي بمرجعيه دينيه ...اليس هدا كافي ام لكم اراء اخري ...
    تحياتي لحضراتكم
    الاستاذ ياسر الفقى
    الاستاذ ياسر الفقى
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 51
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف الاستاذ ياسر الفقى 21/5/2011, 3:32 pm

    كنت قد اتخذت قرارا بعدم الكتابة اوالدخول فى هذا المنتدى بعد ان تعرضت الى هجوما شديدا وتم سب شخصى سبا علنيا ولكن بعد ان قرات هذا الموضوع ووجدت مجموعة من الافاضل الذين اجلهم واحترمهم قد كتبوا وان كنت اختلف مع بعضهم اردت ان اشارك براى واقول للمهندس عبد اللة الذى اجلة واحترمة وادافع عنة فى اى مكان يذكر فية بسوء ان العارف بدين الاسلام لن ينظر الى اى افكار او مسميات اخرى وخاصة كما قال الاخوة الافاضل ان الدين الاسلامى يحترم كل الحريات ولكن بضوابط الشرع الحكيم ولو عرف الناس ما فى دين الاسلام من ضوابط واوامر ونواة تحمى حقوق المسلمين وغير المسلمين من اهل الذمة لطالب غير المسلمين بتطبيق شرع الله الحنيف ولكن وسائل الاعلام المسموعة والمقرؤة التى شوهت ومازات تشوة صوة الملتزمين وانهم دعاةالتشدد وانهم سبب كل عنف فى مصر وانهم لا يحترمون غر المسلمين من اهل الذمة جعل الكثر والكثير يتخوف من شرع اللة اضف الى ذلك وجود الكثير ممن قد اعتنقوا افكار الجماعات ومنها ماهو طيب ولكن اثرا ردىء ويخلف شرع اللة وخاصة تلك الجماعات التى اتخذت العنف سبيلا لها وتلك التى اتخذت تكفير الناس بالمعاصى سبيلا لها

    واخيرا اقول انه لن تصلح هذة الامة الا بما صلح بة الها الا وهو شرع الله وخاصة ان الله عز وجل قال " ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شى"
    فاعز الله الاسلام والملسمين ورزقنا التوحيد الخالص والاخلاص فى القول والفعل"امين "
    مهندس عبدالله العمري
    مهندس عبدالله العمري
    عضو مجلس الحكماء
    عضو مجلس الحكماء


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 801
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 25/04/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10
    الليبراليه والاسلام Empty

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس عبدالله العمري 21/5/2011, 4:02 pm

    الاستاد الخلوق ياسر الفقي
    Embarassed علي الاضافه المحترمه ...واوافقك تماما ماقلت ...واشكر لك حسن ظنك بي ...
    وارجو منك الاتياس او تزعل من احد لاننا كلنا اخوه ..وقد يسئ البعض اللفظ او التعبير ..ولكن الاحترام وحسن النيه متوافر لدي الجميع ..
    وارجو ان تتقبل مني النصيحه فنحن اخوه ...من يرضي بالعمل العام لاينتظر الجزاء الا من الله ..ولا تزعل من احد عندما يهاجمك لانك هنا لك ثوابين ..الاول عملك لله وخدمه اهل بلدك ...والثاني تحملك النقد الدي يسئ الي شخصك احيانا ..ولكن من واقع تجربتي اري ان من يفعل دلك يكون بغرض حرصه علي المصلحه العامه ولكن احيانا يكون مندفع او لايحسن اللفظ وعليك الصبر وشرح الامور له بدون جزع او زعل ...عندها سوف تتضح المسائل ويعرف انك علي حق ..
    اما بخصوص تشويه صور الملتزمين ..فما يحدث الان علي الساحه اصبح للاسف لايفرق ...ولكن اعلم ويعلم الجميع ان هناك امثالك وغيرك من الملتزمين من يعرفون دينهم بعيدا عن التشدد والتعصب ...وان هناك من يدعون انهم سلفين او غيره ويتكلمون باسمهم ويلصقون بهم ماليس فيهم ..وهم من اساؤا الي الجميع ...
    واخيرا فهل من رايك ان نعلنها مثلا دوله مدنيه بمرجعيه دينيه او دوله دينيه فقط ..وانا اعلم انه لايوجد مايسمي بدوله دينيه في الاسلام ...مع العلم اني متفق معك ان الاسلام به كافه الحلول للبشر الي يوم الدين ...ولكن مادا عن تخوف البعض ومادا عن بقيه الطوائف والاراء التي لايمكن ان نهمل رايها ...الا تري معي ان الدوله المدنيه فيها الحل التوافقي بشرط الاتتعارض مع شرع الله ..
    لك تحياتي





    طارق جوده محمد
    طارق جوده محمد
    المـــــشـــرف الـــعام
    المـــــشـــرف الـــعام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2973
    العمر : 58
    تاريخ التسجيل : 01/07/2009
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20
    الليبراليه والاسلام 1oooyty76

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف طارق جوده محمد 21/5/2011, 6:06 pm

    الاستاد الخلوق ياسر الفقي لمهندس جوده ...الاستاد ابو يزيد ... ..الاستاد ابو مصعب ...الاستاد مصطفي ...الاستاد احمد عبد الربه
    مهندس عبدالله العمري
    السلام عليكم
    نظام الحكم في الإسلام يقوم على مبادئ العدل والشورى ومناصحة الولاة اليس كذلك
    وعدم طاعتهم في معصية الله، بل يُؤمرون بالمعروف ويُنهون عن المنكر
    حتى لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب
    ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله. رواه الحاكم وصححه والخطيب
    وصححه الألباني.

    وسئل النبي صلى الله عليه وسلم: أي الجهاد أفضل؟
    فقال: كلمة حق عند سلطان جائر. رواه النسائي وابن ماجه وأحمد، وصححه الألباني.
    اخوانى

    أنه من الضرورة في مثل هذه الأيام أن نوضح للناس أن كل ما في الدولة المدنية
    من مزايا ومنافع حقيقية يوجد مثله، أو أفضل منه في ظل الحكم الإسلامي
    الذي يمثل قمة العدالة والأمانة وإعطاء كل ذي حق حقه


    هنا ننبه على أن قيد المرجعية الإسلامية للدولة المدنية
    لا يرضى به العلمانيون ومن نحا نحوهم

    وانا احب اوضح الفرق بين دولة دينية ودولة مدنيه
    دولة دينية تعنى:--دولة لها دين واحد فقط تسمح به و تمارس شعائره
    و لا يوجد دين آخر فى هذه الدولة مسموح له بممارسة


    الشعائر....مثال لدولة دينية دولة الفاتيكان فهى كلها للمسيحيين فقط و غير مسموح ببناء المساجد فيها

    دولة مدنية فقط:- تسمح للجميع بممارسة الشعائر و بالحياة مع بعضهم البعض و يحكمهم
    قانون الدولة ( الوضعى ) الغير مستمد من أى ديانة و من أهم مساوئها
    أنها تسمح بكل شىء و ليس هناك شىء محظور فكما تسمح لليهود و المسلمين
    و المسيحيين بشعائرهم فإنها أيضا تسمح لعباد البقر و الشجر
    و الذين لا يؤمنون بأى معتقد سماوى بممارسة شعائرهم و أيضا
    تعطى حرية للشواذ و غيرها و من أمثلة هذه الدول ..أمريكا وهذه مرفوضه منى كطارق ومرفوضه من كل
    المسلمين على ما اعتقد


    دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية :--
    يعنى نفس نظام الذى انتهجه رسول الله صلى الله عليه و سلم فى المدينة المنورة.
    ..فهى دولة مدنية تمارس فيها كل الحريات ويتم اتخاذ القرارت بناءا على رأى الاغلبيه
    .. ولكن تشريعها إسلامى يكفل العدل للمسلم و غير المسلم على حد سواء......................... يعيش فيها المسلمين مع المسيحيين و اليهود و مسموح لكل من المسيحيين
    واليهود بممارسة عباداتهم و الذهاب لمعابدهم و كنائسهم و لهم دولة
    تقوم على العدل المطلق بين كل مواطنيها مهما كانت ديانتهم
    وهذا ما ادعو اليه واتمناه كطارق مسلم واتمنى ان ان يتفهمه اغلب
    من يعارضونى ويصفونى غالبا اننى خرجت عن المله
    ولعل البعض يسال لماذا نعارض قيام الدولة الدنيه ويظهرونى كانى
    لست مسلما اقول لكم عن صدق
    لعل أخطر ما في الدولة الدينية- وهو ما يدعو إلي قول «لا» بالنسبة لها-
    أنها تجعل الحاكم يتكلم باسم اللّه ومن ثم لا تجوز مراجعته ولا مساءلته
    أنواع الاستبداد وقد لا يضاهيه إلا ما نعانيه.
    وEmbarassed واتمنى ان نستفيد من بعضنا
    مهندس عبدالله العمري
    مهندس عبدالله العمري
    عضو مجلس الحكماء
    عضو مجلس الحكماء


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 801
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 25/04/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10
    الليبراليه والاسلام Empty

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس عبدالله العمري 21/5/2011, 8:25 pm

    الاستاد العزيز طارق
    لااعلم لمادا اشعر دوما في مشاركاتك بالراحه ...لكن قد يكون السبب انها تستند دوما الي صحيح الدين ...وهو الوسطيه والاعتدال ...واعلم ان تعليمك كان في الازهر وهو ما يتضح في مشاركاتك ...
    اشكرك لاني بالفعل استمتع وانا اقرأ لك ....
    واشكرك لانك اضفت لي ...واستفدت منك ...
    كلامك رائع
    لك تحياتي
    ابو يزيد
    ابو يزيد
    عضو مبدع
    عضو مبدع


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 153
    العمر : 42
    تاريخ التسجيل : 11/12/2010
    المهنة : الليبراليه والاسلام Unknow10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag23
    الهواية : الليبراليه والاسلام Unknow11
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف ابو يزيد 21/5/2011, 8:53 pm

    قدمت بهذا البيت قبل ذلك فى موضوع اخر... واقدمه ايضا هنا ...
    يكفيك شرا من الدنيا ومنقصة ... الا يبين لك الهادى من الهاذى
    الاساتذة الكبار .. الاستاذ طارق ...
    ليس صحيحا ما تدعيه انت ومن تقلدهم ومن يشعرون براحة لما تكتبه ... اليس يا سيدى من حسن التحرى ....النظر والتبصر .. وعدم القاء الكلام على عاتقه .. وعدم تقليد الجاهلين ... اليس هذا ما ينبغى علينا فعله ... الم يقل قولك ذلك الدعى يحى الجمل ... الم يقل .. الدولة الدينية لا تصلح .. وهذا لان الحاكم يتكلم بقال الله تعالى ... ولا اريد ان اتم ... ما قاله .. اظنك تعرفه ..
    كذب من قال ان الدوله الاسلامية يتكلم الحاكم فيها باسم الله ومن ثم لا تجوز مراجعته ولا مساءلته ... وكاذب من قال انه لم يوجد فى الاسلام دولة تسمى الدولة الدينية ... وان كنت تريد الحق فعليك بالتاريخ ... ستجد هناك ما يبصرك ويعلمك بان الحاكم الاسلامى كان ايضا محكوما باسم الله ... ومواقف العامة فضلا عن العلماء من السلاطين والملوك كثيره ...فضلا عن مواقفهم مع الخلفاء ...
    هذا ان كنت تريد الحق .... جعل الله الخير فى يديك... ايها الازهرى ... المتوسط المعتدل المستند دائما الى صحيح الدين ...
    طارق جوده محمد
    طارق جوده محمد
    المـــــشـــرف الـــعام
    المـــــشـــرف الـــعام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2973
    العمر : 58
    تاريخ التسجيل : 01/07/2009
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20
    الليبراليه والاسلام 1oooyty76

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف طارق جوده محمد 22/5/2011, 12:17 am

    اخى ابو زيد
    السلام عليكم اولا
    اولا احمد الله ان لى عقل احترمه ولا اقلد الجاهلين ولكنى اتعلم من علماء احترم فيهم علمهم
    اما من ناحية يحى الجمل فهو ليس له دخل فى موضوعنا
    وانا اقول لك بحكم تخصصى الذى اعتقد اننى الى الان مازلت حريصا على الالمام به وهو التاريخ
    اننى اخالفك الرؤيه اخى الفاضل ابو زيد
    إن تاريخ الدولة الإسلامية يشهد بأن حالةالدولة الدينية لم تظهر على الإطلاق طوال التاريخ
    الا فى ثلاث فترات الدولة الفاطمية الإسماعيلية التي ظهرت في تونس
    ورسَّخت دعائم دولتها في مصر على مدى ثلاثة قرون
    وكذلك الدولة الصفوية الاثنى عشرية في فارس
    والنموذج الثالث في العصر الحديث هي دولة إيران.
    ولم يعرف التاريخ الإسلامي سوى هذه الدول الثلاثة كنماذج إسلامية للدولة الدينية.
    ااخى اتمنى ان نصل معا لنتيجة
    المتأمل في حال هذه الدول يرى أنها كلَّها دولٌ شيعية أي من صميم عقيدتها (أصل الإمامة)
    فمنذ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم إلى يومنا هذا وخلفاء النبي هم خلفا
    له لا خلفاء لله، وهم بشرٌ يخطئون ويصيبون، وللأمة توليتهم وعزلهم؛
    ولذلك فلم يختر النبي صلى الله عليه وسلم له خليفة، وإنما ترك
    بل ونصَّ القرآن على أنه: "وأمرهم شورى بينهم".
    اخى ابو زيد
    ان حكم الشريعة يكون من رد الأمر إلى الله وفق ما قررته أحكام
    مهما كانت وظيفة وصفة وشكل القائمين على التنفيذ
    كما أن الإسلام لا يعطي أبدًا لشخص أو مجموعة أشخاص احتكار تفسير كلام الله ومراده
    أو حكم الناس ضد إرادتهم الحرة
    فالأمة في الإسلام هي الحاكمة
    وهي صاحبة السلطة، وهي التي تختار حاكمها
    وهي صاحبة المشورة، وهي التي تنصح له وتعينه
    وهي التي تعزله إذا انحرف أو جار، والخليفة في الإسلام ليس نائبًا عن الله
    ولا وكيلاً له في الأرض، إنما هو وكيل الأمة ونائب عنها.

    اخى الفاضل الرجاء ان تتوسع افكارنا لان
    فقهاء ومفكري الأمة يركزون فقط على احترام الشريعة
    وأن تكون مبادئها هي المهيمنة، لكنهم لا يرفضون توزيع السلطات بين السلطات الثلاث التشريعية والتنفيذية والقضائية
    كما أنهم يقبلون بأساس المساواة في الحقوق والواجبات بكافة أشكالها
    ويؤمنون بالتعددية الفكرية والدينية والسياسية والثقافية
    ويؤمنون بتداول السلطة واحترام رأي الناخبين
    وينادون بالالتزام بكافة حقوق الإنسان وكل الحريات المقررة قانونًا
    كما يرفضون فكرة أن هناك حكم باسم الله، وأن هناك من يمثل إرادة الله ويعبر عنها
    وهذا معناه بوضوح شديد أن فكرة الدولة الدينية مرفوضة تمامًا في الوعي والإدراك الإسلامي.
    اخى نعم للدين والتدين
    اخيرا اخى والخلاصة
    نعم لا خلاف على أهمية الدين كمرتكز لكل مقومات إقامة الدولة
    ولا مناص عن دوره ولكن أن يصبح مطية في إيدي حكام مستبدين
    يحاربون الديموقراطية باسمه ويحاصرون الحريات الشخصية أيضاً بإسمه
    وذلك من خلال دولة دينية أمر يتنافى وحقوق الإنسان .....
    نعم للدين الذي يجعل الناس سواسية ولا يعظم بعضاً على بعض من خلال قداسة أو استعلاء ...
    ولا للدولة الدينية التي تبغي وتتحيز باسم الدين والدين منها براء
    ونعم للدولة المدنية القائمة على التعددية والنابذة للتعصب المذهبي
    تلك الدولة التي لا توظف ولا تسخر الدين لغايات سياسية ... نعم للدولة المدنية التي تحترم حقوق الإنسان بغض النظر عن دينه وجنسة
    أعود للتأكيد على أن الدين سيظل باقيا ما بقي الإنسان مصدر وأساس
    التسامي الروحي والأخلاقي وهو لا يحارب المعرفة والتعدية فالدين
    عندما شرعه الله انما هو لخدمة البشرية وتحريرها من نظم الوصاية والقمع ..
    . وعندما يستعيد دوره الطليعي في المجتمع لتعزيز المطالب المشروعة
    للناس والوقوف في وجه البؤس والفاقة والبطالة ويعبىء
    الطاقات ضد استغلال الاحتكار يكون وسيلة لإعلاء قيم السلام
    الاجتماعي والإنساني فإنما يؤكد على أن الخيار الأمثل دولة مدنية .
    . تسودها قيم الدين .. لا دولة دينية تستخدم الدين في توظيف طموحات
    الحكام وأتباعهم من رجال المؤسسة الدينية
    أبو مصعب
    أبو مصعب
    صاحب مكان
    صاحب مكان


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1004
    العمر : 43
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag23
    الهواية : الليبراليه والاسلام Readin10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف أبو مصعب 22/5/2011, 12:29 am

    اذن نتفق على اننا ديننا الاسلامى به كل الحريات التى ينادى بها الجميع
    ديننا الاسلامى يسع الجميع
    فهلا تركنا اى كلام او الفاظ او مصطلحات ليست فى ديننا الاسلامى
    ونكتفى بمصطلحات اسلامية
    فدولتنا مصر اسلامية منذ فتحها عمر بن العاص

    ووقف جنبا الى جنب البطارقة والقساوسة ولم يهضم له حق
    بل وكان هناك يهود فى مصر ولم يشتكى من حكم الاسلام اى احد ايا كان
    اذن فنجعلها اسلامية اسلامية
    دينية تريد دين واحد للجميع
    بالطبع لا
    الاسلام يسع الجميع
    والاسلام دين الحريات
    ولكن كل شىء بضوابطه
    طارق جوده محمد
    طارق جوده محمد
    المـــــشـــرف الـــعام
    المـــــشـــرف الـــعام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2973
    العمر : 58
    تاريخ التسجيل : 01/07/2009
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20
    الليبراليه والاسلام 1oooyty76

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف طارق جوده محمد 22/5/2011, 12:45 pm

    اخى نعم للدين والتدين
    اخيرا اخى والخلاصة
    نعم لا خلاف على أهمية الدين كمرتكز لكل مقومات إقامة الدولة
    ولا مناص عن دوره ولكن أن يصبح مطية في إيدي حكام مستبدين
    يحاربون الديموقراطية باسمه ويحاصرون الحريات الشخصية أيضاً بإسمه
    وذلك من خلال دولة دينية أمر يتنافى وحقوق الإنسان .....
    نعم للدين الذي يجعل الناس سواسية ولا يعظم بعضاً على بعض من خلال قداسة أو استعلاء ...
    دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية :--
    يعنى نفس نظام الذى انتهجه رسول الله صلى الله عليه و سلم فى المدينة المنورة.
    ..فهى دولة مدنية تمارس فيها كل الحريات ويتم اتخاذ القرارت بناءا على رأى الاغلبيه
    .. ولكن تشريعها إسلامى يكفل العدل للمسلم و غير المسلم على حد سواء......................... يعيش فيها المسلمين مع المسيحيين و اليهود و مسموح لكل من المسيحيين
    واليهود بممارسة عباداتهم و الذهاب لمعابدهم و كنائسهم و لهم دولة
    تقوم على العدل المطلق بين كل مواطنيها مهما كانت ديانتهم
    وهذا ما ادعو اليه واتمناه كطارق
    أبو مصعب
    أبو مصعب
    صاحب مكان
    صاحب مكان


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1004
    العمر : 43
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag23
    الهواية : الليبراليه والاسلام Readin10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف أبو مصعب 22/5/2011, 1:05 pm

    اتفق معك فيما قلت

    مدنيه مدنية ولا يهمك
    المهم اتفقنا فى الثوابت
    بارك الله فيك وعليك
    مهندس عبدالله العمري
    مهندس عبدالله العمري
    عضو مجلس الحكماء
    عضو مجلس الحكماء


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 801
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 25/04/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10
    الليبراليه والاسلام Empty

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس عبدالله العمري 22/5/2011, 4:19 pm

    الاستاد العزيز طارق
    لااملك الا القراءه والمعرفه والتثقف ...ولااملك التعليق الا الشكر لك علي الافاده ...
    الاستاد ابو مصعب
    متفقين ...متفقين ..نحمد الله اننا علي دين الاسلام ...
    الاستاد ابو يزيد
    لمادا لاتفتح صدرك لنا ...وتعتبر انك الصواب ونحن علي الباطل ...نحن نتناقش لنصل الي الهدف وهو كما دكر المحترم ابو مصعب اننا متفقين علي اعلاء شان هدا الدين ...اري انك تظلمنا بما كتبت ...فهل ترانا غير اننا مسلمين ...وهل في اراءنا سوي احترام تعاليمه التي نؤمن بها ...نعم نتناقش لنصل الي اتفاق حتي وان اختلفت الرؤي وزوايا النقاش ...ولكن ثق ان اقتباس الموضوع وطرحه للنقاش اساسه ان نستفيد من بعضنا ...وليس للتقليل من اراءنا او فرض راي دون الاخر ..ولكن لكي نتعلم من بعضنا ويضيف كل منا للاخر بمعرفته وفكره ...
    والشكر وصول للجميع
    احمد عبد ربه
    احمد عبد ربه
    مشرف القسم الاسلامي
    مشرف القسم الاسلامي


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1189
    العمر : 33
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009
    المهنة : الليبراليه والاسلام Accoun10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag10
    الهواية : الليبراليه والاسلام Writin10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-14
    الليبراليه والاسلام 11201029826

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف احمد عبد ربه 22/5/2011, 6:33 pm


    ردا علي الخوف من السلفيين و الاخوان و كل من ظهرت عليه مظاهر الاسلام

    نريدها دوله اسلامية لا يحكمنا فيها الا شرع الله عز وجل وكما امرنا الله

    لا دستور الا دستور الله و احكامه.. يبحثون يروحون و يغدون

    و يتركون مصر بلا رئيس و لا دستور بحجه ان هذا يحتاج وقت ؟؟؟؟؟!!!!!!!!

    اي وقت وقد تم عمل الدستور منذ اكثر من اربعه عشر قرنا من الزمان

    و اتم الله سبحانه و تعالي دينه علينا و انتهي الموضوع

    ( ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون)

    و الله سبحانه و تعالي وضح ذلك في كتابه العزيز اكثر من مره

    ان الحكم باي شريعه او دستور غير شريعه الله هو كفر و سيعذب الله

    الكافرين عذابا اليما...........

    و رسوله I love you سلم شرح في سنته ما خفي عن المؤمنين في الشرع

    كيف يجروء الكتاب المتحذلقين الذين فيهم مسلسمن ان يكتبوا ما يكتبون

    او يشيعوا الافكار ضد الاسلام و المسليمن في كتبنا و جرائدنا و قنوات

    تليفزيون دولتنا ؟؟؟ ( أفحكم الجاهلية يبغون )

    لا يقل احد لى بأن الزمان تغير والافكار تغيرت..فشرع الله تعالى ملائم لكل

    زمان ومكان وهذا هو سر عظمته..ولن تعود لنا عزتنا وقوتنا الا اذا

    استمسكنا بشرعه ...لا يقل لى احد ان البلد فيها مسلمين واقباط

    وستتحول الى فتنة تاكل الاخضر واليابس

    اقول:لقد كانوا ايضا موجودين ايام النبى وكانوا يؤتوا الجزية عن يد

    وهم صاغرون ....فما الحال الان و نحن نريد ان نتملص من اسلامنا

    نستعر منه و نرتد عنه و اول ارتداد هو اننا نرفض ان يحكمنا الله

    سبحانه و تعالي كاننا نستطيع ذلك ولا نريده ..والادهى والامر ان نختار

    ما نطبقه من الشريعه و ما يجب الغاؤه ..والله تعالى يقول

    ( ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون )

    قد اكون احلم باشياء من الصعب او المستحيل ان تتحقق..

    ولكنى مثلى فى ذلك مثل القائل::::::::::

    اعلل النفس بالآمال أرقبها ....ما اضيق العيش لولا فسحة الامل

    من اراد ان ينتقد كلامى فليأتى بالدليل..وليرد الحجة بالحجة..واختم بهذه

    الآية العظيمة

    {ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أُنزل إليك وما أُنزل من قبلك يُريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أُمروا أن يكفروا به ويريد الشيطان أن يضلّهم ضلالاً بعيداً . وإذا قيل لهم تعالوا إلى ما أنزل الله وإلى الرسول رأيت المنافقين يصدُّون عنك صدوداً }.


    الاستاذ ياسر الفقى
    الاستاذ ياسر الفقى
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 51
    تاريخ التسجيل : 14/03/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف الاستاذ ياسر الفقى 22/5/2011, 6:49 pm

    الاخوة الاعزاء لم هذا الجدل الكبير والتاييد والمعارضة فى ان تكون الدولة دينية او علمانية او ليبرالية او مدنية فقط او مدنية ذات مرجعية دينية فكل ما اريدة من الاخوة الافاضل اسئل نفسك هل انت مسلم؟ اذا كانت الاجابة بنعم فليس هناك الا خيار واحد الا وهو شرع الله ودعونا من هذا الجدل العقيم
    طارق جوده محمد
    طارق جوده محمد
    المـــــشـــرف الـــعام
    المـــــشـــرف الـــعام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2973
    العمر : 58
    تاريخ التسجيل : 01/07/2009
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-20
    الليبراليه والاسلام 1oooyty76

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف طارق جوده محمد 22/5/2011, 7:00 pm

    Embarassed اخى احمد واليك تفسير القرطبى للاية
    تفسير القرطبي :
    روى يزيد بن زريع عن داود بن أبي هند عن الشعبي قال : كان بين رجل من المنافقين ورجل من اليهود خصومة , فدعا اليهودي المنافق إلى النبي صلى الله عليه وسلم ; لأنه علم أنه لا يقبل الرشوة . ودعا المنافق اليهودي إلى حكامهم ; لأنه علم أنهم يأخذون الرشوة في أحكامهم ; فلما اجتمعا على أن يحكما كاهنا في جهينة ; فأنزل الله تعالى في ذلك : " ألم تر إلى الذين يزعمون أنهم آمنوا بما أنزل إليك " يعني المنافق . " وما أنزل من قبلك " يعني اليهودي . " يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت " إلى قوله : " ويسلموا تسليما " وقال الضحاك : دعا اليهودي المنافق إلى النبي صلى الله عليه وسلم , ودعاه المنافق إلى كعب بن الأشرف وهو " الطاغوت " ورواه أبو صالح عن ابن عباس قال : كان بين رجل من المنافقين يقال له بشر وبين يهودي خصومة ; فقال اليهودي : انطلق بنا إلى محمد , وقال المنافق : بل إلى كعب بن الأشرف وهو الذي سماه الله " الطاغوت " أي ذو الطغيان فأبى اليهودي أن يخاصمه إلا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ; فلما رأى ذلك المنافق أتى معه إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقضى لليهودي . فلما خرجا قال المنافق : لا أرضى , انطلق بنا إلى أبي بكر ; فحكم لليهودي فلم يرض ذكره الزجاج وقال : انطلق بنا إلى عمر فأقبلا على عمر فقال اليهودي : إنا صرنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم إلى أبي بكر فلم يرض ; فقال عمر للمنافق : أكذلك هو ؟ قال : نعم . قال : رويدكما حتى أخرج إليكما . فدخل وأخذ السيف ثم ضرب به المنافق حتى برد , وقال : هكذا أقضي على من لم يرض بقضاء الله وقضاء رسوله ; وهرب اليهودي , ونزلت الآية , وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أنت الفاروق ) . ونزل جبريل وقال : إن عمر فرق بين الحق والباطل ; فسمي الفاروق . وفي ذلك نزلت الآيات كلها إلى قوله : " ويسلموا تسليما " [ النساء : 65 ] وانتصب : " ضلالا " على المعنى , أي فيضلون ضلالا ; ومثله قوله تعالى : " والله أنبتكم من الأرض نباتا " [ نوح : 17 ] . وقد تقدم هذا المعنى مستوفى .
    ونحمد الله اننا مسلمين ونرضى بما يحكم به الله فى امور حياتنا
    وEmbarassed للكل
    وكفاية جدل فعلا
    مهندس عبدالله العمري
    مهندس عبدالله العمري
    عضو مجلس الحكماء
    عضو مجلس الحكماء


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 801
    العمر : 59
    تاريخ التسجيل : 25/04/2010
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-10
    الليبراليه والاسلام Empty

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف مهندس عبدالله العمري 22/5/2011, 8:36 pm

    الاستاد المحترم احمد عبد الربه
    هدا ماقراته لك
    .فما الحال الان و نحن نريد ان نتملص من اسلامنا

    نستعر منه و نرتد عنه و اول ارتداد هو اننا نرفض ان يحكمنا الله

    سبحانه و تعالي كاننا نستطيع ذلك ولا نريده ..والادهى والامر ان نختار

    ما نطبقه من الشريعه و ما يجب الغاؤه

    اسالك فقط ..لم اطرح ولم يطرح اي من الزملاء دلك ...ووكأنك تخرجنا من اسلامنا ...تماما كما طرح الاخ المحترم ابو يزيد
    يبدو ان الحوار سوف يخرج عن مضمونه ...
    ولدا اتفق مع راي الاستاد طارق ونكتفي بهدا القدر من النقاش المثمر ...
    شاكر لكل من ادلي بدلوه واخص من اختلف معنا قبل من اتفق ...
    تحياتي لحضراتكم
    احمد عبد ربه
    احمد عبد ربه
    مشرف القسم الاسلامي
    مشرف القسم الاسلامي


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1189
    العمر : 33
    تاريخ التسجيل : 18/10/2009
    المهنة : الليبراليه والاسلام Accoun10
    البلد : الليبراليه والاسلام 3dflag10
    الهواية : الليبراليه والاسلام Writin10
    مزاجي النهاردة : الليبراليه والاسلام Pi-ca-14
    الليبراليه والاسلام 11201029826

    عام رد: الليبراليه والاسلام

    مُساهمة من طرف احمد عبد ربه 23/5/2011, 1:39 am

    المهندس الفاضل/عبد الله العمرى..اقتطعت جزءا من كلامى ولو أنك ربطته بمجمل الكلام

    لعلمت قصدى وما اريد توضيحه..فى تلك الجزئية التى اقتبستها بالذات انا لا اتكلم فيها عن

    حضرتك ولا عن السادة الافاضل الذين شاركونا الحوار..وانما اتحدث عن التيار الليبرالى

    والعلمانى الذى يأخذ من الدين ما يشاء ويترك ما يشاء وفق هواه وفكره..هذا ما قصدته

    وانا لم اخرج عن مضمون النقاش ولكن هذه هى رؤيتى للامور ومن منظورى الشخصى

    وان كنت قد اخطأت فليسامحنى الله...تحياتى لكم جميعا

      الوقت/التاريخ الآن هو 9/2/2023, 7:12 am