منتدي شباب إمياي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 
ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Support


5 مشترك

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    sintecherrr
    sintecherrr
    الشخصيات الهامة
    الشخصيات الهامة


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 371
    تاريخ التسجيل : 14/08/2009
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-20

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sintecherrr 26/3/2010, 2:00 pm

    ليس الغريب غريب الشام واليمن .... إن الغريب غريب اللحد والكفن
    إن الغريب له حق لغربته .... على المقيمين في الأوطان والسكن
    لا تنهرنَّ غريبا حال غربته..... الدهر ينهره بالذل والمحن.
    سفري بعيد وزادي لن يبلغني..... وقوتي ضعفت والموت يطلبني
    ولي بقايا ذنوب لست أعلمها.... الله يعلمها في السر والعلن
    ما أحلم الله عني حيث أمهلني.... وقد تماديت في ذنبي ويسترني
    تمرُّ ساعات أيامي بلا ندم.... ولا بكاء ولا خوفٍ ولا حَزَنِ
    أنا الذي أُغلق الأبواب مجتهداً ... على المعاصي وعين الله تنظرني
    يا زلةً كُتبت في غفلة ذهبت... يا حسرةً بقيت في القلب تُحرقني
    دعني أنوح على نفسي وأندبها.... وأقطع الدهر بالتذكير والحزَنِ
    دع عنك عذلي يا من كان يعذلني... لو كنت تعلم ما بي كنت تعذرني
    دعني أسحُّ دموعا لا انقطاع لها... فهل عسى عبرةٌ منها تُخلصني
    كأنني بين جلِّ الأهل منطرحٌ .... على الفراش وأيديهم تُقلبني
    وقد تجمَّع حولي مَن ينوح ومن.... يبكي عليَّ وينعاني ويندبني
    وقد أتوا بطبيب كي يُعالجني.... ولم أرَ الطب هذا اليوم ينفعني
    واشتد نزعي وصار الموت يجذبها.... من كل عِرقٍ بلا رفق ولا هونِ
    واستخرج الروح مني في تغرغرها.... وصار ريقي مريرا حين غرغرني
    وقام من كان حِبَّ الناس في عجَلٍ....... نحو المغسل يأتيني يُغسلني.
    وقال يا قوم نبعي غاسلا حذِقا... حرا أديبا عارفا فطِنِ
    فجاءني رجلٌ منهم فجرَّدني .... من الثياب وأعراني وأفردني
    وأودعوني على الألواح منطرحا.... وصار فوقي خرير الماء ينظفني .
    وأسكب الماء من فوقي وغسَّلني.. غَسلا ثلاثا ونادى القوم بالكفنِ
    وألبسوني ثيابا لا كِمام لها.... وصار زادي حنوطي حين حنَّطني
    وأخرجوني من الدنيا فوا أسفا... على رحيلي بلا زاد يُبلغني
    وحمَّلوني على الأكتاف أربعةٌ ... من الرجال وخلفي منْ يشيعني
    وقدَّموني إلى المحراب وانصرفوا ... خلف الإمام فصلى ثم ودعني.
    صلوا عليَّ صلاةً لا ركوع لها... ولا سجود لعل الله يرحمني
    وكشَّف الثوب عن وجهي لينظرني.... وأسبل الدمع من عينيه أغرقني
    فقام مُحترما بالعزم مُشتملا... وصفف اللبْن من فوقي وفارقني
    وقال هُلواعليه الترب واغتنموا .... حسن الثواب من الرحمن ذي المنن.
    في ظلمة القبر لا أمٌ هناك ولا .... أبٌ شفيق ولا أخٌ يُؤنسني
    وهالني صورةٌ في العين إذ نظرت...... من هول مطلع ما قد كان أدهشني
    من منكر ونكير ما أقول لهم...... قد هالني أمرهم جدا فأفزعني.
    وأقعدوني وجدوا في سؤالهمُ ... ما لي سواك إلهي منْ يُخلصني
    فامنن عليَّ بعفوٍ منك يا أملي.... فإنني موثقٌ بالذنب مرتَهَنِ
    تقامم الأهل مالي بعدما انصرفوا...... وصار وزري على ظهري فأثقلني
    واستبدلت زوجتي بعلا لها بدلي... وحكَّمته على الأموال والسكن
    وصيَّرت ولدي عبدا ليخدمها.... وصار مالي لهم حلا بلا ثمنِ
    فلا تغرنك الدنيا وزينتها..... وانظر إلى فعلها في الأهل والوطن
    وانظر إلى من حوى الدنيا بأجمعها.... هل راح منها بغير الحنظ والكفن
    خذ القناعة من دنياك وارضَ بها.... لو لم يكن لك إلا راحة البدن
    يا نفس كفي عن العصيان... واكتسبي فعلا جميلا لعل الله يرحمني
    يانفسُ ويحكِ توبي واعملي حسنا... عسى تُجازين بعد الموت بالحسنِ
    ثم الصلاة على المختار سيدنا ما .... وضأ البرق في شام وفي يمن
    وCool ممسينا ومصبحنا ... بالخير وCrying or Very sad والإحسان والمنن
    عصام العمري
    عصام العمري
    Administrator


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 282
    العمر : 48
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-18

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف عصام العمري 26/3/2010, 2:08 pm

    جزاك الله خيرا


    وعندي فكرة لمعت دلوقتي في (النفوخ مال انا )

    اه بقة لو حضرتك تتعب لينا شوية وتظبطها صوت مع صورة في عرض بور بوين او فلاش يكون مؤثر وتنزلها في المنتدى ومتنساش توثق العرض في اخر شريحة انه خاص بشباب امياي
    ايه رايك مستنيك تبشرنا
    sintecherrr
    sintecherrr
    الشخصيات الهامة
    الشخصيات الهامة


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 371
    تاريخ التسجيل : 14/08/2009
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-20

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sintecherrr 26/3/2010, 2:31 pm

    تامر ياباشا .
    من عنيا
    sintecherrr
    sintecherrr
    الشخصيات الهامة
    الشخصيات الهامة


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 371
    تاريخ التسجيل : 14/08/2009
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-20

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sintecherrr 28/3/2010, 9:03 pm

    https://www.youtube.com/watch?v=oqj08AAJEUA
    محمد الكومى
    محمد الكومى
    مشرف قسم إمياي الحبيبة
    مشرف قسم إمياي الحبيبة


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 3681
    العمر : 36
    تاريخ التسجيل : 28/07/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Profes10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-18
    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 30

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف محمد الكومى 28/3/2010, 11:43 pm

    Embarassed جزيلا لحضرتك
    عصام العمري
    عصام العمري
    Administrator


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 282
    العمر : 48
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-18

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف عصام العمري 29/3/2010, 10:05 pm

    انا شاهدتها على اليوتيوب
    كمل بقي
    والله انا محتاجها
    بوربوينت الله يخليك
    وEmbarassed مقدما
    Very Happy
    sintecherrr
    sintecherrr
    الشخصيات الهامة
    الشخصيات الهامة


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 371
    تاريخ التسجيل : 14/08/2009
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-20

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sintecherrr 29/3/2010, 10:13 pm

    والله ياباشا الشغل كتير ومش لاقى وقت
    ان شاء الله مش هنسى وهعملها .
    وEmbarassed
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 15/4/2010, 7:02 pm

    الحديث الشريف





    عن النعمان بن بشير _رضي الله عنه _قال :قال رسول الله (صلى الله





    عليه وسلم ) : ((مثل المومنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل





    الجسد إذا اشتكى منه عضو ’تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى ))





    أخرجه البخاري ..
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 15/4/2010, 7:03 pm

    أشياء ضائعة





    *علم لا يعمل به .



    *وعمل لا إخلاص فيه.



    *ومال لا ينفق منه .



    *وقلب فـــــــارغ .



    *وبدن معـــــطل .



    *ومحبه لا تتقيد برضى المحبوب .



    *ووقت مضيـــــــع .



    *وفكر يجول فيما لا ينفع .



    *وخدمه من لا يقرب من الله .



    *وخوفك ممن لا يملك لك ضراً ولا نفعاً.
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 15/4/2010, 7:04 pm

    عمر بن عبد العزيز


    تبوَّأ الخليفة عمر بن عبد العزيز مكانة سامقة في تاريخنا الإسلامي لم ينلها إلا الأفذاذ من القادة والفاتحين، والجهابذة من أئمة العلم، والعباقرة من الكتاب والشعراء. ويزداد عجبك حين تعلم أنه احتلّ هذه المكانة بسنتين وبضعة أشهر قضاها خليفة للمسلمين، في حين قضى غيره من الخلفاء والزعماء عشرات السنين دون أن يلتفت إليهم التاريخ؛ لأن سنوات حكمهم كانت فراغًا في تاريخ أمتهم، فلم يستشعر الناس تحولا في حياتهم، ولا نهوضًا في دولتهم، ولا تحسنا في معيشتهم، ولا إحساسًا بالأمن يعمّ بلادهم.وهذا يجعلك تؤمن بأن القادة والزعماء يدخلون التاريخ بأعمالهم التي تغير تاريخ أمتهم لا بالسنوات التي عاشوها يحكمون؛ فالخليفة العباسي الناصر لدين الله قضى ستًا وأربعين سنة في منصب الخلافة (575ه- 622ه= 1179-1225م)، ومضى دون أن يحفر لنفسه مكانًا في تاريخ أمته، في الوقت الذي قضى فيه "سيف الدين قطز" سلطانًا في مصر نحو عام، نجح أثناءه في إلحاق أكبر هزيمة بالمغول في "عين جالوت"، وإعادة الثقة في نفوس المسلمين، ثم قضى نحبه على أيدي شركائه في النصر، بعد أن جذب الانتباه إليه، ونظر إليه الجميع بكل إعجاب وتقدير، وكان دوره التاريخي -على قِصَر فترته الزمنية- كبيرًا وباقيًا.وكان عمر بن عبد العزيز واحدًا ممن دخلوا التاريخ بأعماله العظيمة وإدارته العادلة للدولة، حتى تجدد الأمل في النفوس أنه بالإمكان عودة حكم الخلفاء الراشدين واقعًا ملموسًا لا قصصًا تُروى ولا أماني تُطلب ولا خيالاً يُتصوَّر، بل حقيقة يشهدها الناس، وينعمون بخيرها.واحتاج عمر بن عبد العزيز لإحداث هذا التغيير في حياة الأمة إلى ثلاثين شهرًا، لا إلى سنوات طويلة، ولهذا دلالته ؛ حيث إن الأمة كانت حية نابضة بالإيمان، مليئة بالرجال الذين يجمعون -إلى جانب الصلاح- القدرة والكفاءة، ولو كانت الأمة مُجدبة من أمثال هؤلاء لما استطاع عمر أن يقوم بهذا الإصلاح العظيم في هذه الفترة القصيرة، وسنحاول في هذا العدد رصد التغيير الذي أحدثه عمر بن عبد العزيز في حياة أمته.

    المولد والنشأة:في المدينة المنورة وُلد لعبد العزيز بن مروان بن الحكم ولد سمّاه "عمر"، على اسم جدِّه "عمر بن الخطاب"، فأُمُّ عمر بن عبد العزيز هي "أم عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطاب". ولا يُعرف على وجه اليقين سنة مولده؛ فالمؤرخون يتأرجحون بين أعوام 59 ه، 61ه، 62ه، وإن كان يميل بعضهم إلى سنة 62ه، وأيًا كان الأمر، فقد وُلد عمر بن عبد العزيز في المدينة، وبها نشأ على رغبة من أبيه الذي تولى إمارة مصر بعد فترة قليلة من مولد ابنه، وظلّ واليًا على مصر عشرين سنة حتى توفي بها (65ه- 85ه= 685-704م).وفي المدينة شبّ الفتى النابهُ بين أخواله من أبناء وأحفاد الفاروق "عمر"، واختلف إلى حلقات علماء المدينة، ونهل من علمهم، وتأدَّب بأدبهم، وكانت المدينة حاضرة العلم ومأوى أئمته من التابعين، ومَن طال عمره من الصحابة؛ فروى عن أنس بن مالك، وعبد الله بن جعفر بن أبي طالب، وسهل بن سعد، وسعيد بن المسيب، وعروة بن الزبير، وأبي سلمة بن عبد الرحمن، والقاسم بن محمد بن أبي بكر الصديق، وسالم بن عبد الله بن عمرثم انتقل عمر بن عبد العزيز من مرحلة التلقي والسماع إلى التحديث والرواية بعد أن رسخت قدمه في العلم، وتتلمذ على أئمة الحديث والفقه. وكان ممن روى عن عمر بن عبد العزيز من التابعين: أبو بكر بن حزم، ورجاء بن حيوة، والزهري، وأيوب السختياني وغيرهموبعد مرحلة طلب العلم استدعاه عمه الخليفة عبد الملك بن مروان إلى دمشق حاضرة دولته، وزوّجه ابنته فاطمة، ثم عيّنه واليًا على إمارة صغيرة من أعمال حلب، وظل واليًا عليها حتى تُوفي عبد الملك بن مروان سنة (86ه=705م).وإذا كان قد أخذ نفسه بالشدة والحياة الخشنة، فإنه لم يلزم بها ولاته، بل وسّع عليهم في العطاء، وفرض لهم رواتب جيدة تحميهم من الانشغال بطلب الرزق، وتصرفهم عن الانشغال بأحوال المسلمين، كما منعهم من الاشتغال بالتجارة، وأعطى لهم الحرية في إدارة شئون ولاتهم؛ فلا يشاورونه إلا في الأمور العظيمة، وكان يظهر ضيقه من الولاة إذا استوضحوه في الأمور الصغيرة.. كتب إليه أحد ولاته يستوضح منه أمرًا لا يحتاج إلى قرار من الخليفة، فضاق منه عمر، وكتب إليه: "أما بعد، فأراك لو أرسلتُ إليك أن اذبح شاة، ووزِّع لحمها على الفقراء، لأرسلت إلي تسألني: كبيرة أم صغيرة؟ فإن أجبتك أرسلت تسأل: بيضاء أم سوداء؟ إذا أرسلت إليك بأمر، فتبيَّن وجه الحق منه، ثم أمْضِه".

    والي المدينة:ولما تولى الوليد بن عبد الملك الخلافة بعد أبيه سنة (86ه=705م) عيّن ابن عمه عمر بن عبد العزيز واليًا على المدينة خلفًا لواليها السابق هشام بن إسماعيل المخزومي، وكان هشام قد أساء السيرة في أهلها؛ فرغبوا عنه، ولم يرضوه حاكمًا عليهم، وقد استقبل أهل المدينة الوالي الجديد استقبالا حسنًا؛ فهم يعرفون خلقه وفضله منذ أن نشأ بينهم، وأحسنوا الظن فيه؛ فلم يخيب آمالهم، وبادر إلى العمل الجاد، واختيار معاونيه من خيرة الرجال، وأفضلهم قدرة وكفاءة، وكان من بينهم شيوخه: عروة بن الزبير، والقاسم بن محمد، وسالم بن عبد الله بن عمر، فجمعهم، وأخبرهم بسياسته وطريقته في الحكم، وقال لهم: "إني دعوتكم لأمر تؤجرون فيه، ونكون فيه أعوانًا على الحق. ما أريد أن أقطع أمرًا إلا برأيكم أو برأي مَن حضر منكم؛ فإن رأيتم أحدًا يتعدَّى، أو بلغكم عن عامل ظُلامة، فأُحِّرج بالله على من بلغه ذلك إلا أبلغني".وفي فترة ولايته نعمتْ المدينة بالهدوء والاستقرار، وشعر الناس بالأمن والعدل، وقام بتجديد المسجد النبوي وتحسين عمارته، ثم عزله الخليفة الوليد عن ولايته سنة (93ه= 711م) بعد أن ظلّ على المدينة ست سنوات، ولم يكن عزله عن تقصير وإهمال أو تقاعس عن مباشرة أحوال الناس المدينة، ولكن عُزل بسبب وشاية استجاب لها الوليد، فأخرجه من منصبه، فعاد عمر إلى الشام، ولم يتولَّ منصبًا.وظل عمر بن عبد العزيز حتى وفاة الوليد بن عبد الملك سنة (96ه= 714م) في الشام، فلما تولى سليمان بن عبد الملك الخلافة من بعده أبقى على عمر، ولم يُولِّهِ منصبًا، وجعله في بلاطه مستشارًا وناصحًا، ومعاونًا له وظهيرًا؛ فلما حضرته الوفاة أُوصى له بالخلافة من بعده؛ لما رأى فيه من القدرة والكفاءة، والتقوى والصلاح، والميل إلى الحق والعدل؛ فتولاها في سنة (101ه= 719م)

    في منصب الخلافة:اجتمع لعمر بن عبد العزيز من الصفات والمواهب ما جعله خليفة قديرًا نادر المثال، ينهض بمسئوليته على خير وجه، وشاء الله أن يعتليَ منصب الخلافة والدولة في أوج قدرتها وعظمتها، بعد أن مرّت بفترات عاصفة، وأوقات حَرِجة، وفتن مظلمة، وثورات مدمرة، لكن الدولة تجاوزت تلك المخاطر، وفرضت هيبتها وسلطانها؛ فعاد الأمن والاستقرار، واستؤنف الفتح الإسلامي، وضمت الدولة إلى أراضيها بقاعا شاسعة في الشرق والغرب، وحسبك أن تعلم أن عمر بن عبد العزيز ولي منصبه وجيوش مسلمة بن عبد الملك تحاصر القسطنطينية عاصمة الدولة البيزنطية؛ فكان استقرار الدولة من أسباب ظهور أثر إصلاحات عمر، وسياسته الحكيمة، وإدارته العادلة.وكان عمر إداريًا عظيمًا، إلى جانب صلاحه وتقواه، وزهده وورعه، وهو ما امتلأت به كتب السِّيَر والتراجم حتى كادت تطغى هذه الأخبار على ملامح شخصيته الثرية بجوانبها الأخرى

    سياسته الداخلية:وقبل أن يلي عمر بن عبد العزيز الخلافة تمرّس بالإدارة واليًا وحاكمًا، واقترب من صانعي القرار، ورأى عن كثب كيف تُدار الدولة، وخبر الأعوان والمساعدين؛ فلما تولى الخلافة كان لديه من عناصر الخبرة والتجربة ما يعينه على تحمل المسؤولية ومباشرة مهام الدولة، وأضاف إلى ذلك أن ترفَّع عن أبهة الحكم ومباهج السلطة، وحرص على المال العام، وحافظ على الجهد والوقت، ودقَّق في اختيار الولاة، وكانت لديه رغبة صادقة في تطبيق العدل.

    وخلاصة القول أن عمر بن عبد العزيز لم يكن رجل زهد وولاية وجد نفسه فجأة خليفة؛ بل كان رجل دولة استشعر الأمانة، وراقب الله فيما أُوكل إليه، وتحمل مسؤولية دولته الكبيرة بجدٍّ واجتهاد؛ فكان منه ما جعل الناس ينظرون إليه بإعجاب وتقدير.وكان يختار ولاته بعد تدقيق شديد، ومعرفة كاملة بأخلاقهم وقدراتهم؛ فلا يلي عنده منصبًا إلا من رجحت كفته كفاءة وعلمًا وإيمانًا، وحسبك أن تستعرض أسماء من اختارهم لولاياته؛ فتجد فيهم العالم الفقيه، والسياسي البارع، والقائد الفاتح، من أمثال أبي بكر بن محمد بن عمرو بن حزم، أمير المدينة وقاضيها، والجراح بن عبد الله الحكيمي، أمير البصرة، وكان قائدًا فاتحًا، وإداريًا عظيمًا، وعابدًا قائدًا، والسمح بن مالك أمير الأندلس، وكان قائدًا فذًا، استُشهد على أرض الأندلس، وكان باقي ولاته على هذه الدرجة من القدرة والكفاءة.وكان عمر لا يكتفي بحسن الاختيار بعد دراسة وتجربة، بل كان يتابع ويراقب، لكن مراقبته لم تكن مراقبة المتهم، بل كان يراقب تطبيق السياسة العامة التي وضعها للدولة.سياسته المالية:عرف عمر بن عبد العزيز قيمة مال الدولة؛ فلم ينفقه إلا فيما فيه نفع الأمة، وكان يكره التصرف في المال العام بلا ضابط أو رقيب، وكأنه مال خاص للخليفة أو الوالي ينفقه كيفما شاء، ويعطيه لمن شاء؛ ولذا كان يحترز في إنفاق مال الدولة؛ لأنه أمانة يجب صيانتها، ولكل فرد في الأمة حق فيها يجب حفظه، وأعطى عمر من نفسه القدوة والمثال في حفظ مال الدولة، فتبعه ولاته، وانتهجوا طريقته.وكان من نتائج هذه السياسة أن تدفقت الأموال إلى خزينة بيت المال من موارد الدولة المتنوعة التي حافظ الولاة عليها، ورَعَوْهَا حقَّ رعايتها، وكانت كفيلة بأن تقوم بكل مسؤوليات الدولة تجاه أفرادها، وتحسين حياتهم إلى الحد الذي جعله يكتب إلى أحد ولاته: "أن اقضوا عن الغارمين"؛ أي أدوا عنهم دَيْنَهم، فكتب إليه: "إنا نجد الرجل له المسكن والخادم والفرس والأثاث"، فكتب إليه عمر: "إنه لا بد للمرء المسلم من سكن يسكنه، وخادم يعينه، وفرس يجاهد عليه.. اقضوا عنه فإنه غارم".وبلغ من حرصه على الرفق برعيته، واحترامه لحقوق الإنسان أن جعل لكل أعمى قائدا يقوده ويخدمه، ولكل مريضين مرضًا شديدًا خادما لهما، ولكل خمسة أيتام أو من لا عائل لهم خادما يخدمهم، ويقوم على شؤونهم.وفاضَ المال في بيت المال بفضل سياسته الحكيمة وعدله الناصع؛ فمكنه من فرض الرواتب للعلماء وطلاب العلم والمؤذنين، وفكّ رقاب الأسرى، وعالَ أسرَهُم في أثناء غيابهم، وقدم الأعطيات للسجناء مع الطعام والشراب، وحمّل بيت المال تكاليف زواج مَن لا يملك نفقاته.لقد قام بيت المال بكل ما يحتاجه المسلمون حتى إن المنادي لينادي في كل يوم: أين الغارمون؟ أين الناكحون؟ أين المساكين؟ أين اليتامى؟… لقد اغتنى كل هؤلاء فلم تعد لهم حاجة إلى المال.

    ويُذكر لعمر بن عبد العزيز أنه أسقط الجزية عن أبناء البلاد المفتوحة الذين دخلوا في الإسلام، وكان بعض عمال بني أمية لما أعوزهم المال بسبب الحروب واشتعال الثورات، أبقوا الجزية على هؤلاء، وأطلق عمر صيحته المشهورة رفضًا لهذا الإجراء: "إن الله بعث محمدًا هاديًا، ولم يبعثه جابيًا".وفاته:كانت خلافة عمر كالنسيم العاطر، تنسم المسلمون هواءه الطيب ورائحته الزكية، وسرعان ما انقطع الهواء العليل، وعادت الحياة إلى ما كانت عليه قبل ولايته، غير أن أهم ما قدمه عمر هو أنه جدّد الأمل في النفوس أن بالإمكان عودة حكم الراشدين، وأن تمتلئ الأرض عدلاً وأمنًا وسماحة، وأنه يمكن أن يُقوم المعوَّج، وينصلح الفاسد، ويرد المنحرف إلى جادة الصواب، وأن تهب نسائم العدل واحترام الإنسان، إذا استشعر الحاكم مسئوليته أمام الله، وأنه مؤتمن فيما يعول ويحكم، واستعان بأهل الصلاح من ذوي الكفاءة والمقدرة.
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 15/4/2010, 7:15 pm

    هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه أبي بكر الصديق رضى الله عنه


    لما علم كفار قريش أن رسول الله صلى عليه وسلم صارت له شيعة وأنصار من غيرهم، ورأوا مهاجرة أصحابه إلى أولئك الأنصار الذين بايعوه على المدافعة عنه حتى الموت، اجتمع رؤساهم وكبارهم في دار الندوة، وهي دار بناها قصي بن كلاب، كانوا يجتمعون فيها عند ما ينزل بهم حادث مهم، اجتمعوا ليتشاوروا فيما يصنعون بالنبي صلى الله عليه وسلم.

    فقال قائل منهم: نحبسه مكبلا بالحديد حتى يموت، وقال آخر: نخرجه وننفيه من بلادنا، فقال أحد كبرائهم: ما هذا ولا ذاك برأي؛ لأنه إن حُبس ظهر خبره فيأتي أصحابه وينتزعونه من بين أيديكم، وإن نُفي لم تأمنوا أن يتغلب على من يحل بحيهم من العرب؛ بحسن حديثه وحلاوة منطقه حتى يتبعوه فيسير بهم إليكم، فقال الطاغية أبو جهل: الرأي أن نختار من كل قبيلة فتى جلداً ثم يضربه أولئك الفتيان ضربة رجل واحد؛ فيتفرق دمه في القبائل جميعاً؛ فلا يقدر بنو عبد مناف على حرب جميع القبائل.

    فأعجبهم هذا الرأي واتفقوا جميعاً وعينوا الفتيان والليلة التي أرادوا تنفيذ هذا الأمر في سَحَرها، فأعلم الله تعالى رسوله صلى الله عليه وسلم بما أجمع عليه أعداؤه، وأذنه سبحانه وتعالى بالهجرة إلى يثرب (المدينة المنورة)، فذهب إلى أبي بكر الصديق رضى الله عنه وأخبره وأذن له أن يصحبه، واتفقا على إعداد الراحلتين اللتين هيأهما أبو بكر الصديق لذلك، واختارا دليلا يسلك بهما أقرب الطرق، وتواعدا على أن يبتدئا السير في الليلة التي اتفقت قريش عليها.

    وفي تلك الليلة أمر عليه الصلاة والسلام ابن عمه على ابن أبي طالب أن ينام في مكانه ويتغطى بغطائه حتى لا يشعر أحد بمبارحته بيته. ثم خرج صلى الله عليه وسلم، وفتيان قريش متجمهرون على باب بيته وهو يتلو سورة (يس)، فلم يكد يصل إليهم حتى بلغ قوله تعالى: (فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لاَ يُبْصِرُونَ)، فجعل يكررها حتى ألقى الله تعالى عليهم النوم وعميت أبصارهم فلم يبصروه ولم يشعروا به، وتوجه إلى دار أبي بكر وخرجا معاً من خوخة في ظهر البيت، وتوجها إلى جبل ثور بأسفل مكة فدخلا في غاره.

    وأصبحت فتيان قريش تنتظر خروجه صلى الله عليه وسلم، فلما تبين لقريش أن فتيانهم إنما باتوا يحرسون على بن أبي طالب لا محمداً صلى الله عليه وسلم هاجت عواطفهم، وارتبكوا في أمرهم، ثم أرسلوا رسلهم في طلبه والبحث عنه من جميع الجهات، وجعلوا لمن يأتيهم به مائة ناقة، فذهبت رسلهم تقتفي أثره، وقد وصل بعضهم إلى ذلك الغار الصغير الذي لو التفت فيه قليلا لرأى من فيه.

    فحزن أبو بكر الصديق رضى الله عنه لظنه أنهم قد أدركوهما، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (لاَتَحْزَنْ إِنَّ اللهَ مَعَنَا)، فصرف الله تعالى أبصار هؤلاء القوم وبصائرهم حتى لم يلتفت إلى داخل ذلك الغار أحد منهم، بل جزم طاغيتهم أمية بن خلف بأنه لا يمكن اختفاؤهما به لِمَا رأوه من نسج العنكبوت وتعشيش الحمام على بابه.

    وقد أقام رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبه بالغار ثلاث ليال حتى ينقطع طلب القوم عنهما، وكان يبيت عندهما عبد الله بن أبي بكر ثم يصبح في القوم ويستمع منهم الأخبار عن رسول الله وصاحبه فيأتيهما كل ليلة بما سمع، وكانت أسماء بنت أبي بكر تأتيهما بالطعام في كل ليلة من هذه الليالي، وقد أمر عبد الله بن أبي بكر غلامه بأن يرعى الغنم ويأتى بها إلى ذلك الغار ليختفي أثره وأثر أسماء.

    وفي صبيحة الليلة الثالثة من مبيت رسول الله عليه وسلم وصاحبه بالغار، وهي صبيحة يوم الاثنين في الأسبوع الأول من ربيع الأول سنة الهجرة (وهي سنة ثلاث وخمسين من مولده صلى الله عليه وسلم، وسنة ثلاث عشرة من البعثة المحمدية) جاءهما بالراحلتين عامر بن فهيرة مولى أبي بكر؛ وعبد الله بن أريقط الذي استأجراه ليدلهما على الطريق، فركبا وأردف أبو بكر عامر بن فهيرة ليخدمهما، وسلك بهما الدليل أسفل مكة، ثم مضى بهما في طريق الساحل.

    وبينما هم في الطريق إذ لحقهم سراقة بن مالك المدلجى؛ لأنه سمع في أحد مجالس قريش قائلا يقول: إني رأيت أسودة بالساحل أظنها محمدا وأصحابه. فلما قرب منهم عثرت فرسه حتى سقط عنها، ثم ركبها وسار حتى سمع قراءة النبي صلى الله عليه وسلم وهو لايلتفت وأبوبكر يكثر الالتفات، فساخت قوائم فرس سراقة في الأرض فسقط عنها، ولم تنهض إلا بعد أن استغاث صاحبها بالنبي صلى الله عليه وسلم وقد شاهد غباراً يتصاعد كالدخان من آثار خروج قوائم فرسه من الأرض، فداخله رعب شديد ونادى بطلب الأمان، فوقف رسول الله صلى الله عليه وسلم ومن معه حتى جاءهم وعرض عليهم الزاد والمتاع فلم يقبلا منه شيئاً؛ وإنما قالا له: اكتم عنا، فسألهم كتاب أمن؛ فكتب له أبو بكر ما طلب بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعاد سراقة من حيث أتى كاتما ما رأى، وقد أخبر أبا جهل فيما بعد، وقد أسلم سراقة يوم فتح مكة وحسن إسلامه.

    واستمر رسول الله وصاحبه في طريقهما حتى وصلا قُباء، من ضواحي المدينة، في يوم الاثنين من ربيع الأول، فنزل بها رسول الله صلى الله عليه وسلم على بني عمرو بن عوف ونزل أبو بكر رضى الله عنه بالسُّنْح (محلة بالمدينة أيضا) على خارجة بن زيد، ومكث رسول الله صلى الله عليه وسلم بقباء ليالى؛ أنشأ فيها مسجداً، هو الموصوف في القرآن الكريم بأنه أسس على التقوى من أول يوم، وصلى فيه عليه الصلاة والسلام بمن معه من المهاجرين والأنصار، وقد أدركه صلى الله عليه وسلم بقباء على بن أبي طالب رضى الله عنه بعد أن أقام بمكة بعده بضعة أيام ليؤدى ما كان عنده من الودائع إلى أربابها.
    عصام العمري
    عصام العمري
    Administrator


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 282
    العمر : 48
    تاريخ التسجيل : 18/12/2008
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-18

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف عصام العمري 15/4/2010, 11:31 pm

    جزاك الله خيرا

    والله العظيم مشاركة رائعة ومفيدة ونادرة وخاصة سيرة الخليفة عمر بن عبد العزيز والتي نسختها عندي على جهازي لاستفيد منها

    لي سؤال بسيط : لماذا لم تضعيها في موضوع منفصل خاص بها فهي تستحق ذلك

    ام ان لها علاقة ببداية الموضوع ؟؟

    حاولت ولم اعرف

    ولا ادري بماذا تقصدين من مشاركتك اشياء ضائعة

    ان كان ما في قلبي

    فوالله ليس بضائع ما قام به الاخ سامح بل له الاجر لانه نشرها ونشرتها انا كذلك على موقع ثان لا استطيع ان اذكر اسمه لقوانين المنتدى هنا
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 5:51 pm

    الهجرة غير الشرعية
    "هجرة شباب مصر ... فرار إلى المجهول "


    تصدر المنظمة المصرية لحقوق الإنسان اليوم الأحد 2/12/2007 تقريراً حول الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا بعنوان " هجرة شباب مصر...فرار إلى المجهول " ، ويتناول التقرير حجم ظاهرة الهجرة غير الشرعية عبر البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا ، أسبابها ودوافعها، آلياتها ووسائلها ، كيفية التغلب عليها ، كما يتضمن التقرير شهادات حية لأهالي بعض الضحايا من الشباب الذين التقت بهم بعثة المنظمة المصرية .

    و يأتي التقرير منقسمًا إلى أربعة أقسام وهي :

    القسم الأول : الهجرة غير الشرعية ..التعريف وحجم الظاهرة

    ويتناول تعريف الهجرة بنوعيها الشرعي وغير الشرعي ، وحجم الظاهرة ، ومراحل هجرة العمالة المصرية إلى الخارج بصفة عامة والدول الأوروبية خاصة .

    وفي هذا الصدد، أوضح التقرير أن احصائيات الأمن الإيطالية وحدها قد سجلت في الربع الأول من العام الحالي استقبال سواحل كالابريا 14 زورقًا محملة بأكثر من 1500 مهاجر غير شرعي معظمهم من المصريين ، وبلغ إجمالي عدد المهاجرين غير الشرعيين الذين دخلوا ايطاليا عام 2007عن طريق البحر نحو 1419 مهاجراً ، لقي 500 مهاجر مصرعهم في البحر المتوسط حتى الآن مقابل 302 مهاجر فقط خلال عام 2006 بأكمله .وتشير الإحصائيات إلى أن عدد الشباب المصريين الذين تم ترحيلهم من دول جنوب إفريقيا خلال عام 2006 بلغ 6748 شابًا.

    وتعد محافظة الفيوم أكثر المحافظات المصرية ارتفاعا في نسبة هجرة الشباب لأوروبا، فمن أكثر القرى الفيومية التى اشتهرت بسفر شبابها إلى أوربا قرية (تطون)، حيث تعد الأشهر على مستوى الجمهورية في هجرة الشباب خاصة إيطاليا، حيث يقدر عدد أبنائها فى إيطاليا بحوالي 6 آلاف شاب من 40 ألف نسمة هم إجمالي سكان القرية ، ويقال أن اسم تطون مأخوذ عن اسم أحد شوارع إيطاليا..وتطلق القرية أسماء إيطالية على المحال التجارية بها.

    القسم الثاني: الهجرة غير الشرعية ...الأسباب والدوافع

    تعتبر الهجرة غير الشرعية (أو السرية) ظاهرة عالمية موجودة في كثير من دول العالم خاصة المتقدم، لكن الهجرة إلى أوروبا أصبحت إحدى القضايا المزعجة، التي تحظى باهتمام كبير في السنوات الأخيرة، فبالرغم من تعدد الأسباب المؤدية إلى هذه الظاهرة، إلا أن الدوافع الاقتصادية تأتي في مقدمة هذه الأسباب. ويتضح ذلك من التباين الكبير في المستوى الاقتصادي بين البلدان المصدرة للمهاجرين، والتي تشهد - غالبًا - افتقارًا إلى عمليات التنمية، وقلة فرص العمل، وانخفاض الأجور ومستويات المعيشة، وما يقابله من ارتفاع مستوى المعيشة، والحاجة إلى الأيدي العاملة في الدول المستقبلة للمهاجرين، فالفوارق الاقتصادية بين البلدان المتقدمة والبلدان النامية، وتتدهور الأوضاع الأمنية والاقتصادية في العديد من مناطق الجنوب بعد أن تعثرت مشاريع التنمية، ويزداد البؤس، وتتواجد أنظمة ديكتاتورية، وتوجد قضايا أقليات ونزاعات إقليمية، إلى جانب انتشار الفقر والبطالة وحدوث الكثير من الكوارث الطبيعية المتمثلة في الزلازل والفيضانات والجفاف.

    و بالنسبة لأسباب هجرة المصريين ، فتتضافر عدة عوامل جاعلة الهجرة الغير شرعية للشباب المصري بمثابة ظاهرة، ولعل أهمها ارتفاع مستويات الفقر وتدهور الأوضاع الاقتصادية وتفشي البطالة وعدم توافر فرص عمل ، فقد زادت نسبة البطالة خلال الأعوام الماضية، حيث وصلت إلى 10% عام 2002 ، وفي عام 2003 زادت النسبة إلى 10.7% ، وزادت هذا العام إلى أكثر من 11%، لذلك نجد الشباب يتجه إلى الهجرة غير الشرعية ، و فقدان الشباب الأمل في إيجاد فرص العمل سواء في تخصصاتهم أو حتى في غيرها التي أصبح البحث عنها كالحلم الذي يلوح من بعيد ولا يستطيع احد تداركه .

    القسم الثالث : هجرة شباب مصر ..... حالات نموذجية

    وفي ضوء تردي الأوضاع الاقتصادية والمعيشية ، يشير التقرير إلى وقوع الشباب في دائرة المحظور من خلال اللجوء إلى سماسرة السوق ومكاتب السفريات غير القانونية ووسطاء الهجرة الذين يتقاضون من كل شاب ما يقرب من 30 ألف جنيه للسفر، وتنتشر على الحدود مع ليبيا أو فى بعض محافظات الصعيد عصابات للنصب على الشباب، وتتقاضى منهم مبالغ طائلة بدعوى توفير فرص عمل لهم فى أيطاليا أو أوروبا ثم يهربون بهذه الأموال دون أن يحاسبهم أحد...وتنتهى رحلة الشباب إما بالموت أو السجن والترحيل. ونتيجة لعدم توفر الوعي لدى هؤلاء الشباب بمخاطر الهجرة غير الشرعية يلقون حتفهم وهم في طريقهم إلى أحد الموانىء الإيطالية حيث يتم تسفيرهم على متن مراكب قديمة ومتهالكة والنتيجة غرقهم وسط البحر المتوسط وحتى من ينجو منهم ويصل إلى ايطاليا يعتبر مخالفاً للقوانين الإيطالية، ويتم إعادته مرة أخرى إلى أرض الوطن مرحلاً مهاناً إلى بلده مرة أخرى. فالهجرة غير الشرعية أصبحت السوق السوداء للاتجار بالشباب.

    وهناك طرق عديدة لتهريب المهاجرين غير الشرعيين، منها الطرق البرية عن طريق التسلل إلى ليبيا، حيث يتم تهريب المهاجرين إلى إيطاليا ومالطا وعن طريق الأردن يتم تهريب المهاجرين إلى قبرص واليونان أو تركيا.

    ويتضمن هذا القسم من التقرير المنظمة المصرية أنه من الضروري التقرب أكثر من الواقع الملموس وذلك من خلال الاستماع إلى شهادات حية لضحايا الهجرة غبر الشرعية وذويهم ، وعليه قامت المنظمة بإرسال بعثات لتقصي الحقائق لمحافظات مصرية مختلفة ( الدقهلية ، الفيوم ، القليوبية ، الشرقية ) شهدت وقائع لحالات مأساوية لهجرة شباب مصر بطرق غير شرعية ، بلغ أقصاها في محافظة الفيوم ، حيث بلغ عدد الضحايا من الشباب الذين تقابلت بهم بعثة المنظمة 5 حالات وفاة .

    القسم الرابع : الهجرة غير الشرعية ...آليات المواجهة

    في ضوء ارتفاع أعداد الشباب المصري المهاجر بطرق غير شرعية والنتائج السلبية المترتبة على ذلك متمثلة في الخسائر المعنوية والمادية ، من حيث خسارة الأموال، والتعرض لمهانة الاعتقال والحبس والترحيل بل وتؤدي ربما إلى الموت ، فإن المنظمة المصرية تطالب الحكومة وبالتحديد وزارة القوى العاملة والهجرة بإعداد خطة استراتيجية ثلاثية الأبعاد أمنية وقانونية وإعلامية للتعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية، ووقف نزيف ضياع مستقبل آلاف الشباب باعتبارهم ثروة بشرية قومية، وفيما يلي بيانًا بأهم عناصر هذه الاستراتيجية :

    1- تتولى وزارة القوى العاملة والهجرة بالتنسيق مع الوزارات والهيئات المعنية إعداد العمالة المطلوبة والمناسبة لسوق العمل الاوروبى من خلال معرفة متطلبات الدول الأوروبية من الخبرات اللازمة لسد النقص في الكفاءات والقطاعات المطلوب عمالة لها.

    2- تقنين أوضاع المصريين المهاجرين هجرة غير شرعية بقدر ما تسمح به ظروف الدول المستقبلة وبما يخدم الأوضاع الاقتصادية لكل من دول المهجر ودول المنشأ، ومن خلال آليات تعاون فني وأمنى وقضائي وتشريعي ، وفي إطار الاحترام الكامل لحقوق المهاجرين .

    3- توسيع دائرة الاتفاقيات الثنائية والإقليمية بين مصر ودول الإتحاد الأوروبي والسعي للوصول إلى أفضل الأطر التي تسهم في استقرار أسواق العمل والهجرة في الدول الأوروبية. وفي هذا الإطار فإنه ينبغي على وزارة القوى العاملة والهجرة في مصر توقيع اتفاقيات مع الدول الأوروبية لتنظيم الهجرة الشرعية بعيدًا عن السماسرة والوسطاء الذين كانوا يقدمون عقود عمل وهمية للعمال دون أي ضمانات لحقوقهم .

    4- تشديد الحراسة على الحدود البرية والبحرية لمواجهة جماعات الهجرة غير الشرعية على الحدود وبناء معسكرات احتجاز للمهاجرين على السواحل حتى يبت في أمرهم إما بالعودة إلى بلدانهم أو بالسماح لهم بالعبور.

    5- ضرورة التعاون المشترك بين وزارة الهجرة والعاملة ووزارة الإعلام المصرية لتنفيذ مشروع حملة قومية إعلامية لتوعية الشباب المصرى بمخاطر الهجرة غير الشرعية بهدف الحد من ظهور حالات الهجرة غير الشرعية وتقليل مخاطرها والتأثير بصورة إيجابية على اختيارات الشباب المصرى لفرص الهجرة وتحقيق فهم أفضل لحقائق الهجرة، وكذلك ضرورة توفير قاعدة معلوماتية عن أعداد المصريين المهاجرين بطرق غير شرعية، وتزويد جميع الجهات الرسمية وغير الرسمية بهذه البيانات.

    6- ضرورة قيام الحكومة بتوفير نقص احتياجات الشباب من فرص العمل التي هي الهدف الأساسي وراء هجرتهم للخارج، والتي تعد أيضاً أبسط حقوقهم في الحياة وكفلته لهم كافة الحقوق والمواثيق الإنسانية, وكذلك القطاع الخاص عليه دور رئيسي بتوسيع الاستثمار داخل مصر بدلا من الاستثمار خارجها.

    7- نظرا لمعاناة دول جنوب وشرق البحر المتوسط من الهجرة غير الشرعية كدول عبور ودول إقامة غير شرعية، شأنها شأن الدول الأوروبية، فمن الضروري التعاون كشركاء متكاملين‏، للتعاطي المجدي مع الهجرة غير الشرعية‏، عبر تعزيز آليات مكافحة عصابات وشبكات تهريب المهاجرين بجهود أمنية مشتركة بين الدول المعنية‏.

    ونهاية ، تدعو المنظمة المصرية الحكومة إلى تنظيم مؤتمر تشارك فيه وزارة الهجرة والقوى العاملة ووزارة الداخلية والإعلام وكافة الوزارات المعنية بموضوع الهجرة، وكذلك إشراك مؤسسات المجتمع المدني ذات الخبرة في المجال، بهدف مناقشة كافة القضايا والموضوعات المرتبطة بموضوع الهجرة سواء كانت شرعية أو غير شرعية
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 5:52 pm

    اهتمام ورعاية إلهنا



    من كتاب رائحة المسيح فى حياة أبرار معاصرين "
    حذف من قبل المشرف لما فيه من مخالفة لقوانين المنتدى


    عدل سابقا من قبل عصام العمري في 17/4/2010, 9:03 pm عدل 1 مرات (السبب : مخالفة قوانين المنتدى - نشر ما يخالف الدين الاسلامي -)
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 6:14 pm



    ظاهرة الاحتباس الحراري


    أبتكر مصطلح "الاحتباس الحراري" العالم الكيماوي السويدي،سفانتى أرينيوس، عام1896م، وقد أطلق أرينيوس نظرية أن الوقود الحفري المحترق سيزيد من كميات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي وأنه سيؤدي إلى زيادة درجات حرارة الأرض.ولقد استنتج أنه في حالة تضاعف تركزات ثاني أكسيد الكربون فـي الغلاف الجوي فأننا سنشـهد ارتفاعا بمعدل 4 إلى 5 درجة سلسيوس في درجة حرارة الكرة الأرضية،ويقترب ذلك على نـحو مـلفت للنظر من توقعـات اليوم.

    ومن المعروف أن آثر الاحتباس الحراري ولملايين السنين قد دعم الحياة على هذا الكوكب. وفي مثل ما يحدث في درجة البيت الزجاجي فإن أشعة الشمس تتغلغل وتسخن الداخل إلا أن الزجاج يمنعها من الرجوع إلى الهواء المعتدل البرودة في الخارج. والنتيجة أن درجة الحرارة في البيت الزجاجي هي أكبر من درجات الحرارة الخارجية.كذلك الأمر بالنسبة لأثر الاحتباس الحراري فهو يجعل درجة حرارة كوكبنا أكبر من درجة حرارة الفضاء الخارجي. ومن المعروف كذلك أن كميات صغيرة من غازات الاحترار المتواجدة في الجو تلتقط حرارة الشمس لتسخن الأراضي والهواء والمياه مما يبعث الحياة على الأرض.
    ما هي ظاهرة الإحتباس الحراري؟


    ظاهرة الاحتباس الحراري: هي الارتفاع التدريجي في درجة حرارة الطبقة السفلى القريبة من سطح الأرض من الغلاف الجوي المحيط بالأرض. وسبب هذا الارتفاع هو زيادة انبعاث .green house gases الغازات الدفيئة أو غازات الصوبة الخضراء " ، وأهم هذه الغازات ، الميثان الذي يتكون من تفاعلات ميكروبية في حقول الأرز وتربية الحيوانات المجترة ومن حرق الكتلة الحيوية (الأشجار والنباتات ومخلفات الحيوانات)، كما ينتج من مياه المستنقعات الآسنة. وبالإضافة إلى الميثان هناك غاز أكسيد النيروز (يتكون أيضا من تفاعلات ميكروبية تحدث في المياه والتربة ) ومجموعة غازات الكلوروفلوروكربون (التي تتسبب في تآكل طبقة الأوزون ) وأخيرا غاز الأوزون الذي يتكون في طبقات الجو السفلي.
    مفهوم العلماء للاحتباس الحراري


    الاحتباس الحراري: هي ظاهرة ارتفاع درجة الحرارة في بيئة ما نتيجة تغيير في تدفق الطاقة الحرارية من البيئة و إليها. و عادة ما يطلق هذا الاسم على ظاهرة ارتفاع درجات حرارة الأرض في معدلها. و عن مسببات هذه الظاهرة على المستوى الأرضي أي عن سبب ظاهرة إرتفاع حرارة كوكب الأرض ينقسم العلماء إلا من يقول أن هذه الظاهرة طبيعية و أن مناخ الأرض يشهد طبيعيا فترات ساخنة و فترت باردة مستشهدين بذلك عن طريق فترة جليدية أو باردة نوعا ما بين القرن 17 و 18 في أوروبا، وفريق آخر يعزون تلك الظاهرة إلى تراكم غازات الدفيئة في الغلاف الجوي.

    أسباب انبعاث الملوثات إلى الجو هي:
    أولا: أٍسباب طبيعية وهي:


    أ‌- البراكين ب- حرائق الغابات ج- الملوثات العضوية.

    ثانيا: أسباب صناعية:

    أي ناتجة عن نشاطات الإنسان وخاصة احتراق الوقود الاحفوري "نفط, فحم, غاز طبيعي".

    أسباب التغيرات المناخية
    أولا: طبيعية:


    أ‌- التغيرات التي تحدث لمدار الأرض حول الشمس وما ينتج عنها من تغير في كمية الإشعاع الشمسي الذي يصل إلى الأرض. وهذا عامل مهم جدا في التغيرات المناخية ويحدث عبر التاريخ. وهذا يقود إلى أن أي تغيير في الإشعاع سيؤثر على المناخ.

    ب‌- الانفجارات البركانية. ج- التغير في مكونات الغلاف الجوي.
    ثانيا: غير طبيعية:


    وهي ناتجة من النشاطات الإنسانية المختلفة مثل:

    أ- قطع الأعشاب وإزالة الغابات. ب- استعمال الإنسان للطاقة.

    ج- استعمال الإنسان للوقود الاحفوري "نفط, فحم, غاز" وهذا يؤدي إلى زيادة تركيز غاز ثاني أكسيد الكربون في الجو ، مما ينجم عنه زيادة درجة حرارة الجو.

    في نهاية القرن التاسع عشر والقرن العشرين ظهر اختلال في مكونات الغلاف الجوي نتيجة النشاطات الإنسانية ومنها تقدم الصناعة ووسائل المواصلات, ومنذ الثورة الصناعية وحتى الآن ونتيجة لاعتمادها على الوقود الاحفوري " فحم، بترول، غاز طبيعي " كمصدر أساسي ورئيس للطاقة واستخدام غازات الكلوروفلوروكاربون في الصناعات بشكل كبير، أدى ذلك حسب رأي العلماء على زيادة الدفء على سطح الكرة الأرضية وحدوث ما يسمى بـ

    " ظاهرة الاحتباس الحراري Global Warning " وهذا ناتج عن زيادة الغازات الدفيئة.



    الغازات الدفيئة


    تعد المركبات الكيميائية التالية أهم غازات الدفيئة وهي:

    1- بخار الماء

    2- ثاني أكسيد الكربونCO2

    3- أكسيد النيتروز (N2O)

    4-الميثان CH4

    5- الأوزون O3

    6- الكلورفلوركربون FCs))

    دور الغازات الدفيئة:

    الطاقة الحرارية التي تصل الأرض من الشمس تؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة وكذلك تعمل على تبخير المياه وحركة الهواء أفقيا وعموديا؛ وفي الوقت نفسه تفقد الأرض طاقتها الحرارية نتيجة الإشعاع الأرضي الذي ينبعث على شكل إشعاعات طويلة " تحت الحمراء ", بحيث يكون معدل ما تكتسب الأرض من طاقة شمسية مساويا لما تفقده بالإشعاع الأرضي إلى الفضاء. وهذا الاتزان الحراري يؤدي إلى ثبوت معدل درجة حرارة سطح الأرض عند مقدار معين وهو 15°س .

    والغازات الدفيئة " تلعب دورا حيويا ومهما في اعتدال درجة حرارة سطح الأرض " حيث:

    - تمتص الأرض الطاقة المنبعثة من الإشعاعات الشمسية وتعكس جزء من هذه الإشعاعات إلى الفضاء الخارجي, وجزء من هذه الطاقة أو الإشعاعات يمتص من خلال بعض الغازات الموجودة في الغلاف الجوي. وهذه الغازات هي الغازات الدفيئة التي تلعب دورا حيويا ورئيسا في تدفئة سطح الأرض للمستوى الذي تجعل الحياة ممكنة على سطح الأرض.

    - حيث تقوم هذه الغازات الطبيعية على امتصاص جزء من الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من سطح الأرض وتحتفظ بها في الغلاف الجوي لتحافظ على درجة حرارة سطح الأرض ثابتة وبمعدلها الطبيعي " أي بحدود 15°س ". ولولا هذه الغازات لوصلت درجة حرارة سطح الأرض إلى 18°س تحت الصفر.

    مما تقدم ونتيجة النشاطات الإنسانية المتزايدة وخاصة الصناعية منها أصبحنا نلاحظ الآن: إن زيادة الغازات الدفيئة لدرجة أصبح مقدارها يفوق ما يحتاجه الغلاف الجوي للحفاظ على درجة حرارة سطح الأرض ثابتة وعند مقدار معين. فوجود كميات إضافية من الغازات الدفيئة وتراكم وجودها في الغلاف الجوي يؤدي إلى الاحتفاظ بكمية أكبر من الطاقة الحرارية في الغلاف الجوي وبالتالي تبدأ درجة حرارة سطح الأرض بالارتفاع.
    مؤشرات لبداية حدوث هذه الظاهرة


    1- يحتوي الجو حاليا على 380 جزءا بالمليون من غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يعتبر الغاز الأساسي المسبب لظاهرة الاحتباس الحراري مقارنة بنسبة الـ 275 جزءً بالمليون التي كانت موجودة في الجو قبل الثورة الصناعية. ومن هنا نلاحظ ان مقدار تركيز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي أصبح أعلى بحوالي 30% عما كان عليه تركيزه قبل الثورة الصناعية.

    2- ان مقدار تركيز الميثان ازداد إلى ضعف مقدار تركيزه قبل الثورة الصناعية.

    3- الكلوروفلوركاربون يزداد بمقدار 4% سنويا عن النسب الحالية.

    4- أكسيد النيتروز أصبح أعلى بحوالي 18% من مقدار تركيزه قبل الثورة الصناعية (حسب آخر البيانات الصحفية لمنظمة الأرصاد العالمية ).

    من نجد أن تلك المتغيرات المناخية قد أدت إلى:

    أ‌- ارتفع مستوى المياه في البحار من 0.3-0.7 قدم خلال القرن الماضي.

    ب‌- ارتفعت درجة الحرارة ما بين 0.4 – 0.8°س خلال القرن الماضي حسب تقرير اللجنة الدولية المعنية بالتغيرات المناخية التابعة للأمم المتحدة.

    الاحتباس الحراري "يغير العالم فعلا"

    من المقرر أن يعلن تقرير للأمم المتحدة أن التغير المناخي يترك بالفعل تأثيرات ضخمة على طبيعة العالم وبيئته.

    ويعتقد تقرير منتدى التغير المناخي الخاص بالتنسيق ما بين الحكومات، إن ثمة تأثيرا يمكن ملاحظته على المجتمعات البشرية، وإن كان التأثير على البشر أقل وضوحا من التأثير على الطبيعة.

    وتحذر مسودة التقرير التي اطلعت عليها بي بي سي من الصعوبات التي ستواجه المجتمعات البشرية في التكيف مع كافة التغيرات المناخية المحتملة.

    وسيتضمن التقرير إن ارتفاع درجات حرارة الكوكب بمقدار 1.5 درجة مئوية عن مستويات عام 1990 سيجعل نحو ثلث الأنواع الحيوانية والنباتية معرضة لخطر الانقراض.

    ويضيف أن أكثر من مليار شخص سيكونون عرضة بشكل أكثر لنقص المياه، ويرجع ذلك بالأساس إلى ذوبان الثلوج الجبلية والمساحات الجليدية التي تعمل كخزان طبيعي للمياه العذبة.

    ومن المتوقع أن يؤدي تنازع الأطراف المختلفة حول صياغة التقرير قبل صدوره في مدى قطعية اللغة التي سيصدر بها، وإن لم يؤثر في توجهه العام.

    ويعقد علماء ومسؤولون بحكومات الدول مفاوضات مكثفة في بروكسل قبل صدور التقرير.

    ويستجوب مسؤولون من الولايات المتحدة، والصين والهند العلماء حول صياغة التقرير الذي قد يحذر من "آثار مدمرة" على ملايين الأشخاص" خاصة في البقاع الأفقر من العالم.

    ويعزي كثير من العلماء ارتفاع حرارة الأرض إلى ما يعرف بغازات الدفيئة، مثل ثاني أكسيد الكربون، التي تبثها صناعات الدول الثقيلة وحرق الوقود الحفري في أجواء الكوكب.

    ويشمل التقرير أكثر من 29 ألفا من البيانات العلمية حول أشكال التغير في المناحي الفيزيائية والبيولوجية من العالم الطبيعي.

    ويقول التقرير إن 85% من تلك البيانات تشير إلى ارتفاع حرارة الكوكب.

    دراسات عن ظاهرة الإحتباس الحراري.

    أفادت دراسة نشرتها المجلة العلمية الشهيرة ساينس SCIENCE ، ان ظاهرة الاحتباس الحراري والتي تعاني منها الأرض ستزيد من مخاطر انتشار الأوبئة بين الحيوانات والنباتات البرية والبحرية مع زيادة مخاطر انتقال هذه الأمراض إلى البشر .

    يقول العالم (( درو هارفيل )) من جامعة ( كورنل ) ورئيس فريق البحث العلمي (( إن ما يثير الدهشة والاستغراب إن الأوبئة الشديدة التأثر بالمناخ تظهر عبر أنواع مختلفة جدا من مولدات المرض من فيروسات وجراثيم وطفيليات ، وتصيب مجموعة متنوعة للغاية من الكائنات ، منها المرجان والمحار والنباتات البرية والعصافير والبشر )) .

    لقد كرس الباحثون دراستهم طوال سنتين حول العلاقة بين التغير في درجة الحرارة ونمو الفيروسات والجراثيم وغيرها من عوامل الأمراض ، مع دراسة عوامل نشر بعض الأمراض مثل القوارض والبعوض والذباب ، وقد وجد انه مع ارتفاع درجة الحرارة ، يزداد نشاط ناقلات الأمراض - حشرات وقوارض – فتصيب عدد أكبر من البشر والحيوانات ، وقد وجد أن فصول الشتاء المتعاقبة والمعتدلة حراريا فقدت دورها الطبيعي في الحد من مجموعة الجراثيم والفيروسات وناقلات المرض ، كذلك فقد لوحظ أن فصول الصيف في العقد الأخير من القرن الماضي زادت حرارة وطولا ، مما زاد من المدة التي يمكن للأمراض أن تنتقل خلالها إلى الأجناس الحية الشديدة التأثر بالتغييرات الحرارية وخصوصا في البحار والمحيطات .

    يقول الباحث (( ريتشارد اوستفيلد )) من معهد دراسة الأنظمة البيئية في نيويورك (( أن المسألة لا تقتصر على مشكلة مرجان أبيض وفقد لونه كما يقول حماة البيئة ، أو بعض حالات الملاريا المتفرقة التي يمكن السيطرة عليها ، الأمر له أوجه كثيرة ومتفرقة ونحن قلقون )) .

    لقد تناولت الدراسة حياة الكثير من الطيور والحيوانات التي تأثرت بفعل ارتفاع الحرارة ، ويذكر الباحثون على سبيل المثال طيور ( الأكيبا ) في هاواي ، حيث تعيش هذه الطيور على ارتفاع يبلغ 700 متر في جبال جزيرة ( ماوي ) ، محتمية بالبرودة على هذا الارتفاع من البعوض والحشرات التي تدمر حياتها ، غير إن ارتفاع الحرارة جعل البعوض يصل إلى مثل هذا الارتفاع جالبا معه جراثيم الملاريا التي أصابت أعـداد كبيرة من هذه الطيور وفتكت بها ولم تترك منها إلا عددا ضئيلا .
    الجهود الدولية لمكافحة التغير المناخي


    أدركت دول العالم أهمية التعاون فيما بينها من أجل مكافحة التغير المناخي وذلك باستخدام وسائل تكنولوجية حديثة تحد من انبعاث الغازات الدفيئة.وقد عقدت في سبيل ذلك عددا من المؤتمرات الدولية كان آخرها مؤتمر كييتو الذي عقد في اليابان في عام 1997.وقد كان مؤتمر المناخ العالمي الثاني الذي عقد في جينيف في الفترة من 29 أكتوبر إلى 7 نوفمبر 1990،دق ناقوس الخطر منذراً بالعواقب الجسيمة للتغير المناخي المتوقع. وقد عقد ذلك المؤتمر برعاية المنظمة العالمية للأرصاد الجوية،وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ، ومنظمة اليونسكو ، وغيرها من المنظمات الدولية، وشارك فيه أكثر من 700 عالم من 100 بلد. وقد جاء البيان العلمي والفني الصادر عن ذلك المؤتمر أن "معدل الزيادة المتوقعة لدرجة الحرارة خلال القرن القادم-إذا لم يتم الحد من الزيادة المطردة للغازات الدفيئة ستكون زيادة غير مسبوقة،ولم يحدث لها نظير خلال العشرة آلاف سنة السابقة، وأنها ستؤدي إلى تغيرات في المناخ تشكل تهديدا بيئيا خطيرا يمكن أن يعرض التنمية الاجتماعية والاقتصادية في كثير من مناطق العالم للخطر.بل يمكن أن يهدد البقاء في بعض الجزر الصغيرة كجزر المالديف وغيرها،وفي المناطق الساحلية المنخفضة،والمناطق القاحلة وشبه القاحلة".

    ولان دول العالم كانت تدرك منذ ذلك الوقت، إن مكافحة من ظاهرة التغير المناخي تتطلب جهداً كبيراً ونفقات باهظة، للحد من انبعاث الغازات الدفيئة، وأن ذلك يتطلب نفقات باهظة لتطوير التكنولوجيا الحديثة لاستغلال الطاقة، أو إيجاد تكنولوجيا بديلة تكون أقل تلويثا للبيئة،فإن المؤتمر الدولي للأرض الذي عقد في مدينة ريوديجانيرو عام 1995 ، وبحضور عدد كبير من رؤساء الدول،قد دعي مختلف الدول خاصة الدول الصناعية لإلى خفض انبعاث الغازات الدفيئة،إلا أنه قد جعل تنفيذ الدول لتلك التوصيات اختياريا ولهذا معظم الدول لم تنفذ تلك التوصية ولم تخفض الدول الصناعية نسبة انبعاث الغازات الدفيئة،مما أدى استفحال الأمر ،وأصبح يهدد بخطر جسيم،ولذا،فقد تداعت160 دولة إلى مؤتمر كييتو الذي عقد في ديسمبر عام 1997 في اليابان،لاتخاذ خطوات جادة ، والاتفاق على إجراءات إلزامية تتقيد بموجبها مختلف دول العالم بخفض انبعاث الغازات الدفيئة بنسب محددة.وقد تم الاتفاق خلال ذلك المؤتمر على أن تقوم الولايات المتحدة بخفض انبعاث الغازات الدفيئة التي تصدر عنها بنسبة7%،واليابان بنسبة 6%،ودول الإتحاد الأوروبي بنسبة 8% كما تم الاتفاق على عدد من الإجراءات التنفيذية الخاصة بخفض انبعاث الغازات في العالم بنسبة متوسطها 5% ، وذلك مقارنة بنسبة انبعاث تلك الغازات عام 1990، على أن يتم الخفض خلال الفترة 2008-2012 م .

    ومما لاشك فيه أن خفض نسبة الغازات الدفيئة يمكن إن يتم بوسائل متعددة منها استخدام مصادر بديلة للطاقة لا تلوث البيئة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح وغيرها.والحد من استخدام وسائل النقل الخاصة والاعتماد بشكل متزايد على وسائل النقل العام وتطوير السيارات التي تسير على الطاقة الكهربائية ، وغيـــرها.





    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 6:17 pm

    أمي


    هي الشروق في طلتها


    هي السرور في نظرتها


    هي الصفاء في لقاها


    هي النقاء في خطاها


    هي الحنان في يديها


    وجنتي تحت قدميها


    فليس لغيرها يرمز


    بالحب والرحمه


    امي يابنضي الساكن في صدري


    ياقطرة حلوة تشفيني من سقمي


    ياضمة حنونه تبعد عني هلعي


    يانسمة اشتاقها تهب طول العمر


    امي قد جمعتك في اشتات اعمافي


    لعلي أ سقيك بروحي


    شوقي وحنيني وخضوعي


    حبي وسعدي ونبوغي


    تاهت حروفي ياأمي.. فلم أجد


    غيرك للحب دليلي


    خطوتك هي سبيلي


    ونظرتك هي يقيني


    وعمرك حياة سنيني


    ........


    طاب الزمان بقربك


    اترك المجد لأجلك


    وأقبل يديك ورجلك


    واطلب صفحك وعفوك


    .........


    أذكر أنك في عمري


    قد كنت الفرح .. لأحزاني


    وكنت في القلب .. حنيني ووجداني


    فلمن سواك اهب اليوم حياتي


    بل موتي ... وبعض رفاتي


    أمي ...


    أيُ صدق مشاعر أنت


    أيُ رقة احساس كنت وما زلت


    أقول... ماذا أقول


    هذه أمي


    نبض قلبي


    وكل عمري بلا همي


    .................


    بنت الرياض الغاليه


    كل يوم تشرق شمس منتدانا فيه


    نجد لك بريقا يسطع بين اشعة شمس


    ذلك اليوم


    هنيئا لنا بك وبفكرك المتجدد وعطائك اللا محدود


    دمت بكل الود والتقدير

    best flower rose
    best flower rose
    صاحب مكان
    صاحب مكان


    النوع : انثى
    عدد المشاركات : 1184
    العمر : 104
    تاريخ التسجيل : 08/02/2010
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-46
    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Takrim

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف best flower rose 16/4/2010, 6:19 pm

    ليا سؤال بسيط sohila_ahmed96

    ليه حضرتك كتبت المواضيع دى
    واشمعنى هنا ف القسم اده

    وبالاخص فى التوبيك ده

    مع انى شايفه ان فى منهم حوارات عامه زى بتاع الهجرة غير شرعيه

    وكذلك موضوع عمر بن عبد العزيز كان محتاج توبيك لوحده

    ياريت حضرتك تردى عليا

    بس فى سؤال اهم بقى

    حضرتك قرأتى كل اللى كتبتيه ده

    وعاوزة اعرف ايه اللى استفدتيه وطلعتيه منه
    ولا حضرتك بتخدى الكلام كوبى وبيست من غير ما تقريه وتتمعنى فيه

    ياريت اشوف رد حضرتك
    بما انك موجوده دلوقتى ع المنتدى ..................!!!!!!!!!!!!!!!!!!!؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 7:16 pm

    الانسان والعلاقات الاجتماعية


    الإنسان


    تسخير الحيوانات له


    1-وَمِنَ الأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشاً كُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ [الانعام 142]


    (و) أنشأ (من الأنعام حمولة) صالحة للحمل عليها كالإبل الكبار (وفَرْشا) لا تصلح له كالإبل الصغار والغنم سميت فرشا لأنها كالفرش للأرض لدنوها منها (كلوا مما رزقكم الله ولا تتبعوا خطوات الشيطان) طرائقه من التحريم والتحليل (إنه لكم عدو مبين) بين العداوة


    2-وَالأَنْعَامَ خَلَقَهَا لَكُمْ فِيهَا دِفْءٌ وَمَنَافِعُ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ [النحل 5]


    (والأنعام) الإبل والبقر والغنم ونصبه بفعل مقدر يفسره (خلقها لكم) من جملة الناس (فيها دفء) ما تستدفئون به من الأكسية والأردية من أشعارها وأصوافها (ومنافع) من النسل والدر والركوب (ومنها تأكلون) قدم الظرف للفاصلة


    3-وَلَكُمْ فِيهَا جَمَالٌ حِينَ تُرِيحُونَ وَحِينَ تَسْرَحُونَ [النحل 6]


    (ولكم فيها جمال) زينة (حين تريحون) تردونها إلى مراحها بالعشي (وحين تسرحون) تخرجونها إلى المرعى بالغداة


    4-وَتَحْمِلُ أَثْقَالَكُمْ إِلَى بَلَدٍ لَّمْ تَكُونُواْ بَالِغِيهِ إِلاَّ بِشِقِّ الأَنفُسِ إِنَّ رَبَّكُمْ لَرَؤُوفٌ رَّحِيمٌ [النحل 7]


    (وتحمل أثقالكم) أحماالكم (إلى بلد لم تكونوا بالغيه) واصلين إليه على غير الإبل (إلا بشق الأنفس) بجهدها (إن ربكم لرؤوف رحيم) بكم حيث خلقها لكم


    5-وَالْخَيْلَ وَالْبِغَالَ وَالْحَمِيرَ لِتَرْكَبُوهَا وَزِينَةً وَيَخْلُقُ مَا لاَ تَعْلَمُونَ [النحل 8]


    وخلق (والخيل والبغال والحمير لتركبوها وزينة) مفعول له والتعليل بهما بتعريف النعم لا ينافي خلقها لغير ذلك كالأكل في الخيل الثابت بحديث الصحيحين (ويخلق ما لا تعلمون) من الأشياء العجيبة الغريبة


    6-وَإِنَّ لَكُمْ فِي الأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسْقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهِ مِن بَيْنِ فَرْثٍ وَدَمٍ لَّبَناً خَالِصاً سَآئِغاً لِلشَّارِبِينَ [النحل 66]


    (وإن لكم في الأنعام لعبرة) اعتبارا (نسقيكم) بيان للعبرة (مما في بطونه) أي الأنعام (من) للابتداء متعلقة بنسقيكم (بين فرث) ثفل الكرش (ودم لبنا خالصا) لا يشوبه شيء من الفرث والدم من طعم أو ريح أو لون وهو بينهما (سائغا للشاربين) سهل المرور في حلقهم لا يغص به



    7-ثُمَّ كُلِي مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلاً يَخْرُجُ مِن بُطُونِهَا شَرَابٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاء لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ [النحل 69]


    (ثم كلي من كل الثمرات فاسلكي) ادخلي (سبل ربك) طرقه من طلب المرعى (ذللا) جمع ذلول حال من السبل أي مسخرة لك فلا تعسر عليك وإن توعرت ولا تضلي عن العود منها وإن بعدت وقيل من الضمير في اسلكي أي منقادة لما يراد منك (يخرج من بطونها شراب) هو العسل (مختلف ألوانه فيه شفاء للناس) من الأوجاع قيل لبعضها كمادل عليه هتنكير شفاء أو لكلها بضميمته إلى غيره أقول وبدونها بنيته وقد أمر به صلى الله عليه وسلم من استطلق عليه بطنه رواه الشيخان (إن في ذلك لآية لقوم يتفكرون) في صنعه تعالى


    8-أَلَمْ يَرَوْاْ إِلَى الطَّيْرِ مُسَخَّرَاتٍ فِي جَوِّ السَّمَاء مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلاَّ اللّهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ [النحل 79]


    (ألم يروا إلى الطير مسخرات) مذللات للطيران (في جو السماء) أي الهواء بين السماء والارض (ما يمسكهن) عند قبض أجنحتهن أو بسطها أن يقعن (إلا الله) بقدرته (إن في ذلك لآيات لقوم يؤمنون) هي خلقها بحيث يمكنها الطيران وخلق الجو بحيث يمكن الطيران فيه وإمساكها


    9-وَاللّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَناً وَجَعَلَ لَكُم مِّن جُلُودِ الأَنْعَامِ بُيُوتاً تَسْتَخِفُّونَهَا يَوْمَ ظَعْنِكُمْ وَيَوْمَ إِقَامَتِكُمْ وَمِنْ أَصْوَافِهَا وَأَوْبَارِهَا وَأَشْعَارِهَا أَثَاثاً وَمَتَاعاً إِلَى حِينٍ [النحل 80]


    (والله جعل لكم من بيوتكم سكنا) موضعا تسكنون فيه (وجعل لكم من جلود الأنعام بيوتا) كالخيام والقباب (تستخفونها) للحمل (يوم ظعنكم) سفركم (ويوم إقامتكم ومن أصوافها) أي الغنم (وأوبارها) أي الإبل (وأشعارها) أي المعز (أثاثا) متاعا لبيوتكم كبسط وأكسية (ومتاعا) تتمتعون به (إلى حين) تبلى فيه


    10-لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَا وَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ [الحج 28]


    (ليشهدوا) أن يحضروا (منافع لهم) في الدنيا بالتجارة أو في الآخرة أو فيهما أقوال (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات) أي عشر ذي الحجة أو يوم عرفة أو يوم النحر إلى آخر أيام التشريق أقوال (على ما رزقهم من بهيمة الأنعام) الإبل والبقر والغنم التي تنحر في يوم العيد وما بعده من الهدايا والضحايا (فكلوا منها) إذا كانت مستحبة (وأطعموا البائس الفقير) أي شديد الفقر


    11-وَإِنَّ لَكُمْ فِي الْأَنْعَامِ لَعِبْرَةً نُّسقِيكُم مِّمَّا فِي بُطُونِهَا وَلَكُمْ فِيهَا مَنَافِعُ كَثِيرَةٌ وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ [المؤمنون 21]


    (وإن لكم في الأنعام) الإبل والبقر والغنم (لعبرة) عظة تعتبرون بها (نسقيكم) بفتح النون وضمها (مما في بطونها) أي اللبن (ولكم فيها منافع كثيرة) من الأصواف والأوبار والأشعار وغير ذلك (ومنها تأكلون)


    12-وَعَلَيْهَا وَعَلَى الْفُلْكِ تُحْمَلُونَ [المؤمنون 22]


    (وعليها) الإبل (وعلى الفلك) السفن (تحملون)


    13-أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا خَلَقْنَا لَهُمْ مِمَّا عَمِلَتْ أَيْدِينَا أَنْعَاماً فَهُمْ لَهَا مَالِكُونَ [يس 71]


    (أولم يروا أنا) يعلموا والاستفهام للتقرير والواو الداخلة عليها للعطف (خلقنا لهم مما) في جملة الناس (عملت أيدينا أنعاما) عملناه بلا شريك ولا معين (فهم) هي الإبل والبقر والغنم (لها مالكون وذللناها) ضابطون


    14-وَذَلَّلْنَاهَا لَهُمْ فَمِنْهَا رَكُوبُهُمْ وَمِنْهَا يَأْكُلُونَ [يس 72]


    (وذللناها) سخرناها (لهم فمنها ركوبهم) ركوبهم (ومنها يأكلون)


    15-وَلَهُمْ فِيهَا مَنَافِعُ وَمَشَارِبُ أَفَلَا يَشْكُرُونَ [يس 73]


    (ولهم فيها منافع) كأصوافها وأوبارها وأشعارها (ومشارب) من لبنها جمع مشرب أو موضعه (أفلا يشكرون) المنعم عليهم بها فيؤمنوا أي ما فعلوا ذلك


    16-اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَنْعَامَ لِتَرْكَبُوا مِنْهَا وَمِنْهَا تَأْكُلُونَ [غافر 79]


    (الله الذي جعل لكم الأنعام) قيل الإبل خاصة هنا والظاهر البقر والغنم (لتركبوا منها ومنها تأكلون)


    17-وَالَّذِي خَلَقَ الْأَزْوَاجَ كُلَّهَا وَجَعَلَ لَكُم مِّنَ الْفُلْكِ وَالْأَنْعَامِ مَا تَرْكَبُونَ [الزخرف 12]


    (والذي خلق الأزواج) الأصناف (كلها وجعل لكم من الفلك) السفن (والأنعام) كالإبل (ما تركبون) حذف العائد اختصارا وهو مجرور في الأول أي فيه منصوب في الثاني


    18-لِتَسْتَوُوا عَلَى ظُهُورِهِ ثُمَّ تَذْكُرُوا نِعْمَةَ رَبِّكُمْ إِذَا اسْتَوَيْتُمْ عَلَيْهِ وَتَقُولُوا سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ [الزخرف 13]


    (لتستووا) لتستقروا (على ظهوره) ذكر الضمير وجمع الظهر نظرا للفظ ما ومعناها (ثم تذكروا نعمة ربكم إذا استويتم عليه وتقولوا سبحان الذي سخر لنا هذا وما كنا له مقرنين) مطيقين

    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 7:21 pm

    ـ[الاعتقاد]ـ
    المؤلف : أبو الحسين ابن أبي يعلى ، محمد بن محمد (المتوفى : 526هـ)
    المحقق : محمد بن عبد الرحمن الخميس
    الناشر : دار أطلس الخضراء
    الطبعة : الأولى ، 1423 هـ - 2002
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع]
    (/)
    ________________________________________
    مقدمة المحقق
    إن Cool نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله.
    {يَا أَيُّهَا الذين آمنوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ} [آل عمرإن: 102].
    {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً} [النساء: 1].
    {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيداً يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزاً عَظِيماً} [ الأحزاب: 70، 71].
    أما بعد؛ فإن أصدق الحديث كتاب الله تعالى، وخير الهدي هدي
    (1/5)
    ________________________________________
    محمد صلى الله عليه وسلم، وشر الأمور محدثاتها، وكل محدثة بدعة، وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار (1) .
    وبعد؛ فهذه رسالة نفيسة للإمام أبي الحسين محمد بن محمد بن حسين الفراء الحنبلي البغدادي، ابن القاضي أبي يعلى، صاحب كتاب طبقات الحنابلة. وهي وإن كانت صغيرة الحجم، فهي غزيرة الفائدة، وتكشف عن كون الإمام المصنف على عقيدة السلف الصالح، كما تبين مدى جهاده وذبه عن هذه العقيدة، فقد عهده الناس فقيهاً مؤرخاً من خلال كتابه طبقات الحنابلة وهو في كتابه هذا يبين عقيدة السلف في الإيمان، والتوحيد، والصفات، والقدر، والبعث والصراط، والنبوة، وحقوق النبي صلى الله عليه وسلم، والصحابة، وغيرها، كما يبين فيه الواجب فعله تجاه المبتدعة المخالفين لعقيدة السلف.
    (أ) - أسباب تحقيق الكتاب:
    ? أنَّ المصنف من العلماء الحنابلة الذين تمسكوا بعقيدة الإمام أحمد في الأصول، كما هم على مذهبه في الفروع.
    ? بيان المؤلف في هذا الكتاب لعقيدته، عقيدة السلف، مما يدل على إحاطة المؤلف بمذهب أهل السنة العقدي، ومعرفته بأقاويل الفرق المبتدعة.
    ? أن الكتاب لم يطبع من قبل.
    __________
    (1) هذه خطبة الحاجة التي كان النبي صلى الله عليه وسلم يستفتح بها خطبه كلها رواها الإمام أحمد في المسند (1/392-293)، وأبو داود (2118)، والترمذي (1105)، وابن ماجة (1892).
    (1/6)
    ________________________________________
    (ب) - خطة البحث:
    رأيت من المناسب تقسيم البحث في هذا الموضوع إلى قسمين:
    القسم الأول: في التعريف بالمؤلف وبالكتاب:
    ويشتمل هذا القسم على مبحثين:
    المبحث الأول: التعريف بالمؤلف:
    ـ اسمه ونسبه وكنيته ومولده.
    ـ نشأته العلمية.
    ـ ثناء العلماء عليه.
    ـ أشهر مصنفاته.
    ـ أشهر شيوخه.
    ـ أشهر تلاميذه.
    ـ وفاته.
    المبحث الثاني: التعريف بالكتاب ووصف المخطوطة:
    أولاً: التعريف بالكتاب:
    ـ اسم الكتاب.
    ـ موضوع الكتاب.
    ـ سبب تأليف الكتاب.
    ـ توثيق نسبة الكتاب إلى المؤلف.
    ثانيا: وصف المخطوطة:
    (1/7)
    ________________________________________
    القسم الثاني: تحقيق الكتاب.
    (ج) عملي في الكتاب:
    لقد اجتهدت حسب الوسع والطاقة في خدمة هذا الكتاب، وإخراجه بهذه الصورة، ويتلخص عملي في التحقيق في الخطوات التالية:
    1 ـ الاعتماد في تحقيق الكتاب على أصل محفوظ في المكتبة الظاهرية بدمشق الشام، تحت رقم (4546)، وهي نسخة وحيدة.
    2 ـ عزو الآيات القرآنية إلى مواضعها في القرآن بين معقوفين بعد كل آية.
    3 ـ عزو الأحاديث إلى مصادرها الحديثية، فإن كان الحديث في الصحيحين أو أحدهما اكتفيت بالعزو إليهما، أما إذا كان في غير الصحيحين فاجتهد في العزو إلى أكثر من مصدر.
    4 ـ التعليق والشرح لما يحتاج إليه في بعض المواضع التي تحتاج في نظري إلى تعليق، وفصلت بين الأصل وتعليقاتي عليه بوضع الأصل في أعلى الصفحة والتعليق في أسفلها.
    5 ـ وضع عناوين جانبية توضح المقصود من كل فقرة.
    6 ـ وضع فهارس عامة للكتاب، وهي:
    أ ـ فهرس المصادر والمراجع.
    ب ـ فهرس الموضوعات.
    وأخيراً فإني بذلت الجهد في تحقيق هذا الكتاب وإخراجه، فإن وفّقت
    (1/8)
    ________________________________________
    إلى ذلك وأصبت فهو من عند الله وله المنّة، وإن كان غير ذلك فأستغفر الله، وعذري أني استفرغت في البحث وسعي، وأسال الله تعالى القبول، إنه تعالى نعم المولى ونعم النصير، وهو حسبي ونعم الوكيل، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    (1/9)
    ________________________________________
    القسم الأول
    التعريف بالمؤلف وبالكتاب
    (1/10)
    ________________________________________
    المبحث الأول:التعريف بالمؤلف
    أ - اسمه ونسبه وكنيته ومولده:
    هو أبو الحسين محمد بن محمد بن حسين بن محمد بن خلف بن أحمد بن الفراء الحنبلي، البغدادي، المشهور بالقاضي أبي الحسين، ولد سنة إحدى وخمسين وأربعمائة (1) .

    ب - نشأته العلمية:
    نشأ القاضي أبو الحسين في بيئة علمية صالحة، حيث نشأ تحت رعاية والده العلامة محمد بن الحسين المشهور بالقاضي أبي يعلى، وهو شيخ الحنابلة وأمامهم في عصره، حيث عني بتعليم ابنه وتهذيبه منذ نعومة أظافره، وكان أول ما يتلقاه طلاب العلم في ذلك الوقت حفظ القرآن، ثم بعد ذلك يوجهون عنايتهم لدراسة الحديث النبوي وسائر العلوم الشرعية الأخرى. فأخذ على مشايخ بغداد في مختلف العلوم الشرعية، حتى فاق أقرانه.
    __________
    (1) ذيل طبقات الحنابلة (1/177)، شذرات الذهب (3/306).
    (1/11)
    ________________________________________
    ج - ثناء العلماء عليه:
    قال عنه الذهبي: (الإمام العلاّمة الفقيه القاضي أبو الحسين محمد بن القاضي الكبير أبي يعلى) (1) .
    وقال عنه الذهبي في موضع آخر: (كان مفتياً مناظراً عارفاً بالمذهب ودقائقه، صلباً في السنة، كثير الحط على الأشاعرة) (2) .
    وقال عنه ابن رجب: (برع في الفقه وأفتى وناظر، وكان عارفاً بالمذهب متشدداً في السنة) (3)
    وقال عنه السلفي: (وكان كثيرا ما يتكلم في الأشاعرة، ويسمعهم، لا تأخذه في الله لومة لائم، وله تصانيف في مذهبه، وكان دينا ثقة ثبتاً، سمعنا منه) (4)

    د - أشهر مصنفاته:
    1 ـ طبقات الحنابلة، وهو مطبوع.
    2 ـ الرد على زائغي الاعتقاد في منعهم من سماع الآيات.
    3 ـ شرف الاتباع وسرف الابتداع.
    4 ـ المقنع في النيات.
    5 ـ المفتاح في الفقه.
    6 ـ المسائل التي حلف عليها أحمد.
    __________
    (1) سير أعلام النبلاء 019/602-607).
    (2) العبر (2/429).
    (3) ذيل طبقات الحنابلة (1/177) .
    (4) سير أعلام النبلاء .
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 7:23 pm

    7 ـ إيضاح الأدلة في الرد على الفرقة الضالة المضلة.
    8 ـ المجموع في الفروع.
    9 ـ المفردات في أصول الفقه.
    10 ـ تنزيه معاوية بن أبي سفيان.
    11 ـ رؤوس المسائل.
    12 ـ التمام لكتاب الروايتين والوجهين.
    13 ـ المفردات في الفقه.

    هـ - أشهر شيوخه
    :
    1 ـ والده: القاضي أبو يعلى.
    2 ـ عبد الخالق بن عيسى الهاشمي العباسي المعروف بالشريف.
    3 ـ عبد الصمد بن مأمون.
    4 ـ أبو بكر الخطيب.
    5 ـ أبو بكر الخياط.
    6 ـ أبو المظفر هناد النسفي.

    و - أشهر تلاميذه:
    1 ـ عبد المغيث بن زهير الحربي.
    2 ـ الجنيد بن يعقوب الجيلي.
    3ـ عبد الغني بن الحافظ أبي العلاء الهمداني.
    4 ـ أبو نجيح محمود بن أبي المرجا الأصبهاني.
    5 ـ علي بن المرحب البطائحي.


    (1/13)






    6 ـ محمد بن غنيمة بن القاق.

    ز - وفاته:
    توفي القاضي أبو الحسين سنة 526 هـ مقتولاً في بيته، فرحمه الله وغفر له.


    (1/14)






    المبحث الثاني: التعريف بالكتاب ووصف المخطوطة
    أولا - التعريف بالكتاب:
    أ - اسم الكتاب
    :
    دوِّن على غلاف النسخة الخطية (الاعتقاد)، وهكذا ورد في السماعات المرفقة مع المخطوطة، ولم أقف على خلافه.

    ب - موضوع الكتاب:
    يتضح من اسم الكتاب (الاعتقاد) أي اعتقاد المؤلف، وما يدين به ربه في مسائل الإيمان والتوحيد. فالكتاب يشتمل على المسائل الآتية:
    1 ـ الإيمان بالله وتوحيده.
    2 ـ الإسلام والإيمان.
    3 ـ صفة الكلام، وأن القرآن كلام الله غير مخلوق.
    4 ـ الصفات الثابتة لله تعالى في الكتاب والسنة: كالعلم، والحياة، والقدرة، والسمع، والبصر، والكلام، والإرادة، واليمين، والنزول، والضحك، والمجيء، والساق، وغير ذلك من الصفات.


    (1/15)






    5 ـ بيان أن من شبه الله بخلقه فقد كفر.
    6 ـ منهج أهل السنة في الأسماء والصفات.
    7 ـ الإيمان بالقدر.
    8 ـ الإيمان بعذاب القبر.
    9 ـ الإيمان بالبعث والصراط.
    10 ـ الإيمان بالميزان.
    11 ـ الحوض والشفاعة.
    12 ـ الحساب والجنة والنار.
    13 ـ نبوة محمد صلى الله عليه وسلم.
    14 ـ إعجاز القرآن الكريم.
    15 ـ الإسراء والمعراج.
    16 ـ حقوق النبي صلى الله عليه وسلم وتعظيمه.
    17 ـ المفاضلة بين الصحابة.
    18 ـ هجر أهل البدع.
    19 ـ خاتمة المؤلف.

    ج - سبب تأليف الكتاب
    :
    بين المؤلف رحمه الله تعالى سبب تأليفه للكتاب، فقال: " أما بعد ! أعاذنا الله وإياك من التكلف لما لا يحسن والادعاء لما لا نتقن وجنبنا وإياك البدع والكذب فإنهما شرّ ما احتقب، وأخبث ما اكتسب. فإنك سألت عن مذهبي وعقدي، وما أدين به لربي عزّ وجل لتتبعه؛ فتفوز به من


    (1/16)






    البدع والأهواء المضلة، وتستوجب من الله عزَّ وجل المنازل العلية فأجبتك إلى ما سألت عنه، مؤملاً من الله جزيل الثواب، وراهباً إليه من سوء العذاب ومعتمداً عليه في القول بالتأييد للصواب " أ.هـ.
    من خلال ما سبق اتضح لنا أن سبب تأليفه للكتاب أن المؤلف سُئِل عن عقيدته ومذهبه؛ فأجاب السائل بكتابة عقيدته في هذه الرسالة.

    د - توثيق نسبة الكتاب إلى المؤلف
    :
    تتحقق نسبة الكتاب إلى مؤلفه بما يلي:
    1 ـ ما كتب على غلاف المخطوط من اسم الكتاب مع نسبته إلى مؤلفه.
    2 ـ ما يوجد بآخره من السماعات الآتية بحروفها:
    أ - سمعه جميعه من الشيخ الفقيه أبي سعيد بن الأعرابي، بقراءة الشيخ العالم الفقيه أبي عبد الله محمد بن أبي القاسم بن تيمية الحراني (.....) (1) الشيخ الفقيه أبو الفتح نصر الله بن عبدالعزيز بن صالح بن عبدوس الحراني، وأبو محمد طلحة بن مظفر بن حاتم (......) (2) علي بن مكي بن علي الباجسرالي، وعبد الغني بن عبد الواحد بن علي بن سرور المقدسي وهذا خطه وذلك يوم الأحد السابع عشر من ذي الحجة في سنة ثلاث وستين وخمسمائة للهجرة (563هـ) وCool وحده وصلى الله على سيدنا محمد النبي وآله وسلم تسليماً، وحسبنا الله ونعم الوكيل.
    ب - سمع جميع هذا الجزء وهو اعتقاد القاضي أبي الحسين بن الفراء على الشيخ الأجل أبي سعيد عبد الجبار بن يحيى بن هلال بن الأعرابي بقراءة الشيخ الفقيه أبي عبد الله محمد بن أحمد بن عمر بن الحسين بن
    __________
    (1) كلمة غير مقروءة.
    (2) كلمة غير مقروءة.


    (1/17)






    خلف القطيعي، صاحب هذه النسخة عبد الرحمن بن إبراهيم بن أحمد بن عبد الرحمن بن إسماعيل المقدسي، وذلك في ثالث عشر من شوال سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة، Cool وصلى الله على محمد وآله وسلم تسليماً.
    هذا صحيح، وكتب عبد الجبار بن يحيى بن هلال بن الأعرابي في التاريخ المقدم ولله الحمد، وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين.
    ج - سمع جميع الاعتقاد وهو تأليف أبي الحسن محمد بن الفراء من لفظ شيخنا وسيدنا الإمام الأوحد العالم شمس الدين عز الإسلام أبي الفتح نصر الله ابن عبد العزيز بن صالح بن عبدوس نحو سماعه فيه من أبي سعيد بن الأعرابي الشيخ الأجل الفقيه أبو الخير سلامة بن صدقة بن الصولة، وولده صدقة وأبو طاهر إبراهيم بن شداد بن طفيل الشيزري، وكاتب الأسامي عبد المنعم بن علي بن نصر بن الصقال معارضاً بنسخة للشيخ المسموع منه، وذلك يوم الأربعاء حادي وعشرين من ذي القعدة سنة ست وسبعين وخمسمائة للهجرة بمدرسة مسجد العمران حرسها الله تعالى.
    سمعته من أبي محمد أحمد بن محمد بن أبي نصر الخرساني (1) وعبد الحق بن أحمد سعد، وكتبه عبد الرحمن بن إبراهيم بن أحمد المقدسي في ذي القعدة سنة ست وتسعين وخمسمائة بنابلس وصلى الله على محمد وآله وسلم.
    د- سمع جميع هذا الجزء على شيخنا الإمام العالم شيخ الإسلام بهاء
    __________
    (1) لعله الحوساني.


    (1/18)






    الدين أبي محمد عبد الرحمن بن إبراهيم بن أحمد بن عبد الرحمن المقدسي رضي الله عنه الجماعة الشيخ أبو محمد عبد الله بن عبد الرحمن التركي، ومحمد بن كامل السلمي، وعز الدين أبو حفص عمر بن محمد بن الحاجب منصور الأمين، وأبو بكر بن عبدالخالق بن أبي بكر المؤذن، وأبو بكر محمد بن الحافظ أبي طاهر إسماعيل بن عبد الله بن الأنماطي بقراءة عبد الرحمن بن عمر بن بردان بن سحابة الحراني، وهذا خطه، في شوال سنة أربع عشرة وستمائة للهجرة بجامع دمشق ولله الحمد والمنة، وصلواته على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    قرأه عليّ سالم بن أبي الضوين البعلبكي وعبد الرحمن بن يوسف بن محمد البعلبكيون في رجب سنة أربع وعشرين وستمائة، وكتبه عبد الرحمن بن إبراهيم بن أحمد المقدسي فسمعه محمود بن أبي الحسن مفرح وعبد الرحمن بن أبي بكر بن أبي سعد.
    قرأه أبو الحسن بن عبد الكريم بن محمود القاسم بن سهل وعبد الرحمن بن يوسف بن محمد ويوسف بن نصر بن سالم وكتبه عبد الرحمن بن إبراهيم بن أحمد في رجب سنة أربع وعشرين وستمائة ببعلبك وصلى الله عليه وآله وسلم (1)
    هـ - وجاء على غلاف الكتاب ما يلي:
    أخبرنا به جماعة وسمعوها إجازة عن ابن المحب ( ... ..) (2) خطه فوق، وكتب يوسف بن عبد الهادي.
    وأخبرنا به عدة (...) (3) عن أحمد بن أبي طالب وعدة، عن
    __________
    (1) كذا في الأصل، والصواب : وصلى الله على محمد وآله وسلم.
    (2) كلمات غير واضحة في المخطوط.
    (3) كلمات غير واضحة في المخطوط.


    (1/19)






    عائشة بنت عبد الهادي عنه، وكتب يوسف بن عبد الهادي.
    سمع بعضه من لفظي ولدي أبو (.....) (1) عبد الله، وأخوه بدر الدين حسين، وابن بلبل بنت عبد الله ولدي علي. وصح ذلك يوم الأربعاء حادي عشر من شهر جمادى الآخر سنة سبع وتسعين وثمانمائة (....) (2) ، وكتب يوسف بن عبد الهادي.

    ثانياً: وصف المخطوطة:
    اعتمدت في تحقيق هذا الكتاب على نسخة فريدة محفوظة بالمكتبة الظاهرية في دمشق تحت رقم (4546)، وتقع في خمس عشرة صفحة معدل كل صفحة سبع عشرة سطراً، وبها بعض الكلمات المطموسة، وخطها واضح ومقروء في غالب أحوالها.
    الناسخ وتاريخ النسخ:
    ... جاء في آخر النسخة ما نصه: فرغ من نسخه لنفسه عبد الرحمن بن إبراهيم أحمد المقدسي في ذي القعدة سنة ثلاث وستين وخمسمائة (563هـ) وCool وصلى الله على سيدنا محمد النبي وآله وسلم تسليماً كثيراً وعلى آله الطاهرين.
    __________
    (1) كلمات غير واضحة في المخطوط.
    (2) كلمات غير واضحة في المخطوط.


    (1/20)






    القسم الثاني : كتاب الاعتقاد


    (1/21)






    كتاب الاعتقاد
    رب يسر، أخبرنا الشيخ الأجل أبو سعيد عبد الجبار بن يحيى بن علي بن هلال الأعرابي قراءة عليه وأنا أسمع، وذلك في يوم الجمعة ثالث عشر من شوال سنة ثلاث وسبعين وخمسمائة للهجرة (573هـ) قثنا (1) القاضي الأجل أبو الحسين محمد بن محمد بن الفرّاء قال:

    خطبة المؤلف
    :
    Cool حتى يرضى، ولا إله إلاّ الله العلي الأعلى، وCool أهل الحمد ومولاه ومنتهى الحمد ومبتداه، وCool الذي أخرجنا بعد العدم إلى الوجود في خير الأمم، واختار لنا دليلاً إليه من خلقه أكرمهم عليه، ومن رسله أشرفهم لديه، وجعله أول السابقين منزلة، وأحسن النبيين رسالة، صلى الله عليه وعلى آله الطيبين، صلاة تخصهم وتعمهم أجمعين.
    __________
    (1) اختصار : " قال حدثنا ".


    (1/22)






    (سبب تأليف الكتاب):
    أما بعد، أعاذنا الله وإياك من التكلف لما لا نحسن، والادعاء لما لا نتقن، وجنبنا وإياك البدع والكذب، فإنهما شرّ ما احتقب، وأخبث ما اكتسب، فإنك سألت عن مذهبي وعقدي، وما أدين به لربي عز وجل، لتتبعه فتفوز به من البدع والأهواء المضلة، وتستوجب من الله عز وجل المنازل العلية، فأجبتك إلى ما سألت عنه، مؤملاً من الله جزيل الثواب، وراهباً إليه من سوء العذاب، ومعتمداً عليه في القول بالتأييد للصواب.

    الإيمان بالله وتوحيده
    :
    فأول ما نبدأ بذكره من ذلك ذكر ما افترض الله تعالى على عباده، وبعث به رسوله صلى الله عليه (1) ، وأنزل فيه كتابه، وهو الإيمان بالله عز وجل، ومعناه التصديق بما قال به، وأمر به، وافترضه، ونهى عنه من كل ما جاءت به الرسل من عنده، ونزلت فيه الكتب، وبذلك أرسل المرسلين، فقال تعالى:{وَمَا أَرْسَلْنَا مَن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلاَّ نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لا إله إِلاَّ أَنَا فَاعْبُدُونِ} [الأنبياء: 25 ].

    حقيقة الإيمان
    :
    والتصديق بذلك: قول باللسان، وتصديق بالجنان، وعمل بالأركان، يزيده كثرة العمل والقول بالإحسان، وينقصه العصيان، ويستثنى في الإيمان، ولا يكون الاستثناء شكاً إنما هي سنة ماضية عند العلماء. فإذا سئل الرجل: أمؤمن أنت ؟ فإنه يقول: أنا مؤمن إن شاء الله أو
    __________
    (1) لعل ذكر السلام عليه صلى الله عليه وسلم قد سقط سهواً، وإلاّ فالسنة ذكر الصلاة والسلام عليه صلوات الله وسلامه عليه، استجابة لأمر الله تعالى.


    (1/23)






    مؤمن (أرجو) (1) ، ويقول آمنت بالله وملائكته وكتبه ورسله.

    الإسلام والإيمان
    :
    والإيمان والإسلام اسمان لمعنيين، فالإسلام في الشرع عبارة عن الشهادتين مع التصديق بالقلب؛ والإيمان عبارة عن جميع الطاعات (2) .

    القرآن كلام الله غير مخلوق
    :
    والقرآن كلام الله منزل غير مخلوق، كيف قرئ، وكيف كتب، وحيث يُتلى في أي موضع كان، والكتابة هي المكتوب، والقراءة هي المقروء، والتلاوة هي المتلو، وكلام الله قديم غير مخلوق على كل الحالات وفي كل الجهات فهو كلام الله غير مخلوق ولا محدث ولا مفعول، ولا جسم،
    __________
    (1) كلمة غير واضحة، لعلها (أرجو) كما أثبت.
    (2) قد اختلف السلف في حقيقة الإيمان والإسلام، هل هما متغايران ؟ أو إنهما مترادفان ؟ وقد تنوعت أقوالهم في ذلك على النحو التالي :
    أ ـ أن الإسلام والإيمان مترادفان لا فرق بينهما، وهذا قول البخاري، والمزني، وابن منده، والمروزي، وابن عبدالبر، والبغوي، وابن يعلى.
    ب ـ أن الإسلام هو الكلمة، والإيمان هو العمل. وهذا قول الزهري.
    ج ـ أن كلاً منهما يعرف بما عرفه به النبي صلى الله عليه وسلم في حديث جبريل. وقد ذكره ابن أبي العز ولم ينسبه إلى أحد.
    د ـ أن الإسلام اسم لما ظهر من الأعمال، والإيمان اسم لما بطن من الاعتقاد. وهو قول الخطابي.
    هـ - أنهما إذا اجتمعا أريد بالإسلام الأعمال الظاهرة، وبالإيمان الاعتقادات والأعمال الباطنة. وأما إذا افترقا فإن كلاً منهما يدل على ما يدل عليه الآخر. وهذا قول الإسماعيلي، وابن الصلاح، وابن تيمية، وابن رجب، وابن أبي العز. ولمزيد من التفصيل انظر هذه الأقوال في المراجع الآتية : فتح الباري (1/144)، مختصر سنن أبي داود (7/49)، وشرح العقيدة الطحاوية (382)، وشرح صحيح مسلم للنووي (1/147)، وجامع العلوم والحكم (1/67).


    (1/24)






    ولا جوهر، ولا عرض. بل هو صفة من صفات ذاته. وهو شيء يخالف جميع الحوادث.

    صفة الكلام
    :
    لم يزل ولا يزال متكلماً. (ولا يجوز مفارقته بالعدم لذاته) (1) .وأنه يُسْمَع تارة من الله عز وجل، وتارة من التالي فالذي يسمعه من الله سبحانه من يتولى خطابه بنفسه لا واسطة ولا ترجمان: كنبينا محمد عليه السلام ليلة المعراج لما كلمه. وموسى على جبل الطور. فكذلك سبيل من يتولى خطابه بنفسه من ملائكته، ومن عدا ذلك فإنما يسمع كلام الله القديم على الحقيقة من التالي. وهو حرف مفهوم، وصوت مسموع.

    الصفات الثابتة لله تعالى
    :
    ثم الإيمان بأنَّ الله جل ذكره واحد لا يشبهه شيء. ولا نشبه صفاته، ولا نكيفه، ولا يُكيف صفاته وهم، وأن ما وقع في الوهم فالله وراء ذلك.
    وأنه حي بحياة. عالم بعلم. قادر بقدرة. سميع بسمع. بصير ببصر. متكلم بكلام. مريد بإرادة. آمر بأمر. ناهي (2) بنهي. ونقرّ بأنه خلق آدم بيده لقوله تعالى: {مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ} [ص: 75]. وقال: {بَلْ يَدَاهُ مَبْسُوطَتَانِ} [المائدة:64]. وأن له يميناً بقوله: {وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ}[الزمر: 6] وإن له وجها بقوله: {كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلاَّ وَجْهَهُ}
    __________
    (1) لم يتبين لي مقصود المؤلف بدقة، ولعله رحمه الله يقصد أن الله تعالى لا يمكن أن تفارقه صفة الكلام لأنه سبحانه وتعالى متكلم منذ الأزل متى شاء وكيف شاء، وإن الله يحدث من أمره ما شاء في الكلام كما قال تعالى : {مَا يَأْتِيهِمْ مِنْ ذِكْرٍ مِنْ رَبِّهِمْ مُحْدَثٍ إِلاَّ اسْتَمَعُوهُ وَهُمْ يَلْعَبُونَ} ]الأنبياء : 2]وقال ابن كثير في تفسيره : (محدث) أي جديد إنزاله . انظر تفسير القرآن العظيم (231/3) ط مؤسسة الريان .
    (2) كذا في الأصل . والصواب (ناهٍ) .

    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 7:25 pm

    [القصص: 88 ] وقوله: {وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ} [الرحمن: 27] وأن له قدماً بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "حتى يضع الرب فيها قدمه" يعني: جهنم. رواه أحمد (1) والبخاري ومسلم وأبو عيسى الترمذي وغيرهم.
    وأنه ينزل كل ليلة إلى سماء الدنيا بقول رسول الله صلى الله عليه: "ينزل ربنا كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر" (2) وهذا لفظ البخاري. وقد روى حديث النزول أحمد ومالك والبخاري ومسلم وأبو عيسى الترمذي وأبو داود وابن خزيمة والدار قطني وأئمة المسلمين. وأنه يضحك إلى عبده المؤمن بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:"يضحك الله إلى رجلين قتل أحدهما الآخر كلاهما يدخل الجنة: يقاتل هذا في سبيل الله فيقتل. ثم يتوب الله على القاتل، فيقاتل في سبيل الله، فيستشهد" (3) رواه البخاري وغيره ونقر بأن لله نفساً لا كالنفوس بقوله: {وَيُحَذِّرُكُمُ اللَّهُ نَفْسَهُ} [آل عمران: 28]. وقوله: {وَاصْطَنَعْتُكَ لِنَفْسِي} [طه:41]. وروى البخاري بإسناده عن
    __________
    (1) أحمد : مسند أنس (21/391) ح (13968)، والبخاري : كتاب التفسير (3/296) ح (4848) وفي رواية له "حتى يضع رجله" (3/296) ح (4850)، ومسلم: كتاب الجنة (4/2186) ح (2846).
    (2) أحمد : مسند أبى هريرة (16/211) ح (10313) والبخاري : كتاب التهجد:باب الدعاء والصلاة من آخر الليل (1/356) ح (1145)، ومسلم : كتاب صلاة المسافرين وقصرها : باب الترغيب في الدعاء والذكر في آخر الليل (1/521) ح (758)، والترمذي : كتاب الدعوات :باب 79 (5/492) ح (498) وأبو داود : كتاب الصلاة : باب أي الليل أفضل (2/76) ح (1315) . وأخرجه مالك في الموطأ (1/214) وابن خزيمة في التوحيد (127)، والدار قطني في النزول (ص 102) .
    (3) البخاري : كتاب الجهاد والسير : باب الكافر يقتل المسلم ثم يسلم فيسدد بعد ويقتل (2/33) ح (2826)، ومسلم : كتاب الإمارة : باب بيان الرجلين يقتل أحدهما الآخر يدخلان الجنة (3/1504) ح (1890) .
    (1/26)




    أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يقول الله عز وجل أنا عند ظن عبدي (بي)، وأنا معه إذا ذكرني؛ فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي " (1)
    ونقر بأن الله على العرش استوى كذلك نطق به القرآن في سبع سور: في الأعراف، ويونس، والرعد، وطه، والفرقان، وتنزيل السجدة، والحديد (2) .
    ونقر "بأن الرحمن خلق آدم على صورته " (3) رواه أحمد بن حنبل وابن خزيمة وغيرهما.
    __________
    (1) البخاري : كتاب التوحيد : باب قوله تعالى : { وَيُحذّركُم اللهُ نفسهُ } (4/384) ح (74)، ومسلم : كتاب الذكر والدعاء : باب الحث على ذكر الله تعالى (4/2061) ح (2675) والمخطوط بدون (بي)..
    (2) جاء ذكر الاستواء على العرش في سبعة مواضع من القرآن، وهي كما يلي : {إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ} [الأعراف : 54] . {إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ} [يونس : 3]. {اللَّهُ الَّذِي رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ} [الرعد : 2]{الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى} [طه: 5 ]. {اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ} [الفرقان : 59].
    { اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ} [السجدة : 4].
    { هُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ} [الحديد : 4].
    (3) أحمد : مسند أبى هريرة (14/45) ح (8291)، البخاري كتاب الاستئذان (4/135) ح (6227) قال عبد الله بن أحمد : وكان في كتاب أبي "وطوله ستون ذراعا" ( فلا أدري حدثنا به أم لا ) وهذه الزيادة في البخاري . قال شيخ الإسلام : هذا الحديث لم يكن بين السلف في القرون الثلاثة نزاع في أن الضمير عائد إلى الله، فإنه مستفيض من طرق متعددة من عدة من الصحابة، وسياق الأحاديث كلها يدل على ذلك .( بيان تلبيس الجهمية لابن تيمية، تحقيق: د.عبد الرحمن اليحيى (2/356) ) وأهل السنة يثبتون صفة الصورة لله ويؤمنون بها، ويقولون بإمرارها كما جاءت، من غير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل .قال الآجري بعد روايته لحديث الصورة :هذه من السنن التي يجب على المسلمين الإيمان بها، ولا يقال كيف؟ ولم؟ بل تستقبل بالتسليم والتصدق، وترك النظر ،كما قال من تقدم من أئمة المسلمين . (الشريعة للآجري (2/106) ). وقد نص الأمام أحمد على ذلك فقال في حديث الصورة : (لا نفسره كما جاء الحديث ) { إبطال التأويلات} ولذا أنكر الإمام أحمد على من أول حديث الصورة، وأعاد الضمير على غير الله .فقد قال في رواية أبى طالب (من قال إن الله خلق آدم على صورة آدم فهو جهمي ،وأي صورة كانت لآدم قبل أن يخلق) أبطال التأويلات (1/75) . وهذا تنبيه من الإمام أحمد على أن كل من أعاد الضمير على غير الله فقد سلك الطريقة الجهمية . ويقول ابن قتيبة : (والذي عندي - والله تعالى أعلم - أن الصورة ليست بأعجب من اليدين، والأصابع والعين، وإنما وقع الإلف لتلك لمجيئها في القرآن، ووقعت الوحشة من هذه لأنها لم تأت في القرآن، ونحن نؤمن بالجميع، ولا نقول في شيء منه بكيفية ولا حد) [تأويل مختلف الحديث ص: 261].
    (1/27)




    وروي: "على صورة الرحمن " (1) .
    رواه الدار قطني وأبو بكر النجاد (2)
    __________
    (1) ابن أبى عاصم في السنة (2/229)، والبيهقي في الأسماء والصفات ص (371)، وابن خزيمة في التوحيد (1/85) ح (41)، والآجري في الشريعة ص (315). قال ابن حجر في الفتح (5/183) (وقد أنكر المازري ومن تبعه صحة هذه الزيادة أي على صورة الرحمن إذ المحفوظ في معظم طرقه (إن الله خلق آدم على صورته) ثم قال (وعلى تقدير صحتها فيحمل على ما يليق بالباري سبحانه). قلت : الزيادة أخرجها ابن أبي عاصم في السنة والطبراني من حديث ابن عمر بإسناد رجاله ثقات وأخرجها ابن أبي عاصم - أيضاً - من طريق أبى يونس عن أبى هريرة بلفظ يرد التأويل الأول وقال : (من قاتل فليجتنب الوجه فإن صورة وجه الإنسان على صورة الرحمن) وقال حرب الكرماني في كتاب سمعت إسحاق بن راهوية يقول : "صح أن الله خلق آدم على صورة الرحمن" . وقال إسحاق الكوسج : سمعت أحمد يقول : هو حديث صحيح . وقال الطبراني في كتاب "السنة" : حدثنا عبد الله بن أحمد قال :قال رجل لأبي : إن رجلا قال : خلق الله آدم على صورته - أي صورة الرجل - فقال كذب هو قول الجهمية، الفتح (4/183) .
    (2) الإمام المحدث الحافظ الفقيه المفتي شيخ العراق أبو بكر أحمد بن سلمان بن الحسن بن إسرائيل البغدادي الحنبلي النجاد ولد سنة 253هـ ومات سنة 348هـ. السير (15/502) ومختصر السير (2/125) رقم (3158).
    (1/28)




    وأبو عبد الله بن بطة (1) وغيرهم.
    ونقرّ بأن لله إصبعاً روى عبد الله (2) قال "جاء حبر من أحبار اليهود إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له:إذا كان يوم القيامة جعل الله السموات على إصبع والأرضين على إصبع، والجبال والشجر على إصبع، والماء والثرى على إصبع ثم يهزهن. ثم يقول: أنا الملك. أنا الملك "قال: فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه تعجباً مما قال، وتصديقاً له، ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالأَرْضُ جَمِيعاً قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} [الزمر: 67] (3) أخرجه هبة الله الطبري والبخاري ومسلم وأبو عيسى الترمذي، ولفظه: أخبرني المبارك بن عبد الجبار الصيرفي في حلقة والدي رحمه الله بجامع المنصور بإسناده عن عبد الله قال: "جاء يهودي إلى النبي صلى الله وسلم فقال: يا محمد إن الله يمسك السموات على إصبع والأرضين على إصبع، والخلائق على إصبع، ثم يقول: أنا الملك. قال فضحك رسول الله صلى الله عليه حتى بدت نواجذه وقال{وَمَا قَدَرُوا الله حَق قَدْرِهِ}. قال أبو عيسى: هذا
    __________
    (1) الإمام القدوة العابد الفقيه المحدث شيخ العراق أبو عبدالله عبيد الله بن محمد بن محمد بن محمد بن حمدان العكبري الحنبلي، ابن بطة، توفي سنة 387هـ. سير أعلام النبلاء (16/529) ترجمة رقم (389).
    (2) عبد الله بن مسعود : الإمام الحبر، فقيه الأمة، أبو عبدالرحمن الهذلي المكي المهاجري، البدري حليف بني زهرة، كان من السابقين الأولين . مات بالمدينة ودفن بالبقيع سنة 32هـ عاش ثلاثاً وستين سنة . انظر السير (1/461-500).
    (3) البخاري : كتاب التفسير (3/285) ح (4811)، ومسلم : كتاب : صفات المنافقين (21474) ح (2786)، والترمذي : كتاب تفسير القرآن (5 /345) ح (3238).
    (1/29)




    حديث حسن صحيح. وفي لفظ آخر قال: "فضحك النبي صلى الله عليه تعجبا وتصديقاً " (1) .
    وروى البخاري في صحيحه بإسناده في تفسير سورة (ن) (2) عن أبي سعيد (3) قال سمعت النبي صلى الله عليه يقول: "يكشف ربنا عن ساقه، فيسجد له كل مؤمن ومؤمنة، ويبقى من كان يسجد في الدنيا رياءً وسمعة، فيذهب ليسجد، فيعود ظهره طبقاً واحداً " (4) .
    وروى البخاري بإسناده عن أنس (5) قال: قال رسول الله صلى الله عليه: "الله أفرح بتوبة عبده من أحدكم سقط على بعيره وقد أضله في أرض فلاة " (6) . وروى البخاري بإسناده عن عبد الله (7) قال: "ذكر الدجال عند النبي صلى الله عليه
    __________
    (1) البخاري : كتاب التوحيد (4/406) ح (7513) ،ومسلم (4/2148) ح (2786)، والترمذي (5/346) ح (3239).
    (2) سورة القلم.
    (3) أبو سعيد سعد بن مالك بن سنان بن عبيد الأنصاري، له ولأبيه صحبة استصغر بأحد، ثم شهد ما بعدها مات بالمدينة سنة 63، أو 64 أو 65 . وقيل : سنة 74 هـ .
    (4) البخاري : كتاب التفسير (3/319) ح (4919)، ومسلم : كتاب الإيمان (1/167) ح (183) بنحوه . ومعنى :طبقاً واحداً . أي أن ظهره يصبح كأنه طبقة واحدة ليس فيها فقرات فيصبح كالجزء الصلب لا ينثني بعضه، ولا تعود فيه تلك المرونة التي كانت تتيح له السجود ومرونة الحركة .
    (5) أنس بن مالك ابن النضر، الإمام المفتي، المقرئ، المحدث، راوية الإسلام أبو حمزة الأنصاري الخزرجي النجاري المدني، خادم رسول الله صلى الله عليه وسلم مات سنة 93هـ عن مئة وثلاث سنين. انظر السير (3/395-406).
    (6) البخاري : كتاب الدعوات (4/154) ح (6309)، ومسلم : كتاب التوبة (4/2104) ح (2747) بنحوه، وفي الباب عن أبي هريرة والنعمان بن بشير والبراء بن عازب عند مسلم بنحوه.
    (7) عبد الله بن عمر بن الخطاب : الإمام القدوة، أبو عبد الرحمن القرشي العدوي المكي، ثم المدني، أسلم وهو صغير، وكان ممن بايع تحت الشجرة، توفي سنة 83 هـ، انظر السير (3/203-239)
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 7:27 pm

    فقال: "إن الله لا يخفى عليكم، إن الله ليس بأعور. وأشار بيده إلى عينه. وإن المسيح الدجال أعور عين اليمنى، كأن عينه عنبة طافية " (1) .

    تشبيه الله بخلقه كفر
    :
    فإن اعتقد معتقد في هذه الصفات ونظائرها مما وردت به الآثار الصحيحة التشبيه في الجسم والنوع والشكل والطول- فهو كافر.

    تعطيل الصفات مذهب الجهمية
    :
    وإن تأولها على مقتضى اللغة وعلى المجاز فهو جهمي.

    منهج أهل السنة في الأسماء والصفات
    :
    وإن أمرها كما جاءت، من غير تأويل، ولا تفسير، ولا تجسيم، ولا تشبيه، كما فعلت الصحابة والتابعون فهو الواجب عليه.

    (الإيمان بالقدر):
    ويجب
    الإيمان بالقدر
    : خيره وشره، وحلوه ومره، وقليله وكثيره، وظاهره وباطنه ومحبوبه ومكروهه، وحسنه وسيئه، وأوله وآخره من الله، قضى قضاءه على عباده، وقدر قدره - عليهم لا أحد يعدو منهم مشيئة الله عزّ وجل - ولا يجاوز قضاءه، بل هم كلهم صائرون إلى ما خلقهم له، واقعون فيما قدر عليهم لا محالة، وهو عدل من ربنا عز وجل فأراد الطاعة، وشاءها، ورضيها، وأحبها، وأمر بها. ولم يأمر بالمعصية، ولا أحبها ولا رضيها، بل قضى بها، وقدّرها، وشاءها، وأرادها. والمقتول يموت بأجله.
    __________
    (1) البخاري : كتاب التوحيد (4/385) ح (7407)، ومسلم : كتاب الفتن (2247/4) ح (169) .


    (1/31)






    الإيمان بعذاب القبر:
    ثم
    الإيمان بعذاب القبر
    ، وبمنكر ونكير (1) ، قال الله تعالى:{فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً} [طه: 124] قال أصحاب التفسير: عذاب القبر (2) . وقال النبي صلى الله عليه وسلم لعمر بن الخطاب رضي الله عنه: "كيف بك وملكا القبر فتانان أسودان أزرقان أعينهما كالبرق الخاطف وأصواتهما كالرعد القاصف يطئان في أشعارهما ويحفران بأنيابهما بيدهما مرزبة لو ضرب بها (الثقلين) (3) لماتوا "قال عمر رضي الله عنه على أي حالة أنا يومئذ قال: "على حالتك اليوم" قال: إذن أكفيكهما يا رسول الله (4) . وروى البخاري بإسناده عن [أم خالد قالت] (5) : "سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ من عذاب القبر" (6) وقال النبي صلى الله عليه:" لو نجا أحد من ضمة القبر (أو ضغطة القبر) لنجا سعد بن معاذ" (7) . ثم من بعد ذلك الإيمان بالصيحة للنشور، بصوت إسرافيل للقيام من القبور، فتلزم القلب أنك ميت ومضغوط في القبر، ومساءل في قبرك ومبعوث من بعد الموت فريضة لازمة. من أنكر ذلك فهو كافر.
    __________
    (1) ثبت اسم هذين الملكين : منكر ونكير في قوله عليه الصلاة والسلام : "إذا قبر الميت أتاه ملكان أسودان أزرقان. يقال لأحدهما : المنكر. وللآخر : النكير ... أخرجه الترمذي (1071) عن أبى هريرة. صحيح الجامع الصغير (730) وانظر تفصيل ذلك في لوامع الأنوار البهية (2/8).
    (2) انظر تفسير الطبري (8/471) ح (24417-24426) والدر المنثور (4/341).
    (3) كذا في الأصل . ولعل الصواب: (الثقلان).
    (4) لم أقف عليه.
    (5) هذا كما في البخاري (4/165) ح (6364) وأما في المخطوط (عن أبى أم خالد قال ... ).
    (6) البخاري : كتاب الدعوات : باب التعوذ من عذاب القبر (4/165) ح (6364) وبنحوه عن عائشة عند مسلم : كتاب المساجد (1/410) ح (584).
    (7) أحمد : حديث عائشة (17/281) ح (24164).


    (1/32)






    الإيمان بالبعث والصراط:
    ثم
    الإيمان بالبعث والصراط
    . وشعار المؤمنين يومئذٍ: سلّم سلّم. والصراط جاء في الحديث "أنه أحدّ من السيف وأدق من الشعر" (1) .

    الإيمان بالميزان
    :
    ثم الإيمان بالموازين، كما قال تعالى: {وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ} [الأنبياء:43].
    وقال عبد الله بن مسعود: "يؤتى بالناس إلى الميزان فيتجادلون عنده أشد الجدال" (2) وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "الميزان بيد الرحمن يخفضه ويرفعه" (3) .

    الحوض
    :
    ثم الإيمان بالحوض والشفاعة، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: " إن لي حوضاً ما بين أيلة وعدن - يريد أن قدره ما بين أيلة وعدن - أباريقه عدد نجوم السماء " وقال أنس بن مالك " من كذّب بالحوض لم يشرب منه" (4) .

    الحساب
    :
    ثم الإيمان بالمساءلة. إن الله تعالى (جَلَّ) ذِكْرُه يَسْأل العباد عن كل قليل وكثير في المواقف وعن كل ما اجترموا.
    __________
    (1) أخرجه مسلم 195 (1/186) عن أبى سعيد.
    (2) لم أقف عليه.
    (3) أحمد : حديث النواس بن سمعان (13/444) ح (17562)، وابن ماجة : المقدمة (1/72) ح (199) وبنحوه عند البخاري عن أبي هريرة : كتاب التفسير (3/242) ح (4684) .
    (4) البخاري : كتاب الرقائق (4/205) ح (6580) إلا أنه ذكر صنعاء بدل عدن. ولمسلم كذلك . كتاب الفضائل (4/1800) ح (2303) أما اللفظ الذي في المخطوط فأشار إليه الحافظ في الفتح (11/57).


    (1/33)






    الجنة والنار:
    ثم الإيمان بأن الله خلق
    الجنة والنار
    قبل إن يخلق الخلق. ونعيم الجنة لا يزول أبداً والحور العين لا يمتن. وعذاب النار فدائم بدوامها، وأهلها فيها مخلدون خالدون، من خرج من الدنيا غير معتقد للتوحيد (ولا متمسك بالسنة) (1) .

    (
    الشفاعة
    ):
    فأما المسيئون الموحدون فإنهم يخرجون منها بالشفاعة. وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي" (2) وأطفال المشركين في النار (3) .
    __________
    (1) لعل مقصود المصنف رحمه الله تعالى من قوله : ((ولا متمسك بالسنة)) أي المخالف لما نص عليه السلف في مصنفاتهم في أصول الدين، وما أطلقوا عليه اسم (السنة) فالمقصود به مسائل الاعتقاد، وليس المقصود بالسنة المعنى الاصطلاحي عند الفقهاء، لأن هؤلاء يطلقون كلمة السنة ويريدون بها المندوبات (المستحبات) فهي عندهم - أي الفقهاء - قسيمة الفرض .
    (2) الترمذي : كتاب صفة القيامة (4/2435/539) وقال حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه، وابن ماجة : كتاب الزهد (2/1441) ح (4310)، وأحمد : مسند أنس (20/439) ح (13222).
    (3) قال ابن كثير في تفسير قوله تعالى (وما كنا معذبين حتى نبعث رسولا) الإسراء الآية (15) (3/51) "فمن العلماء من ذهب إلى الوقوف فيهم - يعني أطفال المشركين - ومنهم من جزم لهم بالجنة لحديث سمرة بن حندب في صحيح البخاري، أنه عليه الصلاة والسلام قال في جملة ذلك المنام حين مر على ذلك الشيخ تحت الشجرة، وحوله ولدان . فقال له جبريل : هذا إبراهيم عليه السلام، وهؤلاء أولاد المسلمين، وأولاد المشركين . قالوا : يا رسول الله ! وأولاد المشركين ؟ قال : نعم . وأولاد المشركين ". ومنهم من جزم لهم بالنار لقوله عليه السلام : "هم مع آبائهم". ومنهم من ذهب إلى أنهم يمتحنون يوم القيامة في العرصات، فمن أطاع دخل الجنة، وانكشف علم الله فيه بسابق السعادة . ومن عصى دخل النار داخراً، وانكشف علم الله فيه بسابق الشقاوة. قال ابن كثير "وهذا القول يجمع بين الأدلة كلها، وقد صرحت به الأحاديث المتقدمة المتعاضدة" انظر: تفسير ابن كثير (3/51) ط - دار الفكر .


    (1/34)






    نبوة محمد صلى الله عليه وسلم:
    ثم الإيمان بأن محمداً نبينا صلى الله عليه وسلم، خاتم النبيين، وسيد المرسلين، وإمام المتقين ورسول رب العالمين، بعثه إلينا، وإلى الخلق أجمعين، وهو سيد ولد آدم، وأول من تنشق عنه الأرض، فآدم ومن دونه تحت لوائه الشاهد لكل نبي، والشاهد على كل أمة، أخذ الله تعالى ميثاق الأنبياء بالإيمان، والبشارة به، ووصفهِ، وتبيانهِ في كتبهم مع ما اختصه الله به من قبل النبوة وبعدها من الآيات المعجزات الباهرات.

    (
    خصائص القرآن
    ):
    من ذلك كتابه المهيمن على كل كتاب، والمخبر عنها، والشاهد لها، والمصدق بها، لا يشبه الشعر، ولا الرسائل، البائن على كل كلام، بزغ (1) الأسماع والأفهام، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه، تنزيل من حكيم حميد، الذي عجزت الإنس والجن أن يأتوا بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيراً، كتاب جمع فيه النظم، والإعجاز، والبسط والإيجاز، والفصاحة، والبلاغة، والتحذير، والزجر، والأمر، بكل طاعة، وتكرمة (2) وأدب، والنهي عن كل منكر،
    __________
    (1) في هامش المخطوط كتب : صوابه : (فزع). ومعني بزغ الأسماع: أي قرعها وشقَّها وفاجأها. وأما على تقدير أن الصواب (فزع) فمقصوده أنه أفزع أسماع الخلق وأفهامهم بما ذكره الله تعالى في القرآن من الوعيد، ومن صنوف العذاب، ومن قصص الأمم السابقة ما حاق بهم من العذاب، إلى غير ذلك.
    (2) في هامش المخطوط كتب : صوابه : ( مكرمة).


    (1/35)






    وسرف ومعصية، وفعل قبيح مذموم، والتعبد بكل فعل شريف مذكور من طهارة، وصلاة، وصيام ،وزكاة، وحج وجهاد وصلة الأرحام، والبذل والعطاء، والصدق والوفاء، والخوف والرجاء، وما يكثر تعداده مما لا يحصى، مع محاجته صلى الله عليه وسلم لقومه حين قالوا: {ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَذَا أَوْ بَدِّلْهُ} [يونس: 15] فأجابهم:{قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِنْ تِلْقَاءِ نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ} (1) [يونس:15] من ربي.
    ثم قال لهم: {قُلْ لَوْ شَاءَ اللَّهُ مَا تَلَوْتُهُ عَلَيْكُمْ وَلا أَدْرَاكُمْ بِهِ فَقَدْ لَبِثْتُ فِيكُمْ عُمُراً مِنْ قَبْلِهِ أَفَلا تَعْقِلُونَ} [يونس:16] يعني أربعين سنة - إني يتيم فقير، لا أكتب، ولا أختلف إلى معلم، ولا ساحر، ولا كاهن، ولا شاعر، أفلا تدبرون ذلك، وتعلمون أن هذه الآية لا يقدر عليها إلا الله.
    قال: فإن لم تفعلوا فيما مضى، ولن يفعلوا، فيما يستقبلون. فجعل هذه الآية في القرآن في حياته، وبعد وفاته، لا يقدر أحد أن يأتي بمثله، أو سورة منه على نظمه وتأليفه وصدقه، وصحة معانيه وكبر فوائده وعلومه، ومع عجز الخليقة عن إدارك فهمه وبلوغ نهاية علمه وإخباره صلى الله عليه وسلم في زمن **** الأولين والآخرين. بقوله: {الم غُلِبَتِ الرُّومُ فِي أَدْنَى الأَرْضِ وَهُمْ مِنْ بَعْدِ غَلَبِهِمْ سَيَغْلِبُونَ فِي بِضْعِ سِنِينَ لِلَّهِ} [الروم: 1-4] (2) ، وبقوله: {سَيُهْزَمُ الْجَمْعُ وَيُوَلُّونَ الدُّبُرَ} [القمر: 45]. فأخبر بذلك قبل كونه.
    وقال تعالى: {تِلْكَ مِنْ أَنْبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنْتَ تَعْلَمُهَا أَنْتَ وَلا قَوْمُكَ مِنْ قَبْلِ هَذَا} [هود: 49].
    __________
    (1) زاد (من ربي) ولا توجد في الآية.
    (2) في أصل المخطوط إلى قوله تعالى :{ وهُم من بَعدِ} وقد زدت باقي الآية وما بعدها حتى لا يختل المعنى .


    (1/36)






    الإسراء والمعراج:
    وله صلى الله عليه الآية العظمى التي ظهرت له في الأرض والسماء، التي لم يشركه فيها بشر، ولم يبلغ الذي بلغه أحد من النُذُر، التي إذا تدبرها ذو فهم وعقل وبصيرة علم أن الله قد جمع له فيها شرف المنازل والرتب، ما فضله بها على الأولين والآخرين، وهو أنه ركب البراق، وأتى بيت المقدس من ليلته، ثم عرج به إلى السموات، فسلم على الملائكة والأنبياء، وصلى بهم، ودخل الجنة، ورأى النار، وافترض عليه في تلك الليلة الصلوات ورأى ربه، وأدناه، وقربه، وكلمه، وشرّفه، وشاهد الكرامات والدلالات، حتى دنا من ربه فتدلى، فكان قاب قوسين أو أدنى. وأن الله وضع يده بين كتفيه فوجد بردها بين ثدييه فعلم علم الأولين والآخرين وقال عز وجل:{وَمَا جَعَلْنَا الرُّؤْيا الَّتِي أَرَيْنَاكَ إِلاَّ فِتْنَةً لِلنَّاسِ} [الإسراء:60]. وهي رؤيا يقظة (1) لا منام. ثم رجع في ليلته بجسده إلى مكة وأخبر في كتابه أنه يعطيه في الآخرة من الفضل والشرف أكثر مما أعطاه في الدنيا بقوله: {وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى} [الضحى:5]
    وبما له في الآخرة (المقام المحمود) (2) الذي لا يدانيه فيه أحد من الأولين والآخرين. فنقلت من تاريخ ابن أبي خيثمة أبي بكر (3) أحمد في
    __________
    (1) لم يثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى ربه عياناً وما ورد فيه من الأحاديث فهي لم تثبت قال شيخ الإسلام ((وهو وإن كان أشد الأحاديث التي ذكرها - يعني القاضي أبا يعلى وذكر من رواها ففيها عدة أحاديث موضوعة كحديث الرؤية عياناً ليلة المعراج )) درء تعارض العقل والنقل (5/237) . ولعل المصنف رحمه الله يقصد بقوله ( رؤيا يقظة) أي بالقلب دون البصر، فإن الرؤية البصرية تكتب رؤية بالتاء لا بالألف المقصورة.
    (2) كذا في الأصل، والصواب : من المقام المحمود.
    (3) هو الحافظ الكبير المجِّود أبو بكر صاحب التاريخ الكبير ... ... كأن ثقة عالماً متقناً حافظاً بصيراً بأيام الناس مات في شهر جمادى الأولى سنة 279 هـ وقد بلغ 94 سنة، أنظر السير( 11/492)، ومختصر السير (1/438) رقم (1952)


    (1/37)






    أخبار المكيين بإسناده عن مجاهد (1) في قوله: {عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً} [الإسراء:79] قال: " يجلسه على العرش " (2) .
    وروى أبو بكر (3) وعثمان (4) ابنا أبي شيبة بإسنادهما عن مجاهد (5) في قوله: {عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً} [الإسراء:79].
    قال "يقعده على العرش" وكذلك روى عبد الله بن أحمد (6) بإسناده عن مجاهد. وقد روى إسحاق بن راهويه (7) عن ابن فضيل عن
    __________
    (1) الإمام شيخ القراء والمفسرين، أبو الحجاج المكي، الأسود. وقال يحي بن معين عنه: ثقة. مات وهو ساجد سنة 102 هـ. انظر السير (4/449)، ومختصر السير (1/158) .
    (2) الطبري في تفسيره (9/132)ح (22633) والدر المنثور ( 4/419 ) .
    (3) عبد الله بن محمد بن القاضي أبي شيبة إبراهيم بن عثمان بن خواستي الإمام العالم سيد الحفاظ صاحب المسند والمصنف مات في المحرم سنة 235 هـ، انظر مختصر السير (1/420) ،والسير (11/122)
    (4) هو الإمام الحافظ الكبير المفسر أبو الحسن، عثمان بن محمد بن القاضي أبي شيبة إبراهيم بن عثمان بن خواستي أخو الحافظ أبي بكر انظر مختصر السير(1/423) والسير (11/153) .
    (5) مجاهد بن جبر: الإمام، شيخ القراء المفسرين، أبو الحجاج المكي، مولى السائب بن أبي السائب المخزومي، توفي سنة 102هـ انظر السير ( 4/449-457) .
    (6) عبد الله بن أحمد بن حنبل .قال عنه الذهبي : الإمام، الحافظ الناقد، محدث بغداد، أبو عبد الرحمن ابن شيخ العصر الإمام أحمد بن حنبل الشيباني، ثم البغدادي، ولد سنة 213 هـ، لم يكن أحد في الدنيا أروى عن أبيه منه، توفي وعمره سبع وسبعون سنة. انظر السير (13/516- 526).
    (7) إسحاق بن راهويه هو الإمام الكبير شيخ المشرق، سيد الحفاظ، أبو يعقوب مولده سنة 161 توفي ليلة نصف شعبان سنة 238 هـ، أنظر السير (11/358)، ومختصر السير (1/427).

    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 7:28 pm

    ليث (1) عن مجاهد في قوله: {عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً} [الإسراء:79] قال يجلسه معه على العرش (2) وقال ابن عمير: سمعت أبا عبد الله أحمد بن حنبل (3) وسئل عن حديث مجاهد: " يُقعد محمداً على العرش ". فقال: قد تلقته العلماء بالقبول، نسلم هذا الخبر كما جاء" (4) .
    وقال ابن الحارث: " نعم يقعد محمدا على العرش" وقال عبد الله بن أحمد: "وأنا منكر على كل من رد هذا الحديث". وعن ابن عباس (5) في قوله: {مَقَاماً مَحْمُوداً} قال: "يقعده على العرش " (6) . روى هذه الأخبار شيخنا أبو بكر المروزي وصنف في ذلك كتابا كبيراً.ورواه والدي- رحمه الله - عنه فيما أجازه لنا بإسناده عن ابن عمر عن
    __________
    (1) ليث بن أبي سليم زنيم، محدث الكوفة وأحد علمائها الأعيان، على لين في حديثه لنقص حفظه. مات سنة 138 هـ.
    (2) أخرجه الخلال في السنة رقم (287)، والقاضي أبو يعلى في إبطال التأويلات (2/479) رقم (445).
    (3) هو: أبو عبد الله أحمد بن محمد بن حنبل بن هلال الشيباني، إمام أهل السنة والحديث في وقته، وأمير المؤمنين في الحديث. أحد الأئمة الأربعة أصحاب المذاهب المتبوعة.ولد سنة 164 هـ وثبت في محنة القول بخلق القرآن. توفي عام 241 هـ رحمه الله تعالى. انظر التقريب (1/20/106)
    (4) رواه الخلال في السنة برقم (283) والقاضي أبو يعلى في إبطال التأويلات 2/47).
    (5) عبد الله بن عباس بن عبد مناف ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد قبل الهجرة بثلاث سنين، ومات سنة 68هـ بالطائف، وهو أحد المكثرين من الصحابة، وأحد العبادلة من فقهاء الصحابة، انظر التقريب ص 518 رقم(3431).
    (6) أخرجه الخلال في السنة برقم(295).
    (1/39)




    النبي صلى الله عليه وسلم في قوله: {عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً} [الإسراء79) قال: " يجلسه معه على السرير" (1) . وبإسناده عن عائشة (2) رضي الله عنها قالت: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المقام المحمود فقال:" وعدني ربي القعود على العرش" (3) .
    وبإسناده عن ابن عمر، قال لي عمر بن الخطاب رحمة الله عليه: سألت النبي صلى الله عليه وسلم عما يوعده ربه جل اسمه، فقال:"وعدني المقام المحمود وهو: القعود على العرش" (4) (5) . وله الحوض الموعود في اليوم الموعود.
    __________
    (1) أخرجه القاضي أبو يعلى في إبطال التأويلات( 2/476) ورقم (440) وعزاه السيوطي في الدر المنثور (5/326،328) إلى ابن مردويه والديلمي.
    (2) عائشة أم المؤمنين، الصديقة بنت الصديق، تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة بعد وفاة الصديقة خديجة بنت خويلد، وذلك قبل الهجرة ببضعة عشر شهراً، ودخل بها في شوال سنة اثنتين، توفيت سنة 57 هـ. انظر السير (2/135-201).
    (3) أخرجه القاضي أبو يعلى في إبطال التأويلات( 2/476)رقم (441).
    (4) أخرجه القاضي أبو يعلى في إبطال التأويلات (2/477) رقم (442).
    (5) اختلف السلف في المراد بالمقام المحمود ،على قولين : الأول: أنه الشفاعة للناس يوم القيامة . قاله ابن مسعود وحذيفة بن اليمان وابن عمر وسلمان الفارسي وجابر بن عبد الله والحسن. وهي رواية ابن أبى نجيح عن مجاهد. والثاني : يجلسه علي العرش يوم القيامة . قاله ابن عباس ومجاهد . انظر تفسير زاد المسير لابن الجوزي ( 5/45)، ودرء تعارض العقل والنقل (5/237). وقال شيخ الإسلام : "وفيها أشياء عن بعض السلف رواها بعض الناس مرفوعة، وهي كلها موضوعة، كحديث قعود الرسول على العرش . وإنما الثابت أنه عن مجاهد وغيره من السلف . وكان السلف والأئمة يروونه ولا ينكرونه". درء تعارض العقل والنقل (5/237). وقال الشوكاني في تفسيره عن ابن عبد البر أنه قال : مجاهد وإن كان أحد أئمة التأويل، إلا أن له قولين مهجورين عند أهل العلم ،أحدهما هذا ... (أي : إقعاد الرسول صلى الله عليه وسلم على العرش ... ) فتح القدير (3/360)، ط المكتبة التجارية (مصطفى احمد الباز). ولم يذكر ابن كثير في تفسيره إلا أن المقام المحمود هو الشفاعة العظمي، وكذلك فعل السعدي في تفسيره، وهو الذي رجحه الطبري رحمه الله، وعليه أكثر السلف.
    (1/40)




    تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم:
    وتوعد من رفع صوته على نبيه بذهاب عمله وبطلانه، فقال عز وجل: {لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لا تَشْعُرُونَ} [الحجرات:2] وأدبهم في محاورة نبيه صلى الله عليه وسلم وخطابه، فقال: {لا تَجْعَلُوا دُعَاءَ الرَّسُولِ بَيْنَكُمْ كَدُعَاءِ بَعْضِكُمْ بَعْضاً} [النور 63] لا تقولوا: يا أحمد ،يا محمد، يا أبا القاسم، أي قولوا: يا رسول الله، ويا نبي الله، كما قال عز وجل: {لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُعَزِّرُوهُ وَتُوَقِّرُوهُ وَتُسَبِّحُوهُ} [الفتح:9] فأمرهم بتعظيمه صلى الله عليه وسلم. كما عظمه وشرفه في خطابه على سائر أنبيائه، فقال: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ} [ المائدة:67]. وخاطب الأنبياء بأسمائهم: { يَا آدم} {يَا نُوح}، {يا إبراهيم} ، {يا موسى}، {يا عيسى}.وقال: {وَمَا آتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا} [الحشر:7].
    فأقام أمره ونهيه مقام القرآن ونهيه، وجمع له بين صفتين من صفاته، فقال: {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَؤُوفٌ رَحِيمٌ} [التوبة:128]. ولم يُقسم لأحد بالرسالة إلا له، فقال: {يس وَالْقُرْآنِ الْحَكِيمِ إِنَّكَ لَمِنَ الْمُرْسَلِينَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ} [يس:1-4]. وقال: {لَعَ****كَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ} [الحجر:72].
    وقال في حق إبراهيم: {وَلا تُخْزِنِي يَوْمَ يُبْعَثُونَ} [الشعراء:87]. فأجابه إلى ذلك. وابتدأ به نبينا صلى الله عليه وسلم من غير سؤال فقال: {يَوْمَ لا يُخْزِي اللَّهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ} [التحريم: 8] وقال موسى: {قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي
    (1/41)




    صَدْرِي} [طه:25]. فأجابه الله إلى ذلك فقال: {قَالَ قَدْ أُوتِيتَ سُؤْلَكَ يَا مُوسَى} [طه:36]. وقال لنبينا: {أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ} [ الشرح: 1] وغفر ذنبه مع ستره وغفر ذنب غيره مع ظهوره. فقال:: { وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ} [طه: 121- 122] وقال في داود: {وَظَنَّ دَاوُدُ أَنَّمَا فَتَنَّاهُ فَاسْتَغْفَرَ رَبَّهُ وَخَرَّ رَاكِعاً وَأَنَابَ فَغَفَرْنَا لَهُ ذَلِكَ } [ص:24-25] وقال: {وَلَقَدْ فَتَنَّا سُلَيْمَانَ} إلى قوله {ثُمَّ أنابَ} [ ص:34] وقال: {وذا النّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغاضِباً} إلى قوله: {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ} [الأنبياء: 87، 88] وقال لنبينا صلى الله عليه وسلم {لِيَغْفِرَ لَكَ اللَّهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِكَ وَمَا تَأَخَّر} [الفتح: 2] ولم يذكر ذلك الذنب. وقال: {وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ} [الشرح: 2-3] ولم يذكر الوزر.

    الاعتقاد في الصحابة
    :
    ثم الإيمان بأن خير الخلق بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأعظمهم منزلة بعد النبيين والمرسلين وأحقهم بخلافة رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق رضوان الله عليه، ثم بعده على هذا الترتيب أبو حفص عمر بن الخطاب رضي الله عنه، ثم ذو النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه ثم على هذا النعت والصفة أبو الحسن علي بن أبي طالب رضي الله عنه ونشهد للعشرة بالجنة وهم أصحاب (.....) (1) النبي وأبي بكر وعمر وعثمان وعلي وطلحة (2)
    __________
    (1) كلمة غير واضحة.
    (2) طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمر و بن كعب سعد بن تيم بن مرة التيمي، أبو محمد المدني. وهم المسمى طلحة الفياض، أحد العشرة، مشهور، استشهد يوم الجمل سنة 36 هـ وهو ابن 63 سنة. انظر التقريب (ص 464) رقم (3044).
    (1/42)




    والزبير (1) وسعد (2) وسعيد (3) وعبد الرحمن بن عوف (4) وأبو عبيدة بن جراح (5)
    ثم الترحم على جميع أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم، أولهم وآخرهم وذكر محاسنهم. ومعاوية (6) خال المؤمنين، وكاتب وحي رب العالمين.

    (
    هجر أهل البدع
    ):
    ويجب هجران أهل البدع والضلال كالمشبهة (7) والمجسمة
    __________
    (1) الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب بن عبدالله القرشي الأسدي أحد العشرة المشهود لهم بالجنة، قتل سنة 36 هـ بعد منصرفه من وقعة الجمل.
    (2) سعد بن أبي وقاص مالك بن وهيب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب الزهري أبو إسحاق أحد العشرة وأول من رمي بسهم في سبيل الله مات بالعقيق سنة 55 هـ وهو آخر العشرة وفاة، انظر التقريب (ص372) رقم 2272).
    (3) سعيد بن زيد بن عمر و بنُ نفيل العدوي، أبو الأعور، أحد العشرة، مات سنة 50 هـ أو بعدها بسنة أو سنتين، انظر التقريب(378) رقم(2327)
    (4) عبد الرحمن بن عوف بن عبد عوف بن الحارث بن زهرة القرشي، الزهري أحد العشرة أسلم قديماً مات سنة 32هـ. وقيل غير ذلك.
    (5) عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال بن أهيب بن ضبعة بن الحارث بن فهر القرشي، الفهري أمين هذه الأمة أبو عبيدة أحد العشرة، أسلم قديماً، وشهد بدراً، مات شهيداً بطاعون عمواس سنة 18هـ وله 50 سنة، انظر التقريب (746ص) رقم (3115) ..
    (6) معاوية بن أبي سفيان صخر بن حرب بن أمية الأموي، أبو عبد الرحمن الخليفة، صحابي، أسلم قبل الفتح وكتب الوحي، ومات في رجب سنة 60 هـ وقد قارب 80، أنظر التقريب (954) رقم(6-68) .
    (7) المشبهة: هم الذين يشبهون صفات لله بصفات خلقه فيقولون لله سمع كسمع البشر وعلى رأس هؤلاء المشبهة: الحكمية: أصحاب هشام بن الحكم الرافضي، وقد زعم أن الله ـ تعالى عن ذلك ـ جسم له حد ونهاية، وأنه طويل عريض، طوله مثل عرضه. ومنهم الجواليقية أتباع هشام بن سالم الجواليقي، الرافضي وذهب إلى أنه تعالى صورة الآدم . ومنهم الحوارية، أتباع داود الحواري، الذي وصف معبوده بجميع أعضاء الإنسان عدا الفرج واللحية. ومن المشبهة أيضا: الكرامية الذين يزعمون أن لله جسم، وغير هؤلاء كثير، وقد تصدي لهم العلماء والأئمة بالرد، وأنكروا عليهم هذه الأقوال، بل كفروا كثيراً منهم، واعتبروهم غلاة خارجين عن الإسلام. انظر: الفرق بين الفرق ص (214-219)، أصول الدين للبغدادي ص (337-338)، اعتقادات فرق المسلمين والمشركين ص(97-100)، الملل والنحل(1/118-131)، منهاج السنة (2/598 وما بعدها)، مجموعة الرسائل الكبرى(1/115)، الفتارى (3/186)،(4/138)،(6/35-36)،.12/264 - 265) .
    (1/43)




    والأشعرية (1)
    والمعتزلة (2)
    __________
    (1) الأشعرية: ينسب المذهب الأشعري الموجود في العالم الإسلامي إلى علي بن إسماعيل بن أبي بشر الأشعري البصري. قال عنه المقريزي: ( أخذ عن الجبائي مذهب الاعتزال ثم بدا له فتركه وسلك طريقة عبد الله بن كلاب ونسج على قوانينه في الصفات والقدر فمال إليه جماعة وعولوا على رأيه وجادلوا فيه. وانتشر مذهب أبي الحسن الأشعري وحملوا الناس على التزامه فانتشر في أمصار الإسلام. مات الأشعري سنة 324 هـ. من أهم آراء الأشاعرة نفي الصفات إلا سبعا يثبتونها بالعقل والقول بأن أفعال العباد مخلوقة لله وهي كسب لهم وأشهر العلماء الأشاعرة الباقلاني والجويني والإيجي والرازي . وقد رجع أبوالحسن الأشعري عن هذا المذهب، وقال بقول أهل السنة والجماعة في مسائل أصول الدين، وأثبت ذلك في كتابيه (مقالات الإسلامين) و (الإبانة عن أصول الديانة)..ومن العجيب أن الذين اتبعوه في أقواله القديمة بقوا مصرين على هذه الأقوال حتى بعد رجوع إمامهم رحمه الله عنها. وعلى ذلك فأقوال الأشعرية ليست هي الأقوال التي يُنسب إليها أبو الحسن الأشعري . رحمه الله . انظر: خطط المقريزي ( 2/358- 359)، وشذرات الذهب (2/303).
    (2) المعتزلة : فرقة كلامية إسلامية، ظهرت في أول القرن الثاني الهجري، وبلغت شأوها في العصر العباسي الأول، يرجع اسمها إلى اعتزال إمامها واصل بن عطاء، مجلس الحسن البصري، لقول واصل: بأن مرتكب الكبيرة ليس كافراً، ولا مؤمناً، بل هو في منزلة بين المنزلتين، ولما اعتزل واصل مجلس الحسن، وجلس عمرو بن عبيد إلى واصل وتبعهما أنصارهما قيل لهم "معتزلة" أو "معتزلون" وهذه الفرقة تعتد بالعقل وتغلو فيه وتقدمه على النقل، ولهذه الفرقة مدرستان رئيستان إحداهما البصرة ومن أشهر رجالها بشر بن المعتمر وأبو موسى المردار، وثمامة بن الأشرس، وأحمد بن أبي دؤاد. وللمعتزلة أصول خمسة يدور عليها مذهبهم هي: العدل، والتوحيد، والمنزلة بين المنزلين، والوعد والوعيد، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ولهم في هذه الأصول معان عندهم خالفوا فيها موجب الشريعة وجمهور المسلمين. وعلى الرغم من اندثار فرقة المعتزلة كاسم مستقل، إلا إن كثيراً من أفكارهم ومبادئهم ما زال بعضها موجودا عند الإباضية، وعند الشيعة الاثني عشرية، وعند الزيدية، بل وعند بعض المنتسبين لأهل السنة ممن يسمون أنفسهم بالعقلانيين وأصحاب التيار الديني المستنير وغيرهم .ولمعرفة مذهبهم بالتفصيل، يرجع إلى كتاب (الأصول الخمسة) للقاضي عبد الجبار المعتزلي، وانظر: الفرق بين الفرق ص (117-120)،التبصرة في أصول الدين ص (37)، الملل والنحل(1/46-49)، الخطط للمقريزي(2/345-346).، الموسوعة العربية الميسرة ص (1718).
    (1/44)




    والرافضة (1)
    والمرجئة (2) والقدرية (3)
    __________
    (1) الرافضة: لقب أطلقه زيد بن علي بن الحسين على الذين تفرقوا عنه ممن بايعوه بالكوفة لإنكاره عليهم الطعن في أبي بكر وعمر بن الخطاب، وأطلق الأشعري في" المقالات" هذا اللقب على من يرفض خلافة أبي بكر وعمر من الشيعة. انظر: مقالات الإسلاميين، ص (16)، البرهان في معرفة عقائد أهل الأديان ص (36)، خطط المقريزي (2/351)..
    (2) المرجئة: هم الذين أرجأوا العمل عن الإيمان، وزعم الغلاة منهم أن الإيمان هو المعرفة القلبية، وقالوا: لا يضر مع الإيمان ذنب، كما لا ينفع مع الكفر طاعة. والإيمان شيء واحد عندهم لا يزيد ولا ينقص. انظر الفرق بين الفرق ص (19)والملل والنحل(1/137).
    (3) القدرية : هم نفاة القدر، وغالب ما يطلق هذا الاسم على المعتزلة وسبق التعريف بالمعتزلة.
    (1/45)




    والجهمية (1) والخوارج (2)
    والسالمية (3) والكراميّة (4) وبقية الفرق المذمومة.
    __________
    (1) الجهمية: هم المعطلة نفاة الصفات، سموا بالجهمية، نسبة إلى جهم بن صفوان،أبي محرز،مولي بني راسب، يلقبه البعض: بالترمذي، والبعض الآخر: بالسمرقندي، واتباعه يعرفون بالجهمية،نسبة إليه،وقد صار لقباً على معطلة الصفات عموما، باعتبار أن الجهمية هي أول من قالت بنفي الصفات. انظر: مقالات الإسلاميين (1/338)، الفرق بين الفرق ، ص (211)، التبصرة في أصول الدين ص(63)،الملل والنحل(1/86-87)، تاريخ الطبري (7/335)، البداية والنهاية(10/26-27)، الخطط للمقريزي(2/351) .
    (2) الخوارج: جمع خارجة أي فرقة خارجة،وهم في الأصل: كل من خرج على علي بن أبي طالب (رضي الله عنه)ممن كان معه في حرب صفين، وحملوه على قبول التحكيم ثم قالوا له: لِمَ حكمت بين الرجال؟ لا حكم إلا لله. وسموا حرورية لا نحيازهم إلى حروراء بعد رجوعهم من صفين، وعددهم يومئذٍ اثنا عشر ألفاً. وقد ناظر هم علي(رضي الله عنه)فرجع بعضهم وقاتل الباقين حتى هزمهم، وقد افترق الخوارج إلى عدة فرق يجمعهم القول بتكفير علي بن أبي طالب وعثمان بن عفان وأصحاب الجمل، ومن رضي بالتحكيم، وصوب الحكمين، أو أحدهما، وتكفير أصحاب الكبائر، والقول بالخروج على الإمام إذا كان جائراً. وكل من جاء بعد هؤلاء ممن قال بأصولهم، أو ذهب مذهبهم فهو خارجي كذلك .انظر: الملل والنحل(1/114)، والفرق بين الفرق ص (72-73) ومقالات الإسلامين للأشعري(1/167)، ومجموعة الفتاوى(3/279) ..
    (3) السالمية: فرقة كلامية، ذات نزعة صوفية، تنسب إلى محمد بن سالم المتوفى سنة 297هـ وابنه: أحمد بن سالم المتوفى سنة 350 هـ، تتلمذ الأب محمد بن سالم على سهل بن عبد الله التستري، هذا ومن أشهر رجال السالمية: أبو طالب المكي صاحب كتاب (قوت القلوب انظر هذه الفرقة من الكتب التالية : المعتمد في أصول الدين ص(390)، نشأة الفكر الفلسفي للنشار (1/294)، دائرة المعارف الإسلامية(11/69) .
    (4) الكرامية: فرقة إسلامية تنسب إلى محمد بن كرام الذي نشأ في سجستان، وتوفي ببيت المقدس سنة 256 هـ، والكرامية مجسمون، أطلقوا على الله لفظ " الجسم" لذلك عدهم الشهرستاني من الصفاتية الذين غلوا في الإثبات حتى انتهى بهم إلى التجسيم والتشبيه، وأما الأشعري في ( المقالات) فعدهم من فرق "المرجئة" لقولهم إن الإيمان هو الإقرار والتصديق دون اعتقاد القلب وعمل الجوارح، وعرفوا بالزهد والتقشف والعبادة، تعددت فروعهم، دون الاختلاف في الأصول، وأكثر أتباعهم في خراسان وما وراء النهر. انظر: الملل والنحل (1/108)، ومقالات الإسلاميين ص (141)، خطط المقريزي(2/357).
    (1/46)




    خاتمة المؤلف:
    فهذا اعتقادي وما أدين به لربي، وهو الذي مضى عليه والدي رحمه الله، وCool وصلى على محمد وعلى آله أجمعين.
    (1/47)




    صورة اللوحة الأولى من المخطوطة
    صورة اللوحة الأخيرة من المخطوطة
    (1/48)




    فهرس المراجع
    1 ـ إبطال التأويلات في آيات الصفات: للقاضي أبى يعلى ، ط دار إيلاف ، الكويت.
    2 ـ الأسماء والصفات: للبيهقي. ت: عبد الله بن محمد الحاشدي ، مكتبة السوادي ، ط الأولى،1413هـ (1993م) ، وطبعة دار الفكر.
    3 ـ أصول الدين: للبغدادي ، ط دار الكتب العلمية ، بيروت.
    4 ـ بيان تلبيس الجهمية: لابن تيمية ، ت: عبدالرحمن اليحيى ، رسالة دكتوراه في جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية.
    5 ـ البداية والنهاية: لابن كثير ، مكتبة المعارف ، بيروت.
    6 ـ تأويل مختلف الحديث: لابن قتيبة ، ط دار الكتب العلمية.
    7 ـ تاريخ الأمم والملوك: لأبى جعفر محمد بن جرير الطبري ، تحقيق: محمد أبوالفضل إبراهيم ، دار سويدان ، بيروت.
    8 ـ التبصير في أصول الدين وتمييز الفرقة الناجية عن الفرق الهالكين: للإمام أبى المظفر الإسفراييني ، ط عالم الكتب ، بيروت.
    9 ـ تفسير الطبري: لأبي جعفر محمد بن جرير الطبري ، الطبعة الأولى 1412هـ - 1992م ، دار الكتب العلمية ، بيروت.
    (1/56)




    10 ـ تفسير القرآن العظيم: لابن كثير ، طبعة دار الفكر ، بيروت ، لبنان.
    11 ـ تقريب التهذيب: لابن حجر، ط دار الكتب العلمية ، بيروت.
    12 ـ تيسير الكريم المنان: السعدي ط عالم الكتب.
    13 ـ التوحيد: لابن خزيمة ، ط دار الرشد وكذا طبعة دار الكتب العلمية.
    14 ـ جامع العلوم والحكم: ابن رجب. ط المؤسسة السعدية.
    15 ـ الخطط: للمقريزي المسمى المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار ، ط دار صادر ، بيروت.
    16 ـ الدر المنثور في التفسير بالمأثور: جلال الدين السيوطي ، مطبعة الأنوار المحمدية.
    17 ـ ذيل طبقات الحنابلة: لابن رجب. ط دار المعرفة ، بيروت.
    18 ـ زاد المسير: لابن الجوزي ، ط دار الكتب العلمية ، بيروت.
    19 ـ سير أعلام النبلاء: للذهبي. مؤسسة الرسالة ، ط الأولى ، 1417 هـ (1996م).
    20 ـ السنة: لابن أبى عاصم مع ظلال الجنة للألباني. المكتب الإسلامي ، الطبعة الثالثة ، 1413هـ (1993م).
    21 ـ السنن: لابن ماجة أيى عبد الله محمد بن يزيد القزويني ،تحقيق وترقيم: محمد فؤاد عبد الباقي ، دار الكتب العليمة ، بيروت.
    22 ـ السنن: لأبي داود مع كتاب معالم السنن للخطابي ، دار الحديث ، الطبعة الأولى ، 1388هـ- 1969م ، تعليق: عزت عبيد الدعاس وعادل السيد.
    23 ـ السنن: للترمذي: أبي عيسى محمد بن عيسى بن سورة ، تحقيق أحمد شاكر ، المكتبة الإسلامية.
    (1/57)




    24 ـ شذرات الذهب: لابن العماد. ت: محمد الأرناؤوط ، دار ابن كثير، ط الأولى ، 1406هـ (1986م) وكذا طبعة دار المسيرة بيروت.
    25 ـ شرح صحيح مسلم: النووي. المطبعة المصرية ، القاهرة.
    26 ـ شرح العقيدة الطحاوية. ابن أبى العز. ط دار البيإن ، و ط المكتب الإسلامي.
    27 ـ الشريعة: للآجري ، ط دار الوطن.
    28 ـ صحيح البخاري: ترقيم: محمد فؤاد عبد الباقي ، المطبعة السلفية ط الأولى ، 1400 هـ.
    29 ـ صحيح مسلم: ترقيم: محمد فؤاد الباقي، دار الكتب العليمة، ط 143هـ (1992م) وكذا طبعة دار إحياء التراث.
    30 ـ العبر: للذهبي ، ط بيروت.
    31 ـ الفرق بين الفرق: للبغدادي ، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد: ط محمد علي صبيح وأولاده ، مصر.
    32 ـ الفصل في الملل والنحل: لأبى محمد بن حزم ، ط دار المعرفة ، بيروت.
    33 ـ مجموع فتاوى شيخ الإسلام: لابن تيمية ، جمع وترتيب: عبدالرحمن بن محمد بن قاسم ، ط مؤسسة الرسالة ، بيروت.
    34 ـ مسند الأمام أحمد: ترقيم: محمد عبد الإسلام عبد الشافي ، دار الكتب العليمة ، بيروت ، الطبعة الأولى، 1413 هـ - 1993م.
    35 ـ مسند الإمام أحمد: لأحمد بن محمد بن حنبل ، ت: أحمد شاكر وترقيمه ، دار المعارف بمصر ، 1392 هـ - 1972م.
    (1/58)




    36 ـ المعجم الكبير: لأبي القاسم سليمان بن أحمد الطبراني ، تحقيق: حمدي عبد المجيد السلفي ، الطبعة الثانية ، مطبعة الزهراء الحديثة.
    37 ـ المعجم الفلسفي: مجمع اللغة العربية ، مصر ، المطابع الأميرية.
    38 ـ مقالات الإسلاميين: للأشعري ، تحقيق: محمد محيي الدين عبدالحميد ، ط مكتبة النهضة العربية.
    39 ـ الملل والنحل: للشهر ستاني ، تعليق: محمد سيد كيلاني ، ط دار المعرفة ، بيروت وطبعة دار المعرفة ، بيروت.
    40 ـ الموسوعة العربية الميسرة: ط بيروت.
    (1/59)
    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty عقيدة

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 7:54 pm

    ـ[شرح العقيدة الطحاوية]ـ
    المؤلف : علي بن علي بن محمد بن أبي العز الحنفي (المتوفى : 792هـ)
    تحقيق : جماعة من العلماء ، تخريج : ناصر الدين الألباني
    الناشر : دار السلام للطباعة والنشر التوزيع والترجمة (عن مطبوعة المكتب الإسلامي)
    الطبعة : الطبعة المصرية الأولى 1426هـ - 2005م
    عدد الأجزاء : 1
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بحواشي وتعليقات الشيخ الألباني]
    __________
    مصدر الكتاب : موقع المكتبة الرقمية
    http://www.raqamiya.org

    ثم تمت مقابلة الكتاب وإثبات بعض التعليقات اليسيرة
    (تنبيه) الكتاب يرتبط بـ 4 نسخ مصورة :
    1 - تحقيق أحمد شاكر (ط مكتبة الرياض)
    2 - تحقيق الألباني (ط دار الفكر العربي)
    3 - تحقيق شعيب الأرنؤوط ( ط مؤسسة الرسالة)
    4- ط وزارة الأوقاف السعودية


    (/)






    مقدمات
    مقدمة الناشر [[زهير الشاويش]]
    ...
    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن Cool، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله، وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله.
    أما بعد, فهذا شرح عقيدة الإمام جعفر الطحاوي، نقدمه في طبعة جديدة إلى الراغبين في الوقوف على عقيدة السلف الصالح، والتوحيد الخالص، الذي بعث الله تعالى به أنبياءه ورسله عليهم الصلاة والسلام، ونستطيع أن نقول: إن هذا الكتاب القيم يقلّ نظيره في التحقيق والبيان، والعمق والإحاطة، والتزام منهج الحق الذي كان عليه السلف الصالح.
    لذلك لاقت هذه العقيدة مدح عدد كبير جدًا من العلماء1, وشرحها عدد كبير منهم أيضًا، وكان أحسن شروحها المعروفة هذا الشرح، وهو يمثل عقيدة السلف أحسن تمثيل، والمؤلف يكثر من النقل عن كتب شيخ الإسلام ابن تيمية وتلميذه ابن القيم من غير إحالة عليها، ولعل له عذرًا في ذلك2، وهو: أن عقيدة السلف كانت تحارب من المتعصبين والحشويين وعلماء السوء الذين كان لهم تأثير كبير على
    __________
    1 ومما يدلك على ذلك كلمة العلامة الشيخ عبد الوهاب السبكي في كتابه "معيد النعم ومبيد النقم" التي نقلنا ملخصها على غلاف الكتاب, وهي: "وهذه المذاهب الأربعة -ولله تعالى الحمد- في العقائد واحدة، إلا من لحق منها بأهل الاعتزال والتجسيم، وإلا فجمهورها على الحق يقرون عقيدة أبي جعفر الطحاوي التي تلقاها العلماء سلفًا وخلفًا بالقبول".
    2 قلت هذا منذ ثلاثين سنة، ثم تيقنت ذلك بعد معرفة صاحب الشرح وهو العلامة ابن أبي العز الحنفي، والتأكد من شرحه لها، وما لاقى في سبيل عقيدته من ظلم أهل الابتداع والضلال.


    (1/5)






    بعض الحكام، مما جعل بعض أصحاب هذه العقيدة لا يتظاهرون بها -غالبًا- في تلك الأيام التي كان فيها بعض الناس مغرمًا بإتلاف كتب شيخ الإسلام, الأمر الذي أدى إلى فقدان أو ندرة بعض مؤلفات هذا الإمام العظيم مما حفز ابن عروة الحنبلي الدمشقي إلى حفظها في مجموعه الضخم المعروف بـ"الكواكب الدراري في ترتيب مسند الإمام أحمد الشيباني" فإنه أدخل فيه العديد من كتب شيخ الإسلام لأدنى مناسبة.
    وقد استمرت هذه المحنة حتى العصور المتأخرة, فقد كان أحد المتنفذين في دمشق في أواخر القرن الماضي يتلف ما يستطيع جمعه مع كتب شيخ الإسلام وتلامذته وما وجد من كتبهم على رأيهم.
    مستخدمًا في ذلك ما له من جاه وسلطان انتصارًا لمذهبه واعتقاده في "الحلول والاتحاد"1.
    وظني أن هذه المحنة وهذا العداء لعقيدة السلف الصالح كانا وراء خفاء اسم المؤلف لهذا الشرح المبارك، وكانا وراء خفاء اسم شيخ الإسلام ابن تيمية والإمام ابن القيم من الشرح، مع أنه نقل عنهما في كتابه نقولا جمة، ربما تبلغ في بعض المواطن صفحات.
    وقد سبق لهذا الكتاب أن طبع مرتين2، لكن طبعتنا هذه تمتاز بأنها مقابلة
    __________
    1 انظر مقدمة كتاب "الكلم الطيب" ص4 طبع المكتب الإسلامي.
    2 كانت أولاهما في مكة المشرفة 1349هـ, وقد قامت بها لجنة من العلماء برئاسة العلامة الشيخ عبد الله بن حسن بن حسين آل الشيخ -رحمه الله تعالى، واعتمدوا فيها على نسخة خطية، كثيرة الغلط والتحريف، لم يتيسر لهم الوقوف على غيرها، فلم يألوا جهدًا في تصحيحها، وتقويم ما انحرف عن الصواب فيها جزاهم الله الخير، ولكن طبعتهم مع ذلك لم تخل من أغلاط كثيرة، ثم تصدى للنشر ثانية أستاذي العلامة المحدث الشيخ أحمد محمد شاكر -رحمه الله، فقام بطبعه في القاهرة سنة 1373هـ معتمدًا الطبعة السالفة، واجتهد في تصحيح كلام الشارح، وقابل الأحاديث والآثار، فجاءت في طبعته أمثل من سابقتها وأقرب إلى الصحة. إلا أن في كلتا الطبعتين عيبًا لم يكن للقائمين عليهما حيلة في تداركه، فإن النسخة الخطية التي طبع عنها الكتاب في كلا المرتين لم يقتصر فسادها على ما فشا فيها من الغلط والتحريف، بل وقع فيها أيضًا سقط وخروم في مواطن كثيرة يبلغ بعضها ورقة كاملة، فاختل بذلك سياق الكلام، واضطرب نظامه، وأصبح فهم شطر كبير من هذا الكتاب متعذرًا على أكثر القراء.


    (1/6)






    على نسخة خطية كاملة وقعت لي ويسر الله تملكي لها جلية الخط، حسنة الضبط, أما ما وقع فيها من غلط في بعض المواضع، فإنه من النوع الذي يسهل تداركه, وقد جاء في ختامها ما نصه: "قد تم تحريرها على يد الفقير الحقير خادم العلماء الأعلام، والمحرري الكتب في جامع مدرسة مرجان عليه الرحمة والرضوان؛ عبد المحيي بن عبد الحميد بن الحاج محمد مكي الشيخلي البغدادي، يوم الاثنين التاسع من شهر رجب الأصم من شهور سنة اثني "كذا" وعشرين وثلاثمائة بعد الألف.
    فاستظهرنا من أن الأصل الذي نسخت عنه ينبغي أن يكون في بغداد, فحرصت على أن أظفر بصورة منه، وكتبت في ذلك إلى علامة العراق الشيخ بهجة الأثري، مع تزكية لطلبي من أستاذي الجليل الشيخ بهجة البيطار، غير أن الأستاذ الأثري لم يوفق في الحصول على الأصل، أو معرفة شيء عنه، واستعنت بعدد من الأفاضل, منهم الصديق الأديب الدكتور عبد الله جبوري، والأستاذ الفاضل الدكتور عبد الكريم زيدان، وغيرهم جزاهم الله كل خير، وزرت العراق أكثر من مرة وبحثت عنها فلم أوفق إلى شيء حتى الآن.
    ولما كانت الطبعة الأولى خلوًا من اسم المؤلف، تبعًا للأصل الذي طبعت عنه, وفي الطبعة الثانية استظهر أستاذنا الشيخ أحمد شاكر1 أن مؤلفه هو عليّ بن عليّ بن محمد بن أبي العز الحنفي2 اعتمادًا على ما أرشده إليه العالم الكريم الفاضل الشيخ محمد بن حسين نصيف3، من أن السيد مرتضى الزبيدي نقل عن هذا الكتاب قطعة في "شرح الإحياء" "2/ 146" وعزاها إلى ابن أبي العز المذكور.
    وأما نسختنا فقد كان اسم مؤلفها مثبتًا على الورقة الأولى منها، إلا أن بعض
    __________
    1 توفي -عليه رحمة الله- في ذي الحجة 1377 تموز 1958.
    2 انظر ترجمته في الصفحة 16.
    3 انتقل الشيخ محمد نصيف إلى رحمة الله تعالى في 8 جمادى الثانية سنة 1391هـ الموافق 31 تموز "يوليو" 1971م.


    (1/7)






    الأيدي قد لعبت فيه بالمحو والكتابة أكثر من مرة، وأخيرًا أثبت عليه ما أثبته الشيخ أحمد شاكر.
    وقد استطعنا أن نتبين من بقايا الكتابة الأولى الكلمات التالية "جمال الدين... ابن صلاح الدين أبي البركات موسى بن محمد الملطي الحنفي" فاستظهرنا أنه: يوسف بن موسى بن محمد أبو المحاسن جمال الدين الملطي المتوفى سنة 803هـ وترجمته في "الضوء اللامع" للسخاوي "10/ 335-336", و"شذرات الذهب" لابن العماد "7/ 40" وابن إياس في تاريخه "315" وغيرهم.
    ولكن حال دون القطع بذلك أن صاحب هذا الشرح, كما ذكر هو نفسه في غير موضع من الكتاب من تلامذة ابن كثير، ولم يذكر أحد ممن ترجموا للملطي المذكور أنه تلميذ لابن كثير، كما لم يذكروا أيضًا أن له شرحًا على الطحاوية، ويبعد أن يؤلف مثل هذا الشرح السلفي المعتمد على الحديث النبوي الشريف وهو القائل كما في "شذرات الذهب" 7/ 40: من نظر في البخاري فقد تزندق. فبقيت المسألة معلقة تنتظر الدليل القاطع للبت في طبعتنا الثالثة، وأما في طبعتنا هذه تيقنًا أنها لابن أبي العز جزاه الله خيرًا عن الإسلام وأهله1.
    هذا وقد قمنا بمقابلة مخطوطتنا على مطبوعة مكة، ومطبوعة الشيخ أحمد شاكر، وبما أننا قد جعلنا مخطوطتنا هي الأصل، فكل زيادة كانت فيها، أدرجت دون الإشارة إليها، وهو كثير2 وما كان من زيادة في إحدى المطبوعتين أثبتناه ضمن حاضرتين هكذا [ ], كما أننا قمنا بترقيم الآيات, والعناية بالطبع، والتصحيح, ومراجعة النصوص على أصولها، وضبط ما أشكل منها قدر المستطاع.
    ثم يسر الله لي مصورتين لمخطوطتين لم نكن نعرف عنهما شيئًا.
    كما أننا قابلنا المتن على عدد كبير من المخطوطات وقد قام أستاذنا الجليل
    __________
    1 انظر صورة مخطوط المغرب صفحة 66.
    2 انظر مثلًا السطر الثامن من الصفحة 81 من مطبوعتنا المقابلة للصفحة 23 من مطبوعة شاكر تلاحظ سقطًا مقداره 34 سطرًا غير موجود في مطبوعة مكة وشاكر.


    (1/8)






    المحدث الشيخ محمد ناصر الدين الألباني بتخريج ما فيها من الأحاديث وأعاد النظر في تخريجه مرة أخرى بما زاد طبعتنا هذه حسنًا وإفادة.
    وساعد على مقابلتها وإعدادها للطبع، وتحقيق نصوصها، وضبط ألفاظها في طبعتها الثالثة -الأولى بالنسبة لنا- كل من الأساتذة الأفاضل: عبد الرحمن الباني، وهبي سليمان غاوجي، سعيد الطنطاوي، شعيب الأرناؤوط، عبد القادر الأرناؤوط1، مساهمة منهم في نشر العلم -جزاهم الله كل خير.
    وقد تلقى العلماء طبعتنا بالقبول، كما قرر تدريسها في المعاهد والكليات بالرياض، والجامعة الإسلامية بالمدينة أستاذنا الجليل المفتي الأكبر محمد بن إبراهيم آل الشيخ -عليه رحمة الله.
    وقامت كلية الدراسات الإسلامية في بغداد بتدريسها ثم اختصارها -بإذن منا- وكذلك اعتمدها مرجعًا لا غنى عنه في كلية الشريعة بجامعة دمشق أستاذنا المفضال الدكتور مصطفى السباعي عميد كلية الشريعة آنذاك -عليه رحمة الله.
    وقد امتازت طبعتنا هذه بإضافات جليلة القدر، عظيمة النفع منها:
    - تعليق سماحة أستاذي العلامة الجليل الشيخ عبد العزيز بن باز الذي تجده في الصفحة 109.
    - إحالات أستاذي العلامة الشيخ عبد الرزاق عفيفي على كتب شيخ الإسلام ابن تيمية، وتلميذه العلامة ابن القيم مما هو مثبت في هذا الشرح.
    - إعادة النظر في تخريج الأحاديث من قبل أستاذي المحدث الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، مع الإبقاء على مقدمته القيمة.
    __________
    1 وقد طبعتها مصورة مرات، غير أن بعض من لا خلاق لهم عمدوا إلى سرقتها تصويرًا، أو طباعة بعد حذف أشياء منها، وبعضهم حذف اسم المكتب والبعض أبقاه، فالله سبحانه وتعالى حسيبهم, كما أن بعضهم صور مطبوعة الأستاذ شاكر مزاحمة ومضاهاة، ولو أن أستاذنا الشيخ أحمد شاكر -رحمه الله- بما كان يتمتع به من علم وإنصاف، اطلع على طبعتنا هذه لكان من المحبذين لها، والمفضلين لها على طبعته، لأننا أثبتنا فوائد طبعته وزدنا عليها الكثير.


    (1/9)






    - كذلك إبقائي للتوضيح، الذي دعت الحاجة إلى نشره، رغم رغبتي وسعيي الحثيث لرفعه مع المقدمة، ولكن الذين بدءوا الاعتداء وعملوا على نشر الباطل في تقريرهم، واستمرار مسعاهم في نشر الرسائل والتعليقات والمقالات، والعمل على طبع شرح الطحاوية محرفًا ومدلسًا على الناس أنه طبعتنا، وما زلت عند قولي في "التوضيح"1.
    وإليك بعض ما ذكرت في مقدمتي "للعقيدة الطحاوية؛ شرح وتعليق" للمحدث الألباني:
    فإن عقيدة الإمام أبي جعفر الطحاوي الحنفي، هي عقيدة أهل السنة والجماعة المتفق على اتباعها من علماء الأمة؛ لأنها وافقت معتقد علماء هذه الملة خلال قرون متعددة, ومنهم أبو حنيفة النعمان، ومالك، والشافعي، وأحمد بن حنبل، وأكثر أتباعهم, كما أنها عقيدة الإمام أبي الحسن الأشعري، التي استقر عليها أخيرًا بالجملة, ولم يشذ عنها إلا من أشرب في قلبه نوع من الاعتزال، والجهمية، ومناصبة السنة العداوة.
    وقد امتن الله عليَّ، فيسر لي طبع "شرح العقيدة الطحاوية" للعلامة ابن أبي العز الحنفي، بعد حصولي على مخطوطة قيمة2.
    ولم أجزم في طبعتنا بنسبة الشرح لابن أبي العز -رحمه الله- غير أن أستاذي الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، في سفرته الأولى إلى المغرب سنة 1395، أهدى إليه الأستاذ الفاضل الشيخ محمد أبو خبزة مدير مكتبة مدينة "تطون" من المملكة
    __________
    1 وقد دعت الضرورة أن نطبع كمية من النسخ خالية من المقدمة والتوضيح بناء على رغبة جهة كريمة، لا أشك برغبتها بصدق نيتها في الإصلاح.
    2 انظر ذلك، في طبعتنا هذه التي بين يديك، في ثوبها الجديد، ففيها ما يعرفك بالكثير مما يلزمك، ولا تغتر بالطبعات المسروقة عن طبعتنا الرابعة الخالية من "التوضيح", ومن "مقدمة الشيخ ناصر الدين الألباني" ولا بالمصورة عن طبعة العلامة الشيخ أحمد شاكر -رحمه الله- فإن في كل ذلك النقص والتحريف, ولو أن أستاذنا الشيخ أحمد شاكر، اطلع على طبعتنا، لكان من المحبذين لها، لما كان يتمتع به من علم وإنصاف.


    (1/10)






    المغربية، رسالة مصورة من مخطوط، ذكر تحت عنوانها، أن مؤلف شرح العقيدة الطحاوية، هو ابن أبي العز الحنفي.
    وهذا مما حداني إلى مراجعة ما سبق وجمعته بشأن معرفة الشارح، واستبعدت أن يكون جمال الدين يوسف بن الملطي، كما كان ظاهرًا من بعض الكلمات الممحية من المخطوطة، لاستبعاد أن يؤلف الملطي مثل هذا الشرح السلفي المعتمد على الحديث النبوي، وهو القائل كما في "شذرات الذهب" "7/ 40": من نظر في صحيح البخاري فقد تزندق؟!
    وكان يفتي بأكل الحشيشة، ووجوه الحيل في أكل الربا، زاعمًا أن يخرج ذلك على نصوص مذهبه، هو بلا شك افتراء منه، ومن أتباعه حتى يومنا هذا على الإمام أبي حنيفة ورجال مذهبه الأفاضل الأتقياء.
    وقد أشار ابن الشحنة إلى ذلك، حيث هجاه بقوله:
    عجبت لشيخ يأمر الناس بالتقى ... وما راقب الرحمن يومًا وما اتقى
    يرى جائزًا أكل الحشيشة والربا ... ومن يستمع للوحي حقا تزندقا
    ثم اتضح أن السبب في إخفاء ابن أبي العز، أو النساخ لاسمه، وهو الخوف من الهجمة الشرسة، التي كانت سائدة في عصره من قبل المخرفين، والمتعصبين، مؤيدين بقوة السلاطين الجاهلين... الظاهر برقوق، وابنه الناصر فرج، ولاجين بن عبد الله الشركسي وأمثالهم، وكانوا على عقيدة سيئة، فضلا عما في سلوكهم من انحراف، وكانوا يقربون أصحاب وحدة الوجود، وأهل السحر، والزيج، وضرب الرمل, ولا تكاد تجد من المقربين إليهم إلا من اشتهر بذلك أو بما هو أسوأ!!
    ولا أدل على هذا مما رواه ابن حجر وإليك كلامه بنصه1:
    وفي سنة 784 كانت واقعة الشيخ صدر الدين عليّ بن أبي العز الحنفي
    __________
    1 انظر "إنباء الغمر" 1/ 258 و2/ 75 طبع إحياء التراث. تحقيق الأستاذ حسن حبشي, "الضوء اللامع" 5/ 665, "النجوم" 6/ 138 توجد نسخة محفوظة باسم "تحفة العالم في سيرة سيد العوالم" لنصر الدين أبي عبد الله محمد بن أيبك بن عبد الله القافاء الذي عاش حوالي 782, "مجلة المجمع" 53/ 2/ 450.


    (1/11)






    بدمشق، وأولها أن الأديب عليّ بن أيبك الصفدي، عمل قصيدة لامية على وزن "بانت سعاد", وعرضها على الأدباء والعلماء فقرظوه، ومنهم صدر الدين عليّ بن علاء الدين ابن أبي العز الحنفي، ثم انتقد فيها أشياء، فوقف عليها عليّ بن أيبك المذكور، فساءه ذلك ودار بالورقة على بعض العلماء، فأنكر غالب من وقف عليها وشاع الأمر.
    فالتمس ابن أيبك من ابن أبي العز أن يعطيه شيئًا ويعيد إليه الورقة فامتنع، فدار على المخالفين وألبهم عليه، وشاع الأمر، إلى أن انتهى إلى مصر فقام بعض المتعصبين إلى أن انتهت القضية للسلطان، فكتب مرسومًا طويلا منه:
    "بلغنا أن عليّ بن أيبك مدح النبي -صلى الله عليه سلم- بقصيدة، وأن عليّ ابن أبي العز اعترض عليه وأنكر أمورًا منها التوسل بالنبي -صلى الله عليه وسلم- والقدح في عصمته وغير ذلك، وأن العلماء بالديار المصرية -خصوصًا أهل مذهبه من الحنفية- أنكروا ذلك فيتقدم بطلبه وطلب القضاة والعلماء من أهل المذاهب ويعمل معه ما يقتضيه الشرع من تعزير وغيره". وفي المرسوم أيضًا:
    "بلغنا أن جماعة بدمشق ينتحلون مذهب ابن حزم وداود ويدعون إليه، منهم القرشي وابن ألجاي "كذا"1 وابن الحسباني، والياسوفي، فيتقدم بطلبهم، فإن ثبت عليهم منه شيء عمل بمقتضاه من ضرب ونفي وقطع معلوم، ويقرر في وظائفهم غيرهم من أهل السنة والجماعة". وفيه:
    "وبلغنا أن جماعة من الشافعية والحنابلة والمالكية يظهرون البدع ومذهب ابن تيمية". فذكر نحو ما تقدم في الظاهرية، فطلب النائب القضاء وغيرهم، فحضر أول مرة القضاة ونوابهم وبعض المفتيين، فقرئ عليهم المرسوم، وأحضر خط ابن أبي العز فوجد فيه قوله: "حسبي رسول الله: هذا لا يقال إلا لله!" وقوله: "اشفع
    __________
    1 هي مصحفة غالبًا عن "الجابي" فيكون أحمد بن عثمان الياسوفي الأصل، الدمشقي المعروف بابن الجابي. مات سنة 787.


    (1/12)






    لي"، قال: "لا تطلب منه الشفاعة". ومنها "توسلت بك" فقال: "لا يتوسل به".
    وقوله: "المعصوم من الزلل"، قال: "إلا من زلة العتاب".
    وقوله: "يا خير خلق الله" الراجح تفضيل الملائكة إلى غير ذلك.
    فسئل فاعترف ثم قال: "رجعت عن ذلك، وأنا الآن أعتقد غير ما قلت أولا" فكتب ما قال وانفصل المجلس.
    ثم طلب بقية العلماء فحضروا المجلس الثاني وحضر القضاة أيضًا، وممن حضر القاضي شمس الدين الصرخدي، والقاضي شرف الدين ابن الشريشي، والقاضي شهاب الدين الزهري، وجمع كثير, وأعيد الكلام، فقال بعضهم: "يعزر" وقال بعضهم: "ما وقع معه من الكلام أولا كاف في تعزير مثله" وانفصلوا.
    ثم طلبوا ثالثًا، وطلب من تأخر وكتبت أسماؤهم في ورقة، فحضر القاضي الشافعي، وحضر ممن لم يحضر أولا: أمين الدين الأتقى، وبرهان الدين الصنهاجي، وشمس الدين ابن عبيد الحنبلي وجماعة.
    ودار الكلام أيضًا بينهم ثم انفصلوا.
    وشدد الأمر على من تأخر فحضروا أيضًا, وممن حضر سعد الدين النووي وجمال الدين الكردي، وشرف الدين الغزي، وزين الدين ابن رجب، وتقي الدين ابن مفلح، وأخوه، وشهاب الدين ابن حجي، فتواردوا على الإنكار على ابن أبي العز في أكثر ما قاله.
    ثم سئلوا ن قضية الذين نسبوا إلى الظاهر، وإلى ابن تيمية، فأجابوا كلهم أنهم لا يعلمون في المسنون من جهة الاعتقاد إلا خيرًا، وتوقف ابن مفلح في بعضهم، ثم حضروا خامس مرة واتفق رأيهم على أن لا بد من تعزير ابن أبي العز، إلا الحنبلي.
    فسئل ابن أبي العز عما أراد بما كتب فقال: "ما أردت إلا تعظيم جانب

    sohila_ahmed96
    sohila_ahmed96
    عضو فعال
    عضو فعال


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 51
    العمر : 46
    تاريخ التسجيل : 21/06/2009
    المهنة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow10
    البلد : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... 3dflag23
    الهواية : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Unknow11
    مزاجي النهاردة : ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Pi-ca-24

    ليس الغريب غريب الشام واليمن ...... Empty رد: ليس الغريب غريب الشام واليمن ......

    مُساهمة من طرف sohila_ahmed96 16/4/2010, 7:55 pm

    النبي -صلى الله عليه وسلم- وامتثال أمره: أنه لا يعطي فوق حقه".
    فأفتى القاضي شهاب الدين الزهري بأن ذلك كاف في قبول قوله، وإن أساء في التعبير، وكتب خطه بذلك.
    وأفتى ابن الشريشي وغيره بتعزيره، فحكم القاضي الشافعي بحبسه، فحبس بالعذراوية ثم نقل إلى القلعة، ثم حكم برفع ما سوى الحبس من التعزيرات، ونفذه بقية القضاة.
    ثم كتبت نسخة بصورة ما وقع وأخذ فيها خطوط القضاة والعلماء وأرسلت مع البرية إلى مصر فجاء المرسوم في ذي الحجة بإخراج وظائف ابن أبي العز، فأخذ تدريس العزية البرانية شرف الدين الهروي، والجوهرية علي الملقب الأكبر، واستمر ابن أبي العز في الاعتقال إلى شهر ربيع الأول من السنة المقبلة.
    وأحدث من يومئذ -عقب صلاة الصبح- التوسل بجاه النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر القاضي الشافعي بذلك المؤذنين، ففعلوه.
    وفي الرابع من ذي القعدة طلب ابن الزهري شمس الدين محمد بن خليل الحريري المنصفي فعزره بسبب فتواه بمسألة الطلاق على رأي ابن تيمية، وبسبب قوله: "الله في السماء".
    وكان الذي شكاه القرشي فضربه بالدرة وأمر بتطويفه على أبواب دور القضاة، ثم اعتذر ابن الزهري بعد ذلك وقال: "ما ظننته إلا من العوام لأنهم أنهوا إلي أن فلانًا الحريري قال: كيت وكيت".
    حكى ذلك ابن الحجي، وهذا العذر دال على أنه تهور في أمره ولم يثبت, فلله الأمر.
    ومن أطرف ما حكي عن ابن المنصفي أن بعض الناس اغتم له مما جرى فقال: "ما أسفي إلا على أخذهم خطي بأني أشعري فيراه عيسى بن مريم إذا نزل". انتهى.
    وهذه أسباب أوجبت إخفاء المؤلف ابن أبي العز اسمه، أو أن النساخ حذفوا اسمه خوفًا من بطش هؤلاء الحكام وأتباعهم الظالمين, وإذا تتبعنا تلك الحقبة،
    (1/14)




    وما جرى فيها على العلماء من الإيذاء والإهانات، لطال بنا البحث.
    ولا تغتر بتعليقات الكوثري التي يدافع بها عن برقوق ولاجين وأمثالهما، فإن للعصبية لأبناء جنسه "الشركسي" دخلا في ذلك، إضافة إلى العصبية للمذهب والمعتقد.
    - وقد امتازت طبعتنا هذه بالفهرس الذي جمعنا فيه أطراف الأحاديث والآثار وبعض الألفاظ الواردة في الكتاب تسهيلا للمراجع والمطالع وهو بعض الواجب علينا في خدمة عقيدتنا، وسنة نبينا -صلى الله عليه وآله وسلم.
    ولما كان هذا الفهرس هو لسهولة الرجوع إلى ما في الكتاب، فقد دمجنا به الأحاديث الصحيحة الموصولة وغيرها مما لم يصح، أو كان معلقًا أو موقوفًا أو مرسلا، وبذلك فإن يشمل الآثار أيضًا وقد أدخلنا الأحاديث المحلاة بـ"أل" مع جسم الحرف من غير فصل مثال حديث: "الإسلام شهادة: أن لا إله إلا الله" فإنك تجده بعد حديث: "أسري بجسده..." كما أننا فهرسنا بعض الألفاظ وجعلناها أطرافًا لحديث مع أن طرف الحديث لفظ آخر: "يا غلام! ألا أعلمك كلمات: احفظ الله..." , فإنك ستجده عند حرف "يا غلام" وعند "... احفظ الله".
    وقد ساعد بالجهد الأكبر في الفهرسة الأخ الفاضل الأستاذ رجب قمرية.
    والله تعالى نسأل أن يجعل عملنا هذا خالصًا لوجهه، وفي سبيل مرضاته، وأن يحسن مثوبة كل من ساعد في نشر عقيدة السلف، وآخر دعوانا أن Cool رب العالمين.
    بيروت 15 المحرم 1407
    زهير الشاويش
    (1/15)




    ترجمة ابن أبي العز الحنفي:
    هو العلامة صدر الدين محمد بن علاء الدين عليّ بن محمد ابن أبي العز الحنفي، الأذرعي الصالحي الدمشقي ولد سنة 731.
    اشتغل بالعلوم، وكان ماهرًا في دروسه وفتاويه، وخطب بحسبان قاعدة البلقاء مدة، ثم ولي قضاء دمشق في المحرم سنة 779، ثم ولي قضاء مصر فأقام شهرًا ثم استعفى، ورجع إلى دمشق على وظائفه.
    وذكر ابن العماد خبر اعتقاله لبيانه ما في قصيدة ابن أيبك من الشرك، وأنه أقام مقترًا عليه، إلى أن جاء الناصري، فرفع إليه أمره، فأمر برد وظائفه، ولم تطل مدته فقد توافاه الله بعد ذلك.
    وإصرار الكوثري وأتباعه على إنكار نسبة شرح الطحاوية إلى مؤلف حنفي، نوع من المكابرة بالمحسوس الملموس!! بل شرحها أكثر من عالم حنفي، وقرظها العشرات من الأحناف، وكيف لا يشرحها حنفي وهي عقيدة الإمام أبي حنيفة وأصحابه -رحمهم الله- وهل المذهب الحنفي غير ما كان عليه أبو حنيفة وأصحابه!!
    وبما تقدم من نقول وصورة المخطوط لم يعد هناك من مجال للشك بأن الشرح هو لابن أبي العز، جزاه عن الإسلام والمسلمين كل خير.
    وقد كانت وفاته بدمشق سنة "792"1 -عليه رحمة الله.
    __________
    1 ذكر في "شرح العقيدة الطحاوية" طبع مكة: أن وفاته كانت سنة 746 وهو وهم, والصحيح ما ذكرنا نقلا عن "الدرر الكامنة" 3/ 87 طبع الهند, ورقم 2818 ورقم 2889 ج3/ 193 طبع مصر وحق هذا الرقم الأخير أن يكون 2899 و"شذرات الذهب" 6/ 326.
    (1/16)




    ترجمة الإمام الطحاوي "صاحب العقيدة":
    وهو أبو جعفر أحمد بن محمد بن سلامة بن سلمة بن عبد الله بن سلمة بن سليم بن سليمان بن جواب الأزدي الطحاوي -نسبة إلى قرية بصعيد مصر- الإمام المحدث الفقيه الحافظ.
    ولد رحمه الله سنة تسع وثلاثين ومائتين، وعندما بلغ سن الإدراك تحول إلى مصر لطلب العلم، وأخذ يتلقى العلم على خاله إسماعيل بن يحيى المزني أفقه أصحاب الإمام الشافعي, وكان كلما اتسعت دائرة أفقه يجد نفسه حائرًا أمام كثير من المسائل الفقهية، ولم يكن ليجد عند خاله ما يشفي غليله عنها، فأخذ يترقب ما يصنعه خاله عندما تعترضه تلك المسائل، فإذا هو كثير من التعريج على كتب أصحاب أبي حنيفة، وإذا هو يختار ما ذهب إليه أبو حنيفة في كثير منها، وقد أودع هذه الاختيارات في كتابه "مختصر المزني".
    فلم يسعه بعد ذلك إلا أن ينظر في كتب أصحاب أبي حنيفة ويطلع على منهجهم في التأصيل والتفريع حتى إذا اكتملت معرفته بمذهب الإمام أبي حنيفة تحول إليه واقتدى به وأصبح من أتباعه, ولم يمنعه ذلك من مخالفته لبعض أقوال الإمام وترجيح ما ذهب إليه غيره من الأئمة لأنه -رحمه الله- لم يكن مقلدًا لأبي حنيفة، إنما كان يرى أن منهجه في التفقه أمثل المناهج في نظره فكان يسير عليه، ويأتم به، ولذلك تجده في كتابه "معاني الآثار" يرجح ما لم يقبل به إمامه, ومما يؤيد ما ذكرناه ما قاله ابن زولاق: سمعت أبا الحسن عليّ بن أبي جعفر الطحاوي يقول سمعت أبي يقول وذكر فضل أبي عبيد حربويه وفقهه فقال: كان يذاكرني في
    (1/17)




    المسائل فأجبته يومًا في مسألة فقال لي: ما هذا قول أبي حنيفة فقلت له أيها القاضي: أوكل ما قاله أبو حنيفة أقول به؟ فقال: ما ظننتك إلا مقلدًا, فقلت له: وهل يقلد إلا عصبي, فقال لي: أو غبي. قال فطارت هذه بمصر حتى صارت مثلا وحفظها الناس1.
    وقد تخرج على كثير من الشيوخ، وأخذ عنهم، وأفاد منهم، وقد أربى عددهم على ثلاثمائة شيخ، وكان شديد الملازمة لكل قادم إلى مصر من أهل العلم من شتى الأقطار، حتى جمع إلى علمه ما عندهم من العلوم، وهذا يدلك على مبلغ عنايته في الاستفادة، وحرصه الأكيد على العلم, وقد أثنى عليه غير واحد من أهل العلم، ووصفوه بأنه ثقة ثبت فقيه عاقل حافظ دين، له اليد الطولى في الفقه والحديث.
    قال ابن يونس: كان الطحاوي ثقة ثبتًا فقيها عاقلًا لم يخلف مثله.
    وقال الذهبي في "تاريخه" الكبير: الفقيه المحدث الحافظ أحد الأعلام وكان ثقة ثبتًا فقيهًا عاقلًا.
    وقال ابن كثير في "البداية والنهاية": هو أحد الثقات الأثبات والحفاظ الجهابذة.
    وأما تصانيفه -رحمه الله- فهي غاية في التحقيق والجمع وكثرة الفوائد وحسن العرض.
    فمن مصنفاته "العقيدة الطحاوية" وهي التي نقدمها مع شرحها في طبعتها الأنيقة للقراء وهي على صغر حجمها غزيرة النفع سلفية المنهج تجمع بين دفتيها كل ما يحتاج إليه المسلم في عقيدته, ومنها كتاب "معاني الآثار" وهو كتاب يعرض فيه الأبحاث الفقهية مقرونة بدليلها، ويذكر في غضون بحثه المسائل الخلافية، ويسرد أدلتها ويناقشها، ثم يرجح ما استبان له الصواب منها، وهذا الكتاب يدرب طالب العلم على التفقه، ويطلعه على وجوه الخلاف، ويربي فيه ملكة الاستنباط، ويكون له شخصية مستقلة.
    __________
    1 انظر هذا الخبر في "لسان الميزان" لابن حجر في ترجمة المصنف.
    (1/18)




    ومنها كتاب "مشكل الآثار"1 في نفي التضاد واستخراج الأحكام منها، ومنها "أحكام القرآن" و"المختصر" و"شرح الجامع الكبير" و"شرح الجامع الصغير" وكتاب "الشروط" و"النوادر الفقهية" و"الرد على أبي عبيد" و"الرد على عيسى بن أبان" وغير ذلك من التصانيف الجليلة المعتبرة.
    توفي -رحمه الله- سنة إحدى وعشرين وثلاثمائة ليلة الخميس مستهل ذي القعدة بمصر ودفن بالقرافة.
    __________
    1 يقع هذا الكتاب في سبع مجلدات ضخام، وهو من محفوظات مكتبة فيض الله شيخ الإسلام في استنبول، والقسم المطبوع منه في حيدر آباد في أربعة أجزاء ربما لا يكون نصف الكتاب, وهو كتاب جليل القدر عظيم النفع يسوق الأحاديث التي تبدو لأول وهلة أنها متعارضة، ثم يأخذ في دفع التعارض بطريقته الفذة التي يرتاح إليها المؤمن المنصف.
    (1/19)




    مقدمة المحدث الشيخ محمد ناصر الدين الألباني:
    بسم الله الرحمن الرحيم
    Cool رب العالمين، ولا عدوان إلا على الظالمين، والعاقبة للمتقين، وصلاة الله وسلامه على نبينا محمد سيد المرسلين، وخاتم النبيين، وعلى آله الطاهرين، وأصحابه الطيبين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
    أما بعد, فلقد يسر الله تبارك وتعالى للأخ الفاضل الأستاذ زهير الشاويش أن يعيد طبع الكتاب العظيم "شرح العقيدة الطحاوية" طبعة رابعة مهذبة، فرأيت أنا بدوري أن أعيد النظر في تخريج أحاديثه، وأستدرك ما كان قد فاتني من تحقيق القول في بعضها، أو سهو وقع لي في بعض أفرادها، وأن أنسق الكلام عليها، فإن التخريج بأول أمره كان أشبه شيء بالتعليقات السريعة التي من طبيعتها أن لا تمكن صاحبها من مراجعة الكتب من أجلها إلا قليلا، ولا من إعادة النظر فيها، لأني كنت يومئذ على سفر، والمكتب راغب في سرعة طبع الكتاب.
    ولقد كنت استدركت شيئًا من ذلك فيما بعد، في مقدمتي التي كان الأخ زهير تفضل بإلحاقها بالنسخ الباقية من الطبعة الثالثة، كما هو معلوم عند من وقعت له نسخة منها، أو أرسلت إليه هذه المقدمة مفردة.
    وكان مما فاتني يومئذ توحيد طريقة التخريج في أحاديث الكتاب التي أخرجها الشيخان أو أحدهما، فقد جريت في كثير من تخريجاتي وتأليفاتي على التصريح في أول التخريج بمرتبة الحديث التي ينتهي إليها التحقيق، سواء كان مما أخرجه
    (1/21)




    الشيخان أو أحدهما، فاقول مثلا: "صحيح، أخرجه الشيخان", أو "صحيح، أخرجه البخاري"، أو "صحيح، رواه مسلم" ونحو ذلك, ولكن لم يطرد لي ذلك في كل أحاديثهما، بل وقع هذا التصريح في بعضها دون بعض.
    وكان قد بلغني عن بعضهم أنه استشكل أو استنكر هذا التصريح، فحملني ذلك على أن كتبت كلمة في المقدمة التي سبقت الإشارة إليها، أدفع بها الاستشكال المشار إليه، فقلت فيها ما نصه:
    "يلاحظ القارئ الكريم أن كثيرًا من الأحاديث التي جاءت في الكتاب معزوة إلى "الصحيحين" أو أحدهما، قد علقنا عليه بقولنا: "صحيح". وتارة نقول: "صحيح، متفق عليه"، أو "صحيح، رواه البخاري"، أو "صحيح، رواه مسلم", وذلك حين يكون الحديث غير مخرج في الكتاب، فالذي نريد بيانه حول ذلك، أنه يقول قائل: إن الجمع بين "صحيح" و"متفق عليه" ونحوه، اصطلاح غير معروف، وقد يتوهم فيه البعض أن أحاديث "الصحيحين" كأحاديث "السنن" وغيرها من الكتب التي تجمع الصحيح والضعيف من الحديث ولم يفرد للصحيح فقط.
    وجوابًا على ذلك نقول:
    إن الذي دعانا إلى هذا الاصطلاح، إنما هو شيء واحد، ألا وهو رغبتنا في إيقاف القارئ بأقرب طريق على درجة الحديث بعبارة قصيرة صريحة، مثل قولنا: "صحيح"، جرينا على هذا في كل حديث صحيح، ولو كان من المتفق عليه، لما ذكرنا، ولسنا نعني بذلك ما أشرنا إليه مما قد توهمه البعض, كيف والصحيحان هما أصح الكتب بعد كتاب الله تعالى باتفاق علماء المسلمين من المحدثين وغيرهم، فقد امتازا على غيرهما من كتب السنة يتفردهما بجمع أصح الأحاديث الصحيحة، وطرح الأحاديث الضعيفة والمتون المنكرة، على قواعد متينة، وشروط دقيقة، وقد وفقوا في ذلك توفيقًا بالغًا لم يوفق إليه من بعدهم ممن نحا نحوهم في جمع الصحيح، كابن خزيمة، وابن حبان، والحاكم، وغيرهم حتى صار عرفًا عاما أن الحديث إذا أخرجه الشيخان أو أحدهما، فقد جاوز القنطرة، ودخل في طريق
    (1/22)




    الصحة والسلامة, ولا ريب في ذلك، وأنه هو الأصل عندنا، وليس معنى ذلك أن كل حرف أو لفظة أو كلمة في "الصحيحين" هو بمنزلة ما في "القرآن" لا يمكن أن يكون فيه وهم أو خطأ في شيء من ذلك من بعض الرواة، كلا فلسنا نعتقد العصمة لكتاب بعد كتاب الله تعالى أصلا، فقد قال الإمام الشافعي وغيره: "أبى الله أن يتم إلا كتابه"، ولا يمكن أن يدعي ذلك أحد من أهل العلم ممن درسوا الكتابين دراسة تفهم وتدبر مع نبذ التعصب، وفي حدود القواعد العلمية الحديثة، لا الأهواء الشخصية، أو الثقافة الأجنبية عن الإسلام وقواعد علمائه، فهذا مثلا حديثهما الذي أخرجاه بإسنادهما عن ابن عباس "أن النبي -صلى الله عليه وسلم- تزوج ميمونة وهو محرم" فإن من المقطوع به أنه -صلى الله عليه وسلم- تزوج ميمونة وهو غير محرم، ثبت ذلك عن ميمونة نفسها, ولذلك قال العلامة المحقق محمد بن عبد الهادي في "تنقيح التحقيق" "2/ 104/ 1" وقد ذكر حديث ابن عباس:
    "وقد عد هذا من الغلطات التي وقعت في "الصحيح"، وميمونة أخبرت أن هذا ما وقع، والإنسان أعرف بحال نفسه...". انظر الحديث "1037" من "إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل".
    وعلى الرغم من هذا البيان القاضي على الإشكال، فقد علمت في هذه الأيام أن أحد أعداء عقيدة أهل السنة والجماعة من متعصبة الحنفية -قد رفع تقريرًا إلى بعض المراجع المسئولة في الدولة السعودية التي هو مدرس في بعض معاهدها؛ يحط فيه من قيمة هذا التخريج، وينسب إليّ ما لم يخطر لي على بال، فرأيت أن ألخص هنا مآخذه عليّ، لأعود بعد ذلك، فأكر عليها بالرد والنقض, ويمكن تلخيصها في خمسة أمور.
    الأول: قولي فيما عزاه المصنف للشيخين أو أحدهما: "صحيح" وقولي أحيانًا: "صحيح، أخرجه مسلم" أو "صحيح، متفق عليه", وأحيانًا لا أقول في كل ذلك "صحيح": فاستنتج المتعصب المشار إليه ما أفصح عنه بقوله:
    "ما لم يقل فيه ذلك يكون متوقفًا فيه تحت النظر والمراجعة له فيه حتى يأتي هو بحكمه، فجاء بشيء لم يسبقه إليه المتقدمون ولا المتأخرون!".
    (1/23)




    الثاني: قولي في بعض الأحاديث والآثار: "لا أعرفه", ويرد عليه بقوله: "فكان ماذا إذا عرفه غيره كالشارح أو غيره مثلاً"! وقال في أثر ابن مسعود "هلك من لم يكن له قلب يعرف به المعروف والمنكر" الذي قلت فيه: لا أعرفه: فقال في ذلك: "فهل المراد من هذا أنه لا يعرف المعروف من المنكر، أولا يعرف كلام عبد الله بن مسعود"!!.
    الثالث: أخذ عليّ قولي في حديث صحيح مستدركًا على الشارح عزوه إياه لـ"الصحيح": لكن لم يروه أحد من أهل "الصحيح" والمراد به البخاري أو مسلم.
    الرابع: قال: "استدرك بعض المصححين حديثًا نفاه "كذا الأصل" أن يكون موجودًا في كتب السنة التي اطلع عليها، وقال: لا أصل له باللفظ المذكور في شيء من كتب السنة التي وقفت عليها وأظنه وهمًا من المؤلف. فإذا به قد رواه الترمذي في سننه وابن جرير أيضًا كما قد نبهه إلى ذلك أحد المصححين في "المكتب الإسلامي" وأن الحديث بلفظه الذي نفاه جاء في "مشكاة المصابيح" برقم 234 فيها"!.
    الخامس: أخذ عليّ أيضًا قولي في حديث: "من عادى لي وليا..." : "رواه البخاري، وفي سنده ضعف، لكن له طرق لعله يتقوى بها، ولم يتيسر لي حتى الآن تتبعها وتحقيق الكلام عليها".
    هذه هي الأمور الهامة التي أخذها عليّ ذلك المتعصب، وثمة أمور أخرى لا تستحق الذكر ضربت لذلك الذكر عنها صفحًا.
    ولما كان كلامه قد ينطلي على البعض، لا سيما الذين لم يتح لهم الاطلاع على المقدمة الملحقة بالطبعة الثالثة، كان لا بد من أن أكشف النقاب عما فيه من البعد عن الحق والإنصاف، بل وتعمد الكذب والتزوير وكتم الحقيقة عن الذين رفع تقريره إليهم، والطعن في مخرج الكتاب بغير حق، ظلمات بعضها فوق بعض. فأقول مجيبًا على كل أمر من تلك الأمور الخمسة مراعيًا ترتيبها:
    (1/24)




    1- إن قولي فيما رواه الشيخان أو أحدهما: "صحيح" وكنت قدمت الجواب عنه في المقدمة الملحقة المشار إليها آنفًا وهو قولنا فيها:
    "رغبتنا في إيقاف القارئ بأقرب طريق على درجة الحديث بعبارة قصيرة صريحة..." واطرادًا لطريقتي في تخريج الأحاديث حسبما شرحته في مطلع هذه المقدمة, غاية ما في الأمر أنه لم يطرد لي ذلك في بعض الأحاديث للسبب الذي سبق بيانه فجاء هذا المتعصب فعلل ذلك بتعليل من عند نفسه إرواء منه لحقده وغيظه، فقال كما تقدم نقله عنه:
    "وما لم يقل فيه ذلك يكون متوقفًا فيه... إلخ", ثم أعاد هذا فقال: "ص4" عن تقريره متسائلا، مجيبًا نفسه بنفسه:
    "فهل الحكم لهذا الحديث بالصحة آت من حكمه هو له، أو من إخراج مسلم لهذا الحديث في صحيحه وحكمه له بالصحة, الجواب أن الصحة لهذا الحديث وآمثاله آتية من حكمه هو له بالصحة، وليس من حكم الإمام مسلم، بدليل أنه علق على غيره مما أخرجه مسلم بقوله "صحيح" وتارة يقول: "صحيح، متفق عليه".
    فأقول، وبالله أستعين:
    إن هذا الجواب الذي أجاب به نفسه لهو محض تخرص واختلاق؛ لأن كل من شم رائحة العلم بالحديث الشريف يعلم بداهة أن قول المحدث في حديث ما: "رواه الشيخان"، أو "البخاري أو مسلم" إنما يعني أنه صحيح, فإذا قال في بعض المرات: "صحيح، رواه الشيخان" أو "صحيح، رواه البخاري" أو "صحيح، رواه مسلم" أو نحوه فلا ينافي أنه صحيح, غاية ما في الأمر أن التعبير مختلف والمعنى متحد, فأي شيء في هذا الاختلاف في التعبير؟ وإنما أتي هذا المتعصب من جهله بهذا العلم، وضيق فكره وعطنه، إن سلم من سوء قصده، وفساد طويته، الذي يدل عليه بعض أقواله المتقدمة مما سيأتي التعليق عليه، ولفت النظر إليه، وإنما قلت: "من جهله"؛ لأني لا أستبعد على مثله أن يخفى عليه مثل
    (1/25)




    هذا التوجيه بين التعبرين؛ لأن الجمود على التقليد الذي ران على قلبه، لا يفسح له المجال أن يتفهم الحقائق الظاهرة لكل ذي لب وبصيرة، إلا أن يلقنها إياه شيخ مقلد مثله وهيهات! وظني به أنه يجهل أن قولي: "صحيح، رواه الشيخان" ونحو مما تقدم، قد سبقت إليه، وإلا لم يبادر إلى الإنكار وإلى هذا الافتراء الذي نسبه إليّ من أني إذا قلت: "رواه الشيخان" فأنا متوقف في صحته -زعم- ولما قال أيضًا ما سبق نقله عنه. "فجاء بشيء لم يسبقه إليه المتقدمون ولا المتأخرون"!
    وقد سبقني إلى ما ذكرت إمام كبير من أئمة الحديث وحفاظه ألا وهو شيخ الإسلام محيي السنة أبو محمد الحسين بن مسعود الفراء البغوي مؤلف الكتاب الجليل: "شرح السنة" الذي يقوم بطبعه المكتب الإسلامي لأول مرة1، فقد جرى فيه مؤلفه -رحمه الله تعالى- على مثل ما جريت أنا عليه في تخريج هذا الكتاب: "شرح الطحاوية"، فهو تارة يكتفي بعزو الحديث إلى الشيخين أو أحدهما، وتارة يضم إلى ذلك التصريح بالصحة، والاستعمال الأول، لا شبهة فيه عند صاحب التقرير الجائر، ولذلك فلا فائدة من تسويد الورقة بنقل الأمثلة عنه فيه, وإنما المستنكر عنده الاستعمال الآخر: الجمع بين التصريح بالصحة مع العزو إلى الشيخين أو أحدهما، فهذا الذي ينبغي ضرب الأمثلة له من الكتاب المذكور، لعل ذلك المتعصب يرتدع عن جهله وغيه.
    لقد رأيت للحافظ البغوي في المجلد الأول من كتابه المذكور أنواعًا من التعابير، أنقلها مع الإشارة إلى أحاديث كل نوع منها برقمها.
    الأول: "صحيح، متفق على صحته", يعني بين الشيخين.
    انظر الأحاديث "6، 68، 132"، وقد يقول:
    "صحيح، أخرجاه". رقم "154".
    __________
    1 وقد تم طبعه في 16 مجلدًا، منها المجلد الأخير مختصًّا بالفهارس، وهو بتحقيق الأستاذين شعيب الأرناؤوط وزهير الشاويش.
    (1/26)




    الثاني: "حديث صحيح، أخرجه محمد", يعني الإمام البخاري1.
    انظر الأحاديث: "41، 113، 171".
    الثالث: "هذا حديث صحيح"، يقوله في الأحاديث التي يرويها بسنده عن البخاري، وهذا بإسناده عن النبي -صلى الله عليه وسلم- وهي في "صحيحه".
    انظر الأحاديث: "12، 23، 34، 44, 57، 86، 94، 108، 116، 125، 141، 158، 203، 230".
    الرابع: "هذا حديث صحيح، أخرجه مسلم".
    وهذا النوع كثير جدا عنده فانظر الأحاديث: "2، 4، 8، 16، 17، 24، 36، 47، 50، 53، 56، 59، 62، 64، 67، 74، 78، 80، 81، 85، 91، 93، 101، 109، 123، 127، 139، 148، 151، 152، 157، 191، 201، 205، 211، 219، 231، 232, 236، 238".
    الخامس: ورأيته مرة قال: "هذا حديث حسن، أخرجه مسلم" فلم يصححه! راجع رقم "107".
    وظني أن عنده أمثلة أخرى من كل نوع من هذه الأنواع الخمسة ولا سيما الرابع منها، ولكني لا أطول الآن بقية الأجزاء، وفيما ذكرنا كفاية لمن أراد الله له الهداية.
    وبهذا البيان يتبين للقارئ الكريم بوضوح تام بطلان ما رماني به المتعصب الجائر في قوله السابق:
    "فجاء بشيء لم يسبقه إليه المتقدمون ولا المتأخرون"!
    وإن أراد به ما سبق أن نقلته عنه ما لم أقل فيه: "صحيح" مما أخرجه الشيخان
    __________
    1 ومثله قول الإمام الذهبي في حديث: "كان الله على العرش... " : "حديث صحيح، قد خرجه البخاري في مواضع". انظر كتابي "مختصر العلو" "ص98/ 40" وتعليقي عليه في هذا الموضع رقم "29", ونحو ذلك قال في حديث: "أين الله؟" كما سيأتي "ص287"، فهلا اقتنع أبو غدة أم "إنها...".
    (1/27)




    أو أحدهما: أني متوقف فيه تحت النظر والمراجعة! فهو باطل وزور، كما سبق بيانه في مطلع هذا الجواب، وأزيد هنا فأقول:
    إن الدليل الذي استدل به على هذا الباطل لو كان صحيحًا، لشمل معي الإمام البغوي، ومن قال مثل ذلك، فقد قدمت عنه الأمثلة الكثيرة في قوله: "صحيح، متفق عليه" ونحوه، مع أنه في أحاديث أخرى مما أخرجه الشيخان أو أحدهما لم يقل فيها: "صحيح" كما سبقت الإشارة إليه، فهل معنى ذلك عند هذا المتعصب الجائر: أن البغوي أيضًا متوقف في هذا النوع الذي لم يقل فيه: صحيح؟!
    ومما يزيد القارئ الكريم علمًا ببطلان ما اتهمني به المتعصب المشار إليه أن أذكره بأن الأحاديث التي عزاها الشارح -رحمه الله تعالى- أو عزوتها أنا إلى الشيخين أو أحدهما، ولم أقل فيها "صحيح" هي أكثر -باعتراف المتعصب في تقريره- من الأحاديث التي قلت فيها: "صحيح"، فلو كان ما رماني به حقًّا وصدقًا لكان مساويًا لقوله -لو قال- "إن أكثر الأحاديث المعزوة في الكتاب للصحيحين أو أحدهما هي مما توقف فيه الألباني وتحت نظره ومراجعته حتى يأتي هو بحكمه"! لو قال هذا أحد لبادر كل القراء الذين لهم اطلاع على شيء من كتبي وتخريجاتي إلى تكذيبه، وهذا المتعصب الجائر وإن لم يقل هذا القول الذي افترضته، فقد قال القول المساوي له والمؤدي إليه، فعليه وزره! بل إن هذا القول الذي رماني به يبلطه أيضًا ما كنت صرحت به في مقدمة الطبعة الثالثة: "إن الحديث إذا أخرجه الشيخان أو أحدهما، فقد جاوز القنطرة، ودخل في طريق الصحة والسلامة..." والمتعصب الجائر على علم بهذا يقينًا، فلئن جاز له أن ينسب إلى ما لم يخطر في بالي مطلقًا بنوع من الاجتهاد منه -إن كان أهلا له- قبل أن يطلع على هذا النص، فكيف جاز له ذلك بعد أن علم به, فالله تعالى يتولى جزاءه.
    2- إن قولي في بعض الأحاديث والآثار: "لا أعرفه" معناه معروف عند طلاب هذا العلم الشريف فضلا عن العالمين به: لا أعرف إسناده، فأحكم عليه بما يستحق من صحة أو ضعف، وبعض العلماء يعبر في مثل هذا بتعبير آخر، فيقول:
    (1/28)




    لم أجده1 أو لم أجد له أصلا وبعضهم يقول لا أصل له. وهذا كله معروف عند العلماء، وهذا التعبير الأخير منتقد عند بعض المحققين، لما فيه من الاطلاع الموهم أنه لا أصل له عند العلماء قاطبة، ومثل هذا الحكم صعب، فبالأولى التعابير التي قبله.
    فهل المتعصب الجائر على جهل بهذا، أم هو يتجاهل لغاية في نفسه, فإن كنت لا تدري.
    وغالب الظن أنه جمع المصيبتين الجهل والتجاهل معًا، أما الجهل فيدل عليه قوله المتقدم ذكره عنه: "فكان ماذا إذا عرف غيره كالشارح أو غيره مثلا".
    قلت: فظاهر هذه العبارة أنه أراد المتن، أي أن الشارح عرف المتن الذي لم أعرف أنا! وأنا إنما أعني كما جرى عليه من قبلي من المحدثين: لم أعرف إسناده، فما الفائدة من معرفة الشارح لهذا المتن, وكل أحد يعلم ذلك من كتابه، وإن كان يعني المتعصب الجائر أن الشارح عرف إسناده -وهذا بعيد جدا عن ظاهر كلامه- فمن أين له ذلك والشارح، لم يخرجه، ليمكننا الرجوع إلى مخرجه ولننظر في إسناده؟
    __________
    1 قلت: وهذا التعبير يكثر من استعماله أئمة الحديث في كتب "التخريجات"، أمثال الحافظ الزيلعي, والعراقي, والعسقلاني، وغيرهم، وقد وجدت العراقي قد قال: "لم أجده" في الجزء الأول من "تخريج الإحياء" في أكثر من عشرة أحاديث، وهذه صفحاتها من الطبعة التجارية: "92، 148، 150، 157، 159، 166، 170، 183، 187، 192، 299، 307".
    وقال في نحو هذا العدد من الأحاديث: "لم أجد له أصلا". "76، 81، 102، 135، 141، 177، 198، 200، 232، 240، 241، 317"، وقال مرة: "لم أجد له إسنادًا" "296".
    وتارة يقول: "قال ابن الصلاح: لم أجد له أصلا، وقال النووي: غير معروف" "ص137"، وهذا مثل قولي: "لا أعرفه"، فهل يفهم أحد من هذا التعبير، غير هذا المتعصب أن العراقي يعني به لم يجد متنه وهو يراه ماثلا أمامه، وحينئذ فأي فرق بين "لم أجده" و"غير معروف" و"لم أعرفه"؟!
    (1/29)




    وأما التجاهل فهو واضح من قوله: "فهل المراد من هذا أنه لا يعرف المعروف من المنكر"! فإن هذا لا علاقة له البتة بقولي في تخريج الخبر: "لا أعرفه". فما معنى تساؤله المذكور إلا لتجاهل المقصود للمراد، وصرف الكلام إلى ما ليس له علاقة بالبحث، ليروي بذلك غيظ قلبه، ويظهر للناس كمين حقده، وعظيم حسده، بسوء لفظه، حتى لا يدري ما يخرج من فمه. نسأل الله العافية.
    وبعد كتابة ما تقدم رجعت إلى كتاب "المصنوع في معرفة الموضوع" للشيخ العلامة ملا علي القاري، المطبوع حديثًا بتحقيق وتعليق صاحب التقرير الجائر، فوجدت فيه عديدًا من الأحاديث التي قال الحافظ السخاوي في كل واحد منها: "لا أعرفه" وهي برقم: "1، 2، 12، 16، 43، 83، 98، 158، 163، 186، 205، 282، 294، 309، 336، 381"، وذكر مثله عن الحافظ ابن حجر في الحديث "273"، وقال هو في الحديثين "297، 302": غير معروف.
    قلت: فهل معنى قولهم: "لا أعرفه"، أو "غير معروف" أنهم لا يعرفون المتن؟ طبعًا لا، لما سبق بيانه.
    وقد رأيت هذا المتعصب قال في تقدمته للكتاب "ص8" تحت عنوان "شذرات في بيان بعض عبارات المحدثين حول الأحاديث الموضوعة":
    "1- قولهم في الحديث: لا أصل له، أو لا أصل له بهذا اللفظ، أو ليس له أصل، أو لا يعرف له أصل، أو لم يوجد له أصل، أو لم يوجد، أو نحو هذه الألفاظ، يريدون أن الحديث المذكور ليس له إسناد ينقل به". ثم نقل عن ابن تيمية أن معنى قولهم: ليس له أصل، أو لا أصل له، معناه: ليس له إسناد.
    قلت: فأنت ترى أن المنفي في هذه الأقوال إنما هو الإسناد، وليس المتن، باعتراف المتعصب نفسه، فهو على علم به، فهذا يرجح أنه تجاهل هذه الحقيقة، حيث انتقدني على قولي في بعض الأحاديث: "لا أعرفه"، وعليه فقوله: "فكان ماذا إذا عرفه غيره كالشارح أو غيره مثلا"، يعني أنه عرف إسناده الشارح أو غيره، فنقول: هذه دعوى، والله عز وجل يقول: {قُلْ هَاتُوا بُرْهَانَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ} ، ورحم الله من قال:
    (1/30)




    والدعاوي ما لم تقيموا عليها ... بينات أبناؤها أدعياء
    أقول هذا دون أن يفوتني التنبيه على أنه من المحتمل أنه كان ناسيًا لقول ابن تيمية السابق لما انتقدني في تقريره, فإن الرجل على كثرة نقله عن كتب العلماء، فهو فيها كحاطب ليل؛ لأن في كثير من الأحيان ينقل عنهم ما لم يهضم معناه، فهو لذلك لا يستحضره عند الحاجة إليه، بل قد ينساه مطلقًا فلا يتخذه له منهجًا في منطلقه في هذا العلم، ولذلك تراه متناقضًا في تعليقاته أشد التناقض فيقر في بعضها ما كان انتقده سابقًا، أو العكس، ولست الآن في صدد شرح ذلك في هذه المقدمة، ولا هو يستحق ذلك، وإنما بين يدي الآن مثالان من تعليق "المصنوع"! لا أريد أن أفوت على نفسي فائدة التنبيه عليهما:
    الأول: قال بعد الفقرة السابقة مباشرة:
    "2- لا أعرف، أو لم أعرفه أو لم أقف عليه... أو... أو... ونحو هذه العبارات إذا صدر من أحد الحفاظ المعروفين، ولم يتعقبه أحد كفى للحكم على ذلك الحديث بالوضع"!
    كذا قال: وهو خطأ واضح، يدل على بعده عن هذا العلم، فإن هذه العبارات التي ساقها في هذه الفقرة هي في الدلالة على المراد منها كالعبارات التي ذكرها في الفقرة الأولى السابقة، فكما أن تلك معناها: ليس له إسناد، فكذلك هذه ولا فرق، وإذا كان كذلك، فكون الحديث لم يقف المخرج على إسناده، فليس معناه عنده أنه موضوع؛ لأن الحديث الموضوع، إما أن يكون وضعه من قبل إسناده، وذلك بأن يكون فيه كذاب أو وضاع، وهذا لا سبيل إليه إلا من إسناده، والفرض هنا أنه غير معروف، وإما أن يكون من قبل متنه، وذلك بأن يكون فيه ما يخالف القرآن أو السنة الصحيحة، أو غير ذلك مما هو مذكور في "مصطلح الحديث"، ومن المعلوم بداهة، أنه ليس كل حديث لا إسناد له؛ في متنه ما يدل على وضعه، بل لعل العكس هو الصواب، أعني أن غالبها ليس فيها ما يدل على وضعها، كما أشار إلى ذلك العلامة القارئ في الكتاب المذكور "ص137" وإن تعقبه المتعصب، فإن موضع الشاهد منه مسلم به اتفاقًا، وهو أن كثيرًا منها ليس عليها
    (1/31)




    أمارات الوضع، وهذا مما يدل عليه تعليق المتعصب نفسه هناك, فثبت بذلك خطؤه في قوله المتقدم أن قول أحد الحفاظ "لا أعرفه" أو نحوه كاف للحكم على الحديث بالوضع! ولو بالشرط الذي ذكره, وبالجملة فقولهم: لا أعرفه، أو لا أصل له، لا يساوي في اصطلاحهم قولهم: حديث موضوع. إلا إذا كان هناك قرينة في متنه تدل على وضعه، فيشيرون إلى ذلك بإضافة لفظة "باطل" كقول الحافظ العراقي في حديث الصلاة ليلة الجمعة بين المغرب والعشاء 12 ركعة، وحديث الصلاة ليلة الجمعة بعد العشاء وسنتها عشر ركعات "1/ 200 -"تخريج الإحياء" المطبعة التجارية" قال في كل منهما: "باطل لا أصل له" وقال مثله في حديث رواه الخضر عن النبي صلى الله عليه وسلم! "1/ 352". وكذلك قال في حديث رابع "1/ 353"، بينما لم يقل ذلك في عشرات الأحاديث الأخرى مما لا أصل له، فانظر الصفحات "92، 148، 150، 157، 159، 166، 170، 183، 187، 192، 299، 307 -ولفظه فيها: لم أجده" و"60، 156 بلفظ: لم أجده بهذا اللفظ" و"62، 76، 125، 237 بلفظ: لم أجده هكذا" و"72، 152، 169، 243، 260، 312، 320، 354 بلفظ: لم أقف له على أصل، ومرة: ليس له أصل، و"76، 81، 102، 135، 141، 177، 198، 200، 232، 240، 241، 296، 317، بلفظ، لم أجد له أصلا، ومرة: إسنادا".
    وكذلك وجدت في "المصنوع" خمسة أمثلة في أحاديثها: "باطل لا أصل له" فانظر "75، 248، 261، 379، 383"، وسائر الأحاديث التي لا أصل لها مما جاء فيه لم يقل فيها: "باطل"، كل ذلك إشارة إلى ما ذكرنا، وهذا النوع "باطل لا أصل له" مما فات على المتعصب ذكره في تلك الأنواع مع استيفائه إياها، وذلك دليلا أيضا على بعده عن التحقيق العلمي.
    المثال الآخر: جاء في "المصنوع" حديث رد الشمس على علي رضي الله عنه ليصلي العصر بعد أن غربت ولم يصل, فذكر المتعصب في التعليق عليه: جماعة من العلماء قالوا بأنه حديث موضوع، وآخرون ذهبوا إلى تصحيحه منهم شيخه الكوثري، فضل المتعصب بين هذين الحكمين المتناقضين، ولم يستطع -وهو الأمر الطبيعي الملازم له! أن يرجح أحدهما على الآخر، ولكنه حاول باديء الرأي أن
    (1/32)




    يرجح التصحيح بدون مرجح، وإنما تقليدا منه لشيخه الكوثري فقال: "ص215":
    "وقد جاءت كلمته رحمه الله تعالى على وجازتها ملخصة المسألة أحسن تلخيص، إذ قال: "ولا كلام في صحة الحديث من حيث الصناعة، لكن حكمه حكم أخبار الآحاد الصحيحة في المطالب العلمية", فأفاد بهذا الإيجاز البالغ أن الخبر على صحته لا ينهض في بابه وموضوعه؛ لأنه من المطالب العلمية التي تتوقف على اليقينيات وما قاربها, فلا بد على هذا من تأويل الخبر مع قولنا بصحته لمخالفته ما هو من الأمور العلمية، والله تعالى أعلم".
    هكذا قال هذا المسكين، ولم يدر أنه بهذه الفلسفة التي تلقاها من شيخه يجعله كما تقول العامة: "كنا تحت المطر، فصرنا تحت المزارب"؛ لأنه فتح على نفسه بابا للشباب الذين لا علم لهم بالسنة أن يردوا كل حديث صحيح ورد في الأمور التي ليست من الأحكام، وإنما هي في المعجزات أو بدء الخلق والجنة والنار، وبكلمة واحدة في الغيبيات التي تتوقف على اليقينيات بزعمه ويعني بذلك الأحاديث المتواترة، ثم تحفظ فقال: "أو ما قاربها" ويعني الأحاديث المشهورة التي رواها أكثر من اثنين, أما الحديث الذي تفرد به الثقة وهو صحيح عند أهل العلم فليس حجة في الغيبيات عنده فلا بد من تأويله بزعمه، وليت شعري كيف يؤول مثل هذا الحديث الذي يتحدث عن واقعة معينة؟ اللهم إلا بإنكار معناه وتعطيله حتى يتفق مع العقول المريضة والقلوب العليلة، تماما كما فعلوا في آيات الصفات وأحاديثها! ثم إن المتعصب المذكور يبدو أنه بعد أن كتب عن شيخه ما كتب وقف على كلام شيخ الإسلام ابن تيمية في هذا الحديث فألحقه بكلام شيخه قائلا:
    "على أن الذي يقرأ كلام الشيخ ابن تيمية يجزم بوضع الحديث"!
    هكذا قال بالحرف الواحد، فليتأمل القارئ كيف حكم في أول الأمر بصحة الحديث، ثم ختمه بهذه العبارة التي توهم أنه قد مال أخيرا إلى أن الحديث موضوع! والحقيقة أنه لضعفه في هذا العلم لا يستطيع أن يقطع فيه برأي، هذا إذا أحسنا الظن به، وإلا فمن غير المعقول أن يخالف شيخه الكوثري إلى رأي ابن تيمية الذي حكم عليه شيخه بأن أكبر بلية أصيب المسلمون بها إنما هو ابن تيمية! وإنما

      الوقت/التاريخ الآن هو 16/4/2024, 5:21 am