منتدي شباب إمياي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 
بار بامه فعلا Support


3 مشترك

    بار بامه فعلا

    امير صيام
    امير صيام
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 721
    العمر : 37
    تاريخ التسجيل : 12/08/2010
    المهنة : بار بامه فعلا Unknow10
    البلد : بار بامه فعلا 3dflag23
    الهواية : بار بامه فعلا Readin10
    مزاجي النهاردة : بار بامه فعلا Pi-ca-46
    بار بامه فعلا 30

    منقول بار بامه فعلا

    مُساهمة من طرف امير صيام 14/12/2010, 3:08 am



    قصّة نُقلت على لسان إحدى الطبيبات تقول :



    دخلت علي في العيادة امرأة في الستينات بصحبة ابنها الثلاثيني ! .. لاحظت حرصه الزائد عليها ، يمسك يدها ويصلح لها عباءتها ويمد لها الأكل والماء ..



    بعد سؤالي عن المشكلة الصحية وطلب الفحوصات، سألته عن حالتها العقلية لأنّ تصرفاتها لم تكن موزونة ولا ردودها على أسئلتي ، ف قال : إنها متخلفة عقليا منذ الولادة








    تملكني الفضول ف سألته ف من يرعاها ؟ قال : أنا ، قلت : والنعم ! ،



    ولكن من يهتم بنظافة ملابسها وبدنها ؟ .. قال : أنا أدخلها الحمّام -أكرمكم الله- وأحضر ملابسها وانتظرها إلى أن تنتهي وأصف ملابسها في الدولاب و أضع المتسخ في الغسيل واشتري لها الناقص من الملابس !



    قلت : ولم لا تحضر لها خادمة ؟! قال : [ لأن أمي مسكينة مثل الطفل لا تشتكي وأخاف أن تؤذيها الشغالة ]<



    اندهشت من كلامه ومقدار برّه وقلت : وهل أنت متزوج ؟ قال : نعم Cool ولدي أطفال ,



    قلت : إذن زوجتك ترعى أمك ؟ قال : هي ما تقصر وهي تطهو الطعام وتقدمه لها , وقد أحضرت لزوجتي خادمه حتى تعينها ، ولكن أنا أحرص أن آكل معها حتى أطمئن عشان السكر !



    زاد إعجابي ومسكت دمعتي ! اختلست نظرة إلى أظافرها فرأيتها قصيرة ونظيفة ، قلت : أظافرها ؟ قال : أنا ، وقال يا دكتورة هي مسكينة !




    نظرت الأم ل ولدها وقالت : متى تشتري لي بطاطس ؟!



    قال : أبشري ألحين أوديك البقالة

    !



    طارت الأم من الفرح وقالت : ألحين .. ألحين !



    التفت الابن وقال : والله إني أفرح لفرحتها أكثر من فرحة عيالي الصغار .. " سويت نفسي أكتب في الملف حتى ما يبين أنّي متأثرة " !



    وسألت : ما عندها غيرك ؟ , قال : أنا وحيدها لأن الوالد طلقها بعد شهر .. قلت : أجل ربّاك أبوك ؟ .. قال : لا جدتي كانت ترعاني وترعاها وتوفت الله يرحمها وعمري عشر سنوات !




    قلت : هل رعتك أمك في مرضك أو تذكر أنها اهتمت فيك ؟ أو فرحت لفرحك أو حزنت لحزنك ؟ قال : يادكتورة ، أمي مسكينة من عمري عشر سنين وأنا شايل همها وأخاف عليها وأرعاها ..





    كتبت الوصفة وشرحت له الدواء ..



    مسك يد أمّه , وقال : يلا ألحين البقالة ...



    avatar
    ابراهيم عثمان
    مشرف قسم إمياي الحبيبة
    مشرف قسم إمياي الحبيبة


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 864
    العمر : 56
    تاريخ التسجيل : 10/11/2010
    المهنة : بار بامه فعلا Unknow10
    البلد : بار بامه فعلا 3dflag23
    الهواية : بار بامه فعلا Unknow11
    مزاجي النهاردة : بار بامه فعلا Pi-ca-51
    بار بامه فعلا 30

    منقول رد: بار بامه فعلا

    مُساهمة من طرف ابراهيم عثمان 14/12/2010, 8:12 am

    رسالة شيخ الإسلام ابن تيمية لوالدته من صور البر بالأم
    --------------------------------------------------------------------------------




    كِتَابُ الشَّيْخِ إلَى وَالِدَتِهِ يَقُولُ فِيهِ :

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مِنْ أَحْمَد بْنِ تيمية إلَى الْوَالِدَةِ السَّعِيدَةِ أَقَرَّ اللَّهُ عَيْنَيْهَا بِنِعَمِهِ وَأَسْبَغَ عَلَيْهَا جَزِيلَ كَرَمِهِ وَجَعَلَهَا مِنْ خِيَارِ إمَائِهِ

    وَخَدَمِهِ .

    سَلَامُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ . وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ .

    فَإِنَّا نَحْمَدُ إلَيْكُمْ اللَّهَ الَّذِي لَا إلَهَ إلَّا هُوَ وَهُوَ لِلْحَمْدِ أَهْلٌ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ . وَنَسْأَلُهُ أَنْ يُصَلِّيَ عَلَى خَاتَمِ النَّبِيِّينَ وَإِمَامِ الْمُتَّقِينَ مُحَمَّدٍ

    عَبْدِهِ وَرَسُولِهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ

    وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا .

    كِتَابِي إلَيْكُمْ عَنْ نِعَمٍ مِنْ اللَّهِ عَظِيمَةٍ وَمِنَنٍ كَرِيمَةٍ وَآلَاءٍ جَسِيمَةٍ نَشْكُرُ اللَّهَ عَلَيْهَا وَنَسْأَلُهُ الْمَزِيدَ مِنْ فَضْلِهِ .

    وَنِعَمُ اللَّهِ كُلَّمَا جَاءَتْ فِي نُمُوٍّ وَازْدِيَادٍ وَأَيَادِيهِ جَلَّتْ عَنْ التَّعْدَادِ .

    وَتَعْلَمُونَ أَنَّ مُقَامَنَا السَّاعَةَ فِي هَذِهِ الْبِلَادِ إنَّمَا هُوَ لِأُمُورِ ضَرُورِيَّةٍ مَتَى أَهْمَلْنَاهَا فَسَدَ عَلَيْنَا أَمْرُ الدِّينِ وَالدُّنْيَا . وَلَسْنَا وَاَللَّهِ مُخْتَارِينَ لِلْبُعْدِ

    عَنْكُمْ وَلَوْ حَمَلَتْنَا الطُّيُورُ لَسِرْنَا

    إلَيْكُمْ وَلَكِنَّ الْغَائِبَ عُذْرُهُ مَعَهُ وَأَنْتُمْ لَوْ اطَّلَعْتُمْ عَلَى بَاطِنِ الْأُمُورِ فَإِنَّكُمْ - وَلِلَّهِ الْحَمْدُ - مَا تَخْتَارُونَ السَّاعَةَ إلَّا ذَلِكَ وَلَمْ نَعْزِمْ عَلَى الْمُقَامِ

    وَالِاسْتِيطَانِ شَهْرًا وَاحِدًا بَلْ كُلَّ يَوْمٍ

    نَسْتَخِيرُ اللَّهَ لَنَا وَلَكُمْ وَادْعُوا لَنَا بِالْخِيَرَةِ فَنَسْأَلُ اللَّهَ الْعَظِيمَ أَنْ يَخِيرَ لَنَا وَلَكُمْ وَلِلْمُسْلِمِينَ مَا فِيهِ الْخِيَرَةُ فِي خَيْرٍ وَعَافِيَةٍ .

    وَمَعَ هَذَا فَقَدْ فَتَحَ اللَّهُ مِنْ أَبْوَابِ الْخَيْرِ وَالرَّحْمَةِ وَالْهِدَايَةِ وَالْبَرَكَةِ مَا لَمْ يَكُنْ يَخْطُرُ بِالْبَالِ وَلَا يَدُورُ فِي الْخَيَالِ وَنَحْنُ فِي كُلِّ وَقْتٍ مَهْمُومُونَ

    بِالسَّفَرِ مُسْتَخِيرُونَ اللَّهَ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى .

    فَلَا يَظُنُّ الظَّانُّ أَنَا نُؤْثِرُ عَلَى قُرْبِكُمْ شَيْئًا مِنْ أُمُورِ الدُّنْيَا قَطُّ . بَلْ وَلَا نُؤْثِرُ مِنْ أُمُورِ الدِّينِ مَا يَكُونُ قُرْبُكُمْ أَرْجَحَ مِنْهُ . وَلَكِنْ ثَمَّ أُمُورٌ كِبَارٌ

    نَخَافُ الضَّرَرَ الْخَاصَّ وَالْعَامَّ مِنْ

    إهْمَالِهَا . وَالشَّاهِدُ يَرَى مَا لَا يَرَى الْغَائِبُ .

    وَالْمَطْلُوبُ كَثْرَةُ الدُّعَاءِ بِالْخِيَرَةِ فَإِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ وَلَا نَعْلَمُ وَيَقْدِرُ وَلَا نَقْدِرُ وَهُوَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ . وَقَدْ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ " : " مِنْ سَعَادَةِ

    ابْنِ آدَمَ اسْتِخَارَتُهُ اللَّهَ وَرِضَاهُ بِمَا

    يَقْسِمُ اللَّهُ لَهُ وَمِنْ شَقَاوَةِ ابْنِ آدَمَ : تَرْكُ اسْتِخَارَتِهِ اللَّهَ وَسُخْطُهُ بِمَا يَقْسِمُ اللَّهُ لَهُ " (1) وَالتَّاجِرُ يَكُونُ مُسَافِرًا فَيَخَافُ ضَيَاعَ بَعْضِ مَالِهِ فَيَحْتَاجُ أَنْ

    يُقِيمَ حَتَّى يَسْتَوْفِيَهُ وَمَا نَحْنُ فِيهِ أَمْرٌ

    يُجَلُّ عَنْ الْوَصْفِ وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إلَّا بِاَللَّهِ وَالسَّلَامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ كَثِيرًا كَثِيرًا وَعَلَى سَائِرِ مَنْ فِي الْبَيْتِ مِنْ الْكِبَارِ وَالصِّغَارِ وَسَائِرِ

    الْجِيرَانِ وَالْأَهْلِ وَالْأَصْحَابِ وَاحِدًا وَاحِدًا

    وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ .

    وَصَلَّى اللَّهُ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلَّمَ تَسْلِيمًا .


    مجموع الفتاوى (28/48 - 50)
    avatar
    أحمد الله
    المـــــشـــرف الـــعام
    المـــــشـــرف الـــعام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 6069
    العمر : 36
    تاريخ التسجيل : 17/04/2009
    مزاجي النهاردة : بار بامه فعلا Pi-ca-18
    بار بامه فعلا 30

    منقول رد: بار بامه فعلا

    مُساهمة من طرف أحمد الله 14/12/2010, 1:08 pm

    جميلة أوى القصة يا أمير


    اللهم أعينا على بر الوالدين
    امير صيام
    امير صيام
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 721
    العمر : 37
    تاريخ التسجيل : 12/08/2010
    المهنة : بار بامه فعلا Unknow10
    البلد : بار بامه فعلا 3dflag23
    الهواية : بار بامه فعلا Readin10
    مزاجي النهاردة : بار بامه فعلا Pi-ca-46
    بار بامه فعلا 30

    منقول رد: بار بامه فعلا

    مُساهمة من طرف امير صيام 15/12/2010, 2:31 am

    الحكيم

    انت دائما حكيم كما عودتنا

    بارك الله لك علي المعلومه القيمه

    اخى احمد الله

    اشكرك علي الاهتمام وربنا يكرمك ويجعل برك بهما في ميزان حسناتك

      الوقت/التاريخ الآن هو 16/7/2024, 7:14 am