منتدي شباب إمياي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 
أهم 20 صديقاً في السينما المصرية Support


    أهم 20 صديقاً في السينما المصرية

    Ahmed Ragab
    Ahmed Ragab
    صاحب مكان
    صاحب مكان


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1470
    العمر : 36
    تاريخ التسجيل : 22/07/2009
    المهنة : أهم 20 صديقاً في السينما المصرية Carpen10
    البلد : أهم 20 صديقاً في السينما المصرية 3dflag10
    الهواية : أهم 20 صديقاً في السينما المصرية Travel10
    مزاجي النهاردة : أهم 20 صديقاً في السينما المصرية Pi-ca-52
    أهم 20 صديقاً في السينما المصرية 11201029826

    أهم 20 صديقاً في السينما المصرية Empty أهم 20 صديقاً في السينما المصرية

    مُساهمة من طرف Ahmed Ragab 24/1/2011, 5:27 pm

    أهم 20 صديقاً في السينما المصرية


    تمني
    كثيرون أن يأخذوا أماكن بعض الأبطال علي الشاشة طمعاً في أن يكون ــ ولو
    لساعتين فقط ــ خفيف الدم أو ثرياً أو محبوباً أو عاشقاً متميزاً أو
    قادراً علي تقبيل البطلة التي تحلو له

    ...لم
    أتمن يوماً ما أن آخذ مكان أحد علي الشاشة، لكنني قابلت أصدقاء تمنيتهم في
    حياتي الواقعية، هناك من يظلم دور صديق البطل ويراه ثانوياً منزوع الدسم،
    لكنني أري هذا الدور مشرقاً في أفلام كثيرة للدرجة التي جعلت الممثل الذي
    يلعبه خالداً في ذاكرتي، بينما يقع مني كثيراً البطل الذي كان هذا الممثل
    صديقاً له.. فقد كنت أراني مكانه طوال الوقت.

    > «صلاح جاهين» في
    «لا وقت للحب».. أن يغضبك صديقك ثم ينشر إعلاناً في الصحف يعتذر لك فيه
    ويطالبك بالعودة إليه ويوقع الإعلان بــ «ماما».

    > «إسماعيل ياسين» في «عفريتة هانم».. بشهادة الرجل صاحب المصباح السحري كان «بوقو» هو أفضل شخص في حياة «فريد الأطرش».

    >
    «صلاح جاهين» في «اللص والكلاب».. أن يحتضنك صديقك «وإنت لسه خارج من
    السجن» ويحترم غضبك ورغبتك في الانتقام ولا يحاول أن يثنيك عنها كالأصدقاء
    الكلاسيكيين، فيوفر لك مسدساً غالياً أو كما قال لــ«شكري سرحان» حتة
    ناشفة بلوازمها.

    > «علي الشريف» في «المشبوه».. ميزة أن يكون في
    حياتك صديق غبي تلقي به إلي التهلكة فلا يعترض وتستعين به في مهمة شديدة
    الخطورة فيكون إخلاصه أقوي من غبائه، إخلاص ربما يقوده إلي رصاصة في منتصف
    الجبهة.

    > «عبدالمنعم إبراهيم» في «إشاعة حب».. كده برضه يا سونة يا خاين.

    > «السقا» في «همام في أمستردام».. عندما يكون صديقك ممتلئاً بحيوية تمنحك قدراً من الشعور بالأمان في بلاد غريبة.

    > «عبدالفتاح القصري» في «عنتر ولبلب».. أن يري فيك صديقك قوة لا تراها أنت في نفسك.

    >
    «أنور وجدي» في «العزيمة».. أن تراهن علي صداقة شخص ما وتخسرها كثيراً في
    مواقف يمكن التغاضي عنها ثم تكسب الرهان في أشد لحظات احتياجك إليه.

    > شلة «أيامنا الحلوة».. دفء الصداقة هو الشيء الوحيد الذي يزيد بالقسمة علي ثلاثة.

    >
    «فؤاد المهندس» في «الشموع السوداء».. أن يتعاطف صديقك بكامل إخلاصه مع
    إعاقة ما فيك دون أن يشعرك بتعاطفه ودون أن يجرح كرامتك سواء كانت إعاقتك
    جسدية أو نفسية.

    > «شعبولا» في «مواطن ومخبر وحرامي».. أن يكون التسامح هو الحل الأسهل لمشكلة التواصل مع صديقك المرتبك دون قصد.

    >
    شلة «فرقة رضا».. ألم تحلم كثيراً أن تكون موجوداً معهم في القطار الذي
    يقلهم إلي أسوان وأن تشاركهم في بناء مسرحهم بين جدران الكرنك؟، ألم تضبط
    نفسك في أشد حالات يأسك تغني «هالهله علي الكرنبة؟».

    > «جورج
    سيدهم» في «الشقة من حق الزوجة».. شريك العزوبية الطيب الذي يتولي مهمة
    إعداد الطعام والتنظيف ثم يترك لك الشقة لتتزوج فيها.. هل كانت صدفة أن
    يكون «جورج سيدهم» في هذا الفيلم فلاحاً ربته أم ريفية؟.

    >
    «عبدالعزيز مخيون» في «الهروب».. عندما تتعارض الصداقة مع الواجب الوظيفي
    ويظل صديقك حريصاً علي الإخلاص للاثنين دون تفريط في أي منهما، يحاول أن
    يقبض عليك، وفي الوقت نفسه يحميك من نفسك ومن آخرين، ورطة لا يعرفها إلا
    اثنان صعايدة، ورطة لا تنتهي إلا بالموت علي يد طرف ثالث.

    > «مجدي فكري» في «هيستيريا».. أن تري صديقك مخلصاً دون أن يقصد ذلك، هو شخص مخلص بطبعه للعالم رغم قسوته.

    > «يونس شلبي» في «امرأة واحدة لا تكفي».. «وهوه الصاحب ليه إيه عند صاحبه؟».

    من كتاب «ابن عبد الحميد الترزي»





      الوقت/التاريخ الآن هو 23/9/2023, 11:22 pm