منتدي شباب إمياي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 
جــــــــــيل الصحابة Support


+2
وائل محمود الطوخى
bedomaster
6 مشترك

    جــــــــــيل الصحابة

    bedomaster
    bedomaster
    هيئة الإشراف
    هيئة الإشراف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1625
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    الهواية : جــــــــــيل الصحابة Swimmi10
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-18

    جــــــــــيل الصحابة Empty جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف bedomaster 24/1/2010, 6:34 pm


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


     


    اخواني في الله حفظكم الله وبارك فيكم


     


    مـــــا أروع مناجاة الخالق سبحانه في السر والعلن ...


     


    وما أروع ذكر الحبييب محمد " صلاة وسلاما ونورا وخيرا وبركة عيك يا حبيبي يا رسول الله "


     


    واذا ذكر الحبيب فما اروع من كان بصحبتهم الحبيب


     


    ما اروع الصحابة وسيرتهم العطرة


     


    ما اجمل ان نحتذي بهم وان نسير علي دربهم


     


    ان نتذكرهم بين الحين والاخر ...


     


    ان نلتمس طريقهم لنأخذ من حياتهم العبر ...


     


    فهم خير دليل لنا في حياتنا ..


     


    وكما قال رسولنا الكريم " اصحابي كالنجوم بأيهم اقتديتم اهتديتم "


     


    فما أجملها من صحبة لخير خلق الله سبحانه وتعالي ..


     


    في هذا الموضوع تعالوا بنا اخواني واخواتي في الله ان نتعرف علي الصحابة..


     


    ان نأخذ من حياتهم الدرس و العبرة لحياتنا ..


     


    وما اجمل الحبيب ورفقته ...


    وائل محمود الطوخى
    وائل محمود الطوخى
    عضو شرف
    عضو شرف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 91
    العمر : 43
    تاريخ التسجيل : 03/12/2009
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-10

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف وائل محمود الطوخى 26/1/2010, 9:40 pm

    السلام عليكم اخى بيدو حقيقة لقد احسنت قولا وصنعا فما احوجنا الى سيرة الصحابة وناخذ منهمالعبرة والعظة ونبراسا لحياتنا التى اظلمت من حولنا ومن اروع الكتب التى تكلمت عن الصحابة سير اعلام النبلاء حياة الصحابة اسد الغابة وغيرها
    bedomaster
    bedomaster
    هيئة الإشراف
    هيئة الإشراف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1625
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    الهواية : جــــــــــيل الصحابة Swimmi10
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-18

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف bedomaster 27/1/2010, 12:42 am

    جزاك الله خيرا يا شيخنا الفاضل ونتمني ان تشاركنا في هذا الموضوع

    وبارك الله فيك لامدادنا بمعلومات عن عظيم الكتب
    ابو انس
    ابو انس
    صاحب مكان
    صاحب مكان


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2689
    العمر : 57
    تاريخ التسجيل : 17/01/2010
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-10

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف ابو انس 28/1/2010, 3:22 pm

    صفات بعض الصحابة

    -الصحابي الذي دفع إليه الرسول صلى الله عليه وسلم رايته العظمى يوم تبوك: أبوبكر الصديق رضى الله عنه.-الصحابي الذي يفر الشيطان منه: هو عمر بن الخطاب رضى الله عنه. -الصحابي الذي تستحي منه الملائكة: عثمان بن عفان رضى الله عنه.
    - الصحابي الذي بايع عنه النبي صلى الله عليه وسلم: عثمان بن عفان رضى الله عنه.
    - الصحابي الذي قال فيه الرسول صلى الله عليه وسلم(لا يبغضه إلا منافق ولا يحبه إلا مؤمن) : علي بن أبي طالب رضى الله عنه.- صحابي مستجاب الدعوة: سعد بن أبي وقاص رضى الله عنه.
    - الصحابي الذي وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم بالجواد لله الخير لله الفياض: طلحة بن عبيد الله رضى الله عنه.- الصحابي الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم أنه رأه يدخل الجنة حبواً: عبدالرحمن بن عوف رضى الله عنه.
    -الصحابي الذي قال النبي صلى الله عليه وسلم فيه(يقدم عليكم الليلة رجل حكيم): عمرو بن العاص رضى الله عنه.- الصحابي الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم (تمشي وحدك وتموت وحدك وتبعث وحدك): أبو ذر الغفاري رضى الله عنه.
    -الصحابي الذي وصفه الرسول صلى الله عليه وسلم بأنه أمين هذه الأمة: هو أبو عبيدة بن الجراح رضى الله عنه-الصحابية التي بشرها الرسول صلى الله عليه وسلم بركوب البحر جهاداً في سبيل الله: أم حرام بنت ملحان رضى الله عنها
    -الصحابي الذي خاطبه الله عز وجل بعد وفاته: هو أبو جابر عبدالله الأنصاري رضى الله عنه-الصحابي الذي وطأ الجنة بعرجته: هو عمرو بن الجموح رضى الله عنه.- الصحابي الذي كان يسمى المنحور: أبو رهم كلثوم بن الحصين الغفاري رضى الله عنه.- الصحابي الذي لم يركع لله ركعة واحدة ولم يسجد لله سجدة واحدة ودخل الجنة: الاصيرم عمرو بن ثابت رضى الله عنه
    -الصحابي الذي أصلح الله به بين فئتين من المسلمين:هو الحسن بن علي رضى الله عنه
    -الصحابي الذي سمع الرسول صلى الله عليه وسلم دف نعليه بالجنة: هو بلال بن رباح رضى الله عنه.
    -امرأة كفنها الرسول صلى الله عليه وسلم بقميصه: فاطمة بنت أسد رضى الله عنها
    -الصحابية التي أنزل الله عز وجل فيها قوله تعالى (وامرأة مؤمنة إن وهبت نفسها للنبي أن أراد النبي يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين):أم شريك غزية بنت جابر بن حكيم الدوسية رضى الله عنها
    -زوجة الخليفتين وصاحبة الهجرتين ومصلية القبلتين وزوجة الشهيدين: أسماء بنت عميس رضى الله عنها. -الصحابي الذي جمع له النبي صلى الله عليه وسلم أباه وأمه فقال له(أرم فداك أبي وأمي: سعد بن أبي وقاص رضى الله عنه.
    - الصحابي الذي نبغ في الحلال والحرام: معاذ بن جبل رضى الله عنه.- الصحابيان اللذان اسند إليهما خليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم شرف جمع القرآن الكريم: زيد بن ثابت وسالم مولى أبي حذيفة رضى الله عنهما.
    -الصحابة الذين تولوا شرف نسخ القرآن الكريم إلى عدة نسخ في زمن الخليفة عثمان بن عفان رضى الله عنه: زيد بن ثابت وعبدالله بن الزبير وسعيد بن العاص وعبدالرحمن بن الحارث بن هشام رضى الله عنهم.- الصحابي كاتب الوحي للنبي صلى الله عليه وسلم: زيد بن ثابت رضى الله عنه.
    -الصحابية التي قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم هي أمي بعد أمي: أم أيمن بركة.-الصحابي الذي قال له الرسول صلى الله عليه وسلم(ألا ترضى أن تعيش حميداً وتقتل شهيداً وتدخل الجنة):ثابت بن قيس.-الصحابي الذي تستحي منه الملائكة: عثمان بن عفان رضى الله عنه.
    - صاحب سر النبي صلى الله عليه وسلم: حذيفة بن اليمان رضى الله عنه.- خطيب الرسول صلى الله عليه وسلم: ثابت بن قيس رضى الله عنه.
    - حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم: الزبير بن العوام رضى الله عنه.- صاحب نعلي النبي صلى الله عليه وسلم: عبدالله بن مسعود رضى الله عنه.- أمين هذه الأمة: أبو عبيدة بن الجراح رضى الله عنه.- الصحابي الذي دعا له الرسول صلى الله عليه وسلم بطول العمر وسعة الرزق: انس بن مالك رضى الله عنه.- الصحابي الذي قال عنه الرسول صلى الله عليه وسلم (اللهم أني أحبه فأحبه):الحسن بن علي رضى الله عنه.-الصحابي الذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم(آخر شربة تشربها من الدنيا شربة لبن): عمار بن ياسر رضى الله عنه .
    - الصحابي الذي قال له الرسول صلى الله عليه وسلم(لقد حكمت فيهم بحكم الله من فوق سبع سموات): سعد بن معاذ رضى الله عنه.- الصحابي الذي أهتز عرش الرحمن لموته: سعد بن معاذ رضى الله عنه.
    - الصحابي الذي قال له الرسول صلى الله عليه وسلم(لو قلت بسم الله لرفعتك الملائكة والناس ينظرون): طلحة بن عبيد الله رضى الله عنه.
    - أصغر قائد قاد جيش إسلامي كبير: أسامة بن زيد رضى الله عنه.

    أخوكم حسانين دحروج
    bedomaster
    bedomaster
    هيئة الإشراف
    هيئة الإشراف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1625
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    الهواية : جــــــــــيل الصحابة Swimmi10
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-18

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف bedomaster 28/1/2010, 5:43 pm

    أشكرك استاذ حسانين علي اضافتك الرائعة ولكن
    عذرا اتمني ان نتحدث عن الصحابة كل علي حده
    ولم اكن اريد ذكر الصفات العامة عن الصحابة في تعليق
    اكثر من ان يتم سرد حياتهم لتكون لنا عبرة نعتبر بها
    اشكر حضرتك وليكن موضوع صفات الصحابة في موضوع مستقل بذاته
    وجزاكـــــــــــــــــم الله خيرا
    ابو انس
    ابو انس
    صاحب مكان
    صاحب مكان


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2689
    العمر : 57
    تاريخ التسجيل : 17/01/2010
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-10

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف ابو انس 30/1/2010, 6:35 pm

    اصحاب النبى صلى الله عليه وسلم


    Cool، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وسلم تسليمًا كثيرًا، وبعد
    فإن الصحابة رضوان الله عليهم هم نَقَلة الدين، وحُرَّاس الشريعة، ثبتت بهم حجةُ الله تعالى على المسلمين، وهم خير القرون، وخير أمة أُخرجت للناس؛ ثبتت عدالتهم جميعًا بثناء الله عز وجل عليهم، وثناء رسوله ، ولا أعدل ممن ارتضاه الله لصحبة نبيه ونصرته، ولا تزكية أفضل من ذلك، ولا تعديل أكمل منه؛ قال الله تعالى ذكره مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ وَالَّذِينَ مَعَهُ أَشِدَّاءُ عَلَى الْكُفَّارِ رُحَمَاءُ بَيْنَهُمْ تَرَاهُمْ رُكَّعًا سُجَّدًا يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا سِيمَاهُمْ فِي وُجُوهِهِمْ مِنْ أَثَرِ السُّجُود الفتح.
    وعَنْ عَبْدِ اللَّهِ بنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنه قَالَ «إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ اطَّلَعَ فِي قُلُوبِ الْعِبَادِ؛ فَوَجَدَ قَلْبَ مُحَمَّدٍ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَيْرَ قُلُوبِ الْعِبَادِ، فَاصْطَفَاهُ لِنَفْسِهِ، وَخَصَّهُ، أَوْ قَالَ بَعَثَهُ بِرِسَالَتِهِ، ثُمَّ اطَّلَعَ فِي قُلُوبِ الْعِبَادِ بَعْدَ قَلْبِهِ فَوَجَدَ قُلُوبَ أَصْحَابِهِ خَيْرَ قُلُوبِ الْعِبَادِ، فَجَعَلَهُمْ وُزَرَاءَ نَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقَاتِلُونَ عَلَى دِينِهِ» الطبراني في الكبير ، وحسنه الألباني في شرح الطحاوية.
    فالصحابة آمنوا بالنبي حين كفر الناس، وصدقوه حين كذبه الناس، وعزروه، ونصروه، وآووه، وواسوه بأموالهم وأنفسهم، وقاتلوا غيرهم على كفرهم؛ حتى أدخلوهم في الإسلام ، فهم أقوام باعوا أنفسهم لله ورسوله، تركوا أوطانهم وأموالهم وأولادهم؛ ليهاجروا إلى رسول الله ، وقاتلوا معه حتى افتدوه بأنفسهم، وأحبوه حبًّا ملك عليهم شغاف قلوبهم؛ فبذلوا لأجله الغالي والنفيس، حتى كانوا يقتتلون على فضل وضوئه البخاري.
    فأصحاب محمد هم أفضل أصحابٍ لأفضل نبيٍّ، وخاصة الخلفاء الأربعة الراشدين المهديين، ومن بعدهم بقية العشرة، ثم أصحاب بيعة الرضوان، ثم بقية الآل والأصحاب رضي الله عنهم أجمعين.
    قال الله تعالى: "وَالسَّابِقُونَ الأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ" التوبة.
    قال ابن كثير رحمه الله «أخبر الله العظيم أنه قد رضي عن السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان، فيا ويل من أبغضهم أو سَبَّهم أو أبغض أو سبَّ بعضهم» تفسير ابن كثير.
    وقال الله تبارك وتعالى عن المهاجرين: "لِلْفُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأَمْوَالِهِمْ يَبْتَغُونَ فَضْلاً مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانًا وَيَنْصُرُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ" الحشر.
    وقال سبحانه وتعالى عن الأنصار:"وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِنْ قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَى أَنْفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ" الحشر
    وقال عن الذين جاءوا من بعدهم من المؤمنين وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ" الحشر
    والصحابة صفوة خلق الله تعالى بعد النبيين عليهم الصلاة والسلام فعن ابن عباس رضي الله عنهما في قول الله عز وجل: "قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى" النمل ، قال أصحاب محمد رواه الطبري ، والقرطبي وانظر الاستيعاب ، وبذلك فسرها سفيان الثوري، انظر الحلية لأبي نعيم ، وابن عساكر
    وقال سفيان في قوله عز وجل: "الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ" الرعد ، قال هم أصحاب محمد رواه سعيد بن منصور
    وقال قتادة في قوله تعالى: "يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِه" البقرة هم أصحاب محمد آمنوا بكتاب الله، وعملوا بما فيه فتح الباري
    وفضائلهم في السُّنّة أكثر من أن تُحصى، لكن أشير لبعضها، فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ «لاَ تَسُبُّوا أَصْحَابِي، لاَ تَسُبُّوا أَصْحَابِي، فَوَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلاَ نَصِيفَهُ» رواه البخاري ، ومسلم واللفظ له
    وسبب تفضيل نفقتهم أنها كانت في وقت الضرورة، وضيق الحال، بخلاف غيرهم؛ ولأن إنفاقهم كان في نصرته ، وحمايته، وذلك معدوم بعده، وكذا جهادهم وسائر طاعتهم
    وقال تبارك وتعالى : "لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ أُولَئِكَ أَعْظَمُ دَرَجَةً" الحديد ، وهذا كله مع ما كان فيهم في أنفسهم من الشفقة، والتودد، والخشوع، والتواضع، والإيثار، والجهاد في الله حق جهاده، وفضيلة الصحبة ولو لحظة لا يوازيها عمل، ولا تُنال درجتها بشيء، والفضائل لا تُؤخذ بقياسٍ، فذلك فضل الله يؤتيه من يشاء اهـ شرح مسلم للنووي ، وشرح سنن ابن ماجه ، وتحفة الأحوذي.
    ومعنى الحديث «لا ينال أحدكم بإنفاق مثل أُحُد ذهبًا من الفضل والأجر ما ينال أحدهم بإنفاق مُدّ طعام أو نصيفه، وسبب التفاوت ما يقارن الأفضل من مزيد الإخلاص، وصدق النية مع ما كانوا عليه من القلة، وكثرة الحاجة والضرورة» اهـ فتح الباري
    وقيل «السبب فيه أن تلك النفقة أثمرت في فتح الإسلام، وإعلاء كلمة الله ما لم يثمر غيرها، وكذلك الجهاد بالنفوس لا يصل المتأخرون فيه إلى فضل المتقدمين؛ لقلة عدد المتقدمين، وقلة أنصارهم، فكان جهادهم أفضل؛ ولأن بذل النفس مع النصرة، ورجاء الحياة ليس كبذلها مع عدمها» ا هـ تحفة الأحوذي.
    ومما جاء في فضلهم رضي الله عنهم حديث ابن مسعود رضي الله عنه عن النبي قال «خير الناس قرني، ثم الذين يلونهم، ثم الذين يلونهم» رواه البخاري ، ومسلم
    «وإنما صار أول هذه الأمة خير القرون؛ لأنهم آمنوا به حين كفر الناس، وصدقوه حين كذبه الناس، وعزروه، ونصروه، وآووه، وواسوه بأموالهم وأنفسهم، وقاتلوا غيرهم على كفرهم حتى أدخلوهم في الإسلام» ا هـ التمهيد ، فيض القدير
    ومما جاء في فضلهم ما رواه أبو بردة رضي الله عنه قال قال رسول الله «النُّجُومُ أَمَنَةٌ لِلسَّمَاءِ؛ فَإِذَا ذَهَبَتِ النُّجُومُ أَتَى السَّمَاءَ مَا تُوعَدُ، وَأَنَا أَمَنَةٌ لأَصْحَابِي؛ فَإِذَا ذَهَبْتُ أَتَى أَصْحَابِي مَا يُوعَدُونَ، وَأَصْحَابِي أَمَنَةٌ لأُمَّتِي؛ فَإِذَا ذَهَبَ أَصْحَابِي أَتَى أُمَّتِي مَا يُوعَدُونَ» مسلم.
    وفي الحديث إشارة إلى الفتن الحادثة بعد انقراض عصر الصحابة؛ من طمس السنن، وظهور البدع، وفشو الفجور في أقطار الأرض تحفة الأحوذي ، فيض القدير.
    أما ما حصل بين الصحابة من الاختلاف والاقتتال فيجب علينا الكفّ عنه، مع اعتقاد أنهم أفضل الأمة، كما يجب علينا محبتهم والترضي عنهم، وعلى هذا تتابعت كلمة أهل السنة والجماعة.
    فقد سُئل عمر بن عبد العزيز رحمه الله عن علي وعثمان والجمل وصفين وما كان بينهم؟ فقال «تلك دماء كفَّ الله يدي عنها، وأنا أكره أن أغمس لساني فيها» الطبقات الكبرى.
    وسأل رجلٌ الإمام أحمد بن حنبل عما جرى بين علي ومعاوية؟ فأعرض عنه، فقيل له يا أبا عبد الله، هو رجل من بني هاشم، فأقبل عليه فقال: اقرأ تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَلَكُمْ مَا كَسَبْتُمْ وَلا تُسْأَلونَ عَمَّا كَانُوا يَعْمَلُونَ مناقب الإمام أحمد، لابن الجوزي ص .
    وقال الإمام أحمد أيضًا بعد أن قيل له ما تقول فيما كان بين علي ومعاوية؟ قال «ما أقول فيهم إلا الحسنى» مناقب الإمام أحمد، لابن الجوزي ص.
    وقال الميموني قال لي أحمد بن حنبل يا أبا الحسن، إذا رأيت رجلاً يذكر أحدًا من الصحابة بسوء فاتهمه على الإسلام
    وقال الفضل بن زياد سمعت أبا عبد الله يُسأَل عن رجل تنقَّص معاويةَ وعمرو بن العاص، أيُقَال له رافضيّ؟ فقال إنه لم يجترئ عليهما إلا وله خبيئة سوء، ما انتقص أحدٌ أحدًا من الصحابة إلا وله داخلة سوء انتهى البداية والنهاية.
    وقال أبو زرعة الرازي: «إذا رأيت الرجل ينتقص أحدًا من أصحاب رسول الله فاعلم أنه زنديق؛ وذلك أن الرسول عندنا حق، والقرآن حق، وإنما أدَّى إلينا هذا القرآنَ والسننَ أصحابُ رسول الله ، وإنما يريدون أن يجرحوا شهودنا؛ ليبطلوا الكتاب والسنة، والجرح بهم أولى، وهم زنادقة» انتهى الكفاية في علم الرواية ص
    وقال القرطبي «لا يجوز أن يُنسَب إلى أحد من الصحابة خطأ مقطوع به؛ إذ كانوا كلهم اجتهدوا فيما فعلوه، وأرادوا الله عز وجل، وهم كلهم لنا أئمة، وقد تعبدنا بالكفّ عما شجر بينهم، وألا نذكرهم إلا بأحسن الذكر؛ لحرمة الصحبة، ولنهي النبي عن سبّهم، وأن الله غفر لهم، وأخبر بالرضا عنهم» انتهى تفسير القرطبي.
    وقال ابن أبي زيد القيرواني وهو بصدد عرضه لما يجب أن يعتقده المسلم في أصحاب رسول الله ، وما ينبغي أن يُذكَروا به قال «وأن لا يُذكر أحد من صحابة الرسول إلا بأحسن ذِكْر، والإمساك عما شجر بينهم، وأنهم أحق الناس أن يُلتمس لهم أحسن المخارج، ويُظن بهم أحسن المذاهب» انتهى عقيدة أهل السنة والجماعة في الصحابة الكرام.
    وقال أبو عبد الله بن بطة رحمه الله أثناء عرضه لعقيدة أهل السنة والجماعة «ومن بعد ذلك نكفّ عما شجر بين أصحاب رسول الله ؛ فقد شهدوا المشاهد معه، وسبقوا الناس بالفضل، فقد غفر الله لهم، وأمرك بالاستغفار لهم، والتقرب إليه بمحبتهم، وفرض ذلك على لسان نبيه، وهو يعلم ما سيكون منهم وأنهم سيقتتلون، وإنما فضلوا على سائر الخلق؛ لأن الخطأ والعمد قد وُضع عنهم، وكل ما شجر بينهم مغفور لهم» كتاب الشرح والإبانة على أصول السنة والديانة ص .
    وقال أبو عثمان الصابوني وهو بصدد عرض عقيدة السلف وأصحاب الحديث
    «ويرون الكفّ عما شجر بين أصحاب رسول الله ، وتطهير الألسنة عن ذكر ما يتضمن عيبًا ونقصًا فيهم، ويرون الترحم على جميعهم والموالاة لكافتهم» عقيدة السلف وأصحاب الحديث ضمن مجموعة الرسائل المنيرية
    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية «من أصول أهل السنة والجماعة سلامة قلوبهم وألسنتهم لأصحاب رسول الله ، كما وصفهم الله به في قوله تعالى: "وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا لِلَّذِينَ آَمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ" الحشر
    وطاعة النبي في قوله «لا تَسُبُّوا أَصْحَابِي، لا تَسُبُّوا أَصْحَابِي، فَوَ الَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ أَحَدَكُمْ أَنْفَقَ مِثْلَ أُحُدٍ ذَهَبًا مَا أَدْرَكَ مُدَّ أَحَدِهِمْ وَلا نَصِيفَهُ» البخاري ، ومسلم واللفظ له
    وللحديث بقية إن شاء الله وقدر، وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم.
    أخوكم حسانين دحروج
    engineer
    engineer
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 925
    العمر : 45
    تاريخ التسجيل : 06/09/2009
    المهنة : جــــــــــيل الصحابة Engine10
    البلد : جــــــــــيل الصحابة 3dflag23
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-10

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف engineer 30/1/2010, 10:09 pm

    إن Cool تعالى نحمده ونستغفره ، أما بعد
    فجزاكم الله خيرا على المعلومات القيمة ولكن لى تعليق عما كتبه أخونا حسانين عن سيدنا عبد الرحمن بن عوف رضى الله عنه فى أنه يدخل الجنة حبوا وأن هذا ورد على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    هذا بالفعل حديث ورد فى بعض الروايات والتى وقفت عليها هى الرواية التى أوردها الإمام العلامة الذهبى المحدث فى كتابه (سير أعلام النبلاء) ج1 ص 76 حيث قال فى ترجمته لعبد الرحمن بن عوف:[روى العقدي عن عبد الله بن جعفر، عن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن، عن أبيه، عن المسور بن مخرمة، أخبرنا أبو الحسين علي بن محمد، وجماعة، قالوا: أنبأنا عبد الله بن عمر، أنبأنا أبو الوقت، أنبأنا أبو الحسن الداوودي، أنبأنا أبو محمد بن حموية، أنبأنا إبراهيم بن خزيم، حدثناعبد بن حميد ، أنبأنا يحيى بن إسحاق، حدثنا عمارة بن زاذان، عن ثابت، عن أنس أن عبد الرحمن بن عوف لما هاجر رسول الله، صلى الله عليه وسلم، آخى بينه وبين عثمان، كذا هذا، فقال: إن لي حائطين، فاختر أيهما شئت.قال: بل دلني على السوق، إلى أن قال: فكثر ماله، حتى قدمت له سبع مئة راحلة تحمل البر والدقيق والطعام، فلما دخلت سمع لاهل المدينة رجة، فبلغ عائشة فقالت: سمعت رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يقول: " عبد الرحمن لا يدخل الجنة إلا حبوا "، فلما بلغه قال: يا أمه ! إني أشهدك أنها بأحمالها وأحلاسها في سبيل الله .
    أخرجه أحمد في " مسنده " عن عبد الصمد بن حسان، عن عمارة وقال حديث منكر.
    قلت: وفي لفظ أحمد: فقالت سمعت رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يقول: " قد رأيت عبد الرحمن يدخل الجنة حبوا "، فقال: إن استطعت لادخلنها قائما.فجعلها بأقتابها وأحمالها في سبيل الله. ] أ.هـ
    وإنظر الى تعليق العلامة المحقق شعيب الأرناؤوط على الحديث المذكور هذا حيث قال فى الحاشية :[ إسناده ضعيف لضعف عمارة بن زاذان.وأخرجه أحمد 6 / 115 والطبراني (264)، وابن سعد 3 / 1 / 93، وصاحب الحلية 1 / 98.]
    والاحلاس: جمع حلس.وهو الكساء الذي يلي ظهر البعير تحت القتب.
    وللمزيد من الإيضاح يمكن البحث عن الحديث فى الكتب المتخصصة ثم مطالعة طرق ورواة الحديث للوقوف على رواياته المختلفة وبالتالى معرفة علة الحديث .
    ومن البديهى أن نستغرب الحديث لأن عبد الرحمن بن عوف ليس رجلا عاديا بل هو من السابقين الأولين الى الإسلام ومن السته أصحاب الشورى ومن أهل بدر الكبرى ومن أصحاب بيعة الرضوان وطبعا وقبل ذلك هو من العشرة المبشرين بالجنة
    هل من المعقول أن يدخل الجنة حبوا مثل هذا الجبل ؟؟!!!
    فأين من هم أقل منه فى المنزلة من الشهداء والصالحين ؟؟
    أسأل الله تعالى أن يغفر لنا ذنوبنا وإسرارنا فى أمرنا وأن يلحقنا بصحابة نبينا فى أعلى جنات النعيم.

    bedomaster
    bedomaster
    هيئة الإشراف
    هيئة الإشراف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1625
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    الهواية : جــــــــــيل الصحابة Swimmi10
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-18

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف bedomaster 30/1/2010, 10:23 pm

    اللهــــــــم امين وجزاك الله خيرا يا بشمهندس علي كلماتك الرائعة

    فسبحـــــان الله فكيف ان سيدنا عبدالرحمن بن عوف بهذه المنزلة سيدخل الجنة ..؟؟

    اذا ماذا سيفعل باقي امة سيدنا محمد كي يدخلوا الجنة ..؟؟

    جزاكم الله خيرا لما وضحته وبارك الله فيك
    engineer
    engineer
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 925
    العمر : 45
    تاريخ التسجيل : 06/09/2009
    المهنة : جــــــــــيل الصحابة Engine10
    البلد : جــــــــــيل الصحابة 3dflag23
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-10

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف engineer 30/1/2010, 10:32 pm

    وجزاك يا أخ عبد الرحمن وبارك الله فيك ورزقك علما نافعا
    bedomaster
    bedomaster
    هيئة الإشراف
    هيئة الإشراف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1625
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    الهواية : جــــــــــيل الصحابة Swimmi10
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-18

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف bedomaster 4/2/2010, 1:49 pm

    مع فارس من فرسان الصحابة
    وأسد من اصحاب الرسول
    انه الصحابي الجليل

    (( حذيـــفة بن اليمان ))

    حذيفة بن اليَمان بن جابر العبسي وكنيته أبا عبد الله وكان صاحب سر رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، جاء حذيفة هو وأخـوه ووالدهمـا الى رسـول الله واعتنقوا الإسلام ولقد نما -رضي الله عنه- في ظل هذا الديـن، وكانت له موهبـة في قراءة الوجوه و السرائر، فعاش مفتوح البصر والبصيرة على مآتي الفتن ومسالك الشرور ليتقيها، فقد جاء الى الرسول يسأله: (يا رسول الله ان لي لسانا ذربا على أهلي وأخشى أن يدخلني النار)... فقال له النبي: (فأين أنت من الاستغفار ؟؟... اني لأستغفر الله في اليوم مائة مرة)... هذا هو حذيفة -رضي الله عنه

    مواقفه يوم احد

    لقد كان في ايمانه -رضي الله عنه- وولائه قويا، فها هو يرى والده يقتل خطأ يوم أحدبأيدي مسلمة، فقد رأى السيوف تنوشه فصاح بضاربيه: (أبي، أبي، انه أبي !!)... ولكن أمر الله قد نفذ، وحين علم المسلمون تولاهم الحزن والوجوم، لكنه نظر اليهم اشفاقا وقال: (يغفر الله لكم، وهو أرحم الراحمين).
    ثم انطلق بسيفه يؤدي واجبه في المعركة الدائرة... وبعد انتهاء المعركة علم الرسول -صلى الله عليه وسلم- بذلك، فأمر بالدية عن والد حذيفة (حسيل بن جابر) ولكن تصدق بها حذيفة على المسلمين، فزداد الرسول له حبا وتقديرا.

    موقفه يوم غزوة الخندق

    عندما دب الفشل في صفوف المشركين وحلفائهم واختلف أمرهم وفرق الله جماعتهم، دعا الرسول -صلى الله عليه وسلم- حذيفة بن اليمان، وكان الطقس باردا والقوم يعانون من الخوف والجوع، وقال له: (يا حذيفة، اذهب فادخل في القوم فانظر ماذا يصنعون، ولا تحدثن شيئا حتى تأتينا!)... فذهب ودخل في القوم، والريح وجنود الله تفعل بهم ما تفعل لا تقر لهم قدرا ولا نارا ولا بناء.
    فقام أبو سفيان فقال: (يا معشر قريش، لينظر امرؤ من جليسه؟)... قال حذيفة: (فأخذت بيد الرجل الذي كان الى جنبي فقلت: من أنت؟.. قال: فلان بن فلان)... فأمن نفسه في المعسكر، ثم قال أبو سفيان: (يا معشر قريش، انكم والله ما أصبحتم بدار مقام، لقد هلك الكراع والخف، وأخلفتنا بنوقريظة، وبلغنا عنهم الذي نكره، ولقينا من شدة الريح ما ترون، ما تطمئن لنا قدر، ولا تقوم لنا نار، ولا يستمسك لنا بناء، فارتحلوا فاني مرتحل).
    ثم نهض فوق جمله، وبدأ المسير، يقول حذيفة: (لولا عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الي الا تحدث شيئا حتى تأتيني، لقتلته بسهم)... وعاد حذيفة الى الرسول الكريم حاملا له البشرى.

    خـــوفه من الشر

    كان حذيفة -رضي الله عنه- يرى أن الخير واضح في الحياة، ولكن الشر هو المخفي، لذا فهو يقول: كان الناس يسألون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن الخير، وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني.
    قلت: (يا رسول الله، انا كنا في جاهلية وشر، فجاءنا الله بهذا الخير، فهل بعد هذا الخير من شر؟)... قال: (نعم).
    قلت: (فهل من بعد هذا الشر من خير؟)... قال: (نعم، وفيه دخن).
    قلت: (وما دخنه؟)... قال: (قوم يستنون بغير سنتي، ويهتدون بغير هديي، تعرف منهم وتنكر).
    قلت: (وهل بعد ذلك الخير من شر؟)... قال: (نعم، دعاة على أبواب جهنم، من أجابهم اليها قذفوه فيها).
    قلت: (يا رسول الله، فما تأمرني ان أدركني ذلك؟)... قال: (تلزم جماعة المسلمين وامامهم).

    قلت: (فان لم يكن لهم جماعة ولا امام؟)... قال: (تعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك).


    اخر كلمات الرسول الي حذيفة

    عن حذيفة قال: (أتيتُ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في مرضه الذي توفاه الله فيه، فقلت: (يا رسول الله، كيف أصبحت بأبي أنت وأمي ؟!)... فردَّ عليّ بما شاء الله ثم قال: (يا حذيفة أدْنُ منّي).
    فدنوتُ من تلقاء وجههِ، قال: (يا حُذيفة إنّه من ختم الله به بصومِ يومٍ، أرادَ به الله تعالى أدْخَلَهُ الله الجنة، ومن أطعم جائعاً أراد به الله، أدخله الله الجنة، ومن كسا عارياً أراد به الله، أدخله الله الجنة)... قلتُ: (يا رسول الله، أسرّ هذا الحديث أم أعلنه)... قال: (بلْ أعلنْهُ)... فهذا آخر شئٍ سمعته من رسول الله -صلى الله عليه وسلم)

    اختياره للكوفه

    أنزل مناخ المدائن بالعرب المسلمين أذى بليغا، فكتب عمر لسعد بن أبي وقاص كي يغادرها فورا بعد أن يجد مكانا ملائما للمسلمين، فوكل أمر اختيار المكان لحذيفة بن اليمان ومعه سلمان بن زياد، فلما بلغا أرض الكوفة وكانت حصباء جرداء مرملة، قال حذيفة لصاحبه: (هنا المنزل ان شاء الله)وهكذا خططت الكوفة وتحولت الى مدينة عامرة، وشفي سقيم المسلمين وقوي ضعيفهم

    فضل حذيفة

    قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (ما من نبي قبلي إلا قد أعطيَ سبعة نُجباء رفقاء، وأعطيتُ أنا أربعة عشر: سبعة من قريش: عليّ والحسن والحسين وحمزة وجعفر، وأبو بكر وعمر، وسبعة من المهاجرين: عبد الله ابن مسعود، وسلمان وأبو ذر وحذيفة وعمار والمقداد وبلال)... رضوان الله عليهم.
    قيل لرسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (استخلفتَ)... فقال: (إنّي إنْ استخْلِفُ عليكم فعصيتم خليفتي عُذّبتُم، ولكم ما حدّثكم به حُذيفة فصدِّقوه، وما أقرأكم عبد الله بن مسعود فاقْرَؤُوه).
    قال عمر بن الخطاب لأصحابه: (تمنّوا)... فتمنّوا ملءَ البيتِ الذي كانوا فيه مالاً وجواهر يُنفقونها في سبيل الله، فقال عمر: (لكني أتمنى رجالاً مثل أبي عبيدة ومعاذ بن جبل وحذيفة بن اليمان، فأستعملهم في طاعة الله عزّ وجلّ)... ثم بعث بمال إلى أبي عبيدة وقال: (انظر ما يصنع)... فقسَمَهُ، ثم بعث بمالٍ إلى حذيفة وقال: (انظر ما يصنع)... فقَسَمه، فقال عمر: (قد قُلتُ لكم).

    من أقوله

    لحذيفة بن اليمان أقوالاً بليغة كثيرة، فقد كان واسع الذكاء والخبرة، وكان يقول للمسلمين: (ليس خياركم الذين يتركون الدنيا للآخرة، ولا الذين يتركون الآخرة للدنيا، ولكن الذين يأخذون من هذه ومن هذه).
    يقول حذيفة: (أنا أعلم النّاس بكل فتنة هي كائنة فيما بيني وبين الساعة، وما بي أن يكون رسول الله -صلى الله عليه وسلم- اسرَّ إليَّ شيئاً لم يحدِّث به غيري، وكان ذكر الفتنَ في مجلس أنا فيه، فذكر ثلاثاً لا يذَرْنّ شيئاً، فما بقي من أهل ذلك المجلس غيري).
    كان -رضي الله عنه- يقول: إن الله تعالى بعث محمدا -صلى الله عليه وسلم-فدعا الناس من الضلالة إلى الهدى، ومن الكفر إلى الإيمان، فاستجاب له من استجاب، فحيى بالحق من كان ميتا، ومات بالباطل من كان حيا.
    ثم ذهبت النبوة وجاءت الخلافة على منهاجها، ثم يكون ملكا عضوضا، فمن الناس من ينكر بقلبه ويده ولسانه، أولئك استجابوا للحق، ومنهم من ينكر بقلبه ولسانه، كافا يده، فهذا ترك شعبة من الحق، ومنهم من ينكر بقلبه، كافا يده ولسانه، فهذا ترك شعبتين من الحق، ومنهم من لا ينكر بقلبه ولا بيده ولا بلسانه، فذلك ميت الأحياء.
    ويتحدث عن القلوب والهدى والضلالة فيقول: (القلوب أربعة: قلب أغلف، فذلك قلب كافر... وقلب مصفح، فذلك قلب المنافق ... وقلب أجرد، فيه سراج يزهر، فذلك قلب المؤمن... وقلب فيه نفاق وإيمان، فمثل الإيمان كمثل شجرة يمدها ماء طيب... ومثل المنافق كمثل القرحة يمدها قيح ودم، فأيهما غلب غلب)

    وفــــــــــاته رضي الله عنه

    لمّا نزل بحذيفة الموت جزع جزعاً شديداً وبكى بكاءً كثيراً، فقيل: (ما يبكيك ؟)... فقال: (ما أبكي أسفاً على الدنيا، بل الموت أحب إليّ، ولكنّي لا أدري على ما أقدم على رضىً أم على سخطٍ).
    ودخل عليه بعض أصحابه، فسألهم: (أجئتم معكم بأكفان ؟)... قالوا: (نعم)... قال: (أرونيها)... فوجدها جديدة فارهة، فابتسم وقال لهم: (ما هذا لي بكفن، انما يكفيني لفافتان بيضاوان ليس معهما قميص، فاني لن أترك في القبر الا قليلا، حتى أبدل خيرا منهما، أو شرا منهما).
    ثم تمتم بكلمات: (مرحبا بالموت، حبيب جاء على شوق، لا أفلح من ندم)... وأسلم الروح الطاهرة لبارئها في أحد أيام العام الهجري السادس والثلاثين بالمدائن، وبعد مَقْتلِ عثمان بأربعين ليلة.




    سحر الشرق
    سحر الشرق
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس


    النوع : انثى
    عدد المشاركات : 859
    العمر : 36
    تاريخ التسجيل : 30/10/2009
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-50

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف سحر الشرق 4/2/2010, 3:08 pm

    )... فقال: (ما أبكي أسفاً على الدنيا، بل الموت أحب إليّ، ولكنّي لا أدري على ما أقدم على رضىً أم على سخطٍ).



    اللهم ارضى عنا واغفر لنا وحبب الايمان الينا وزينه فى قلوبنا

    جزاك الله خيرا وزادك علما وجعله فى ميزان حسناتكم
    bedomaster
    bedomaster
    هيئة الإشراف
    هيئة الإشراف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1625
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    الهواية : جــــــــــيل الصحابة Swimmi10
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-18

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف bedomaster 4/2/2010, 5:08 pm

    اللهم امين واشكر حضرتك علي تعقيبك وعلي كلماتك

    وبارك الله فيكم وفينا ورزقكم خيرا
    عبدالله الكومى
    عبدالله الكومى
    صاحب مكان
    صاحب مكان


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 2604
    العمر : 31
    تاريخ التسجيل : 22/07/2009
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-53

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف عبدالله الكومى 4/2/2010, 5:27 pm

    نعم القدوه الحسنة جزاك الله كل خير
    engineer
    engineer
    عضو مؤسس
    عضو مؤسس


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 925
    العمر : 45
    تاريخ التسجيل : 06/09/2009
    المهنة : جــــــــــيل الصحابة Engine10
    البلد : جــــــــــيل الصحابة 3dflag23
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-10

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف engineer 4/2/2010, 6:40 pm

    جزاكم الله خيرا
    نسأل الله تعالى أن يرزقنا محبته ومحبة نبيه وصحابة نبيه وأن يجمعنا بهم فى أعلى جنات النعيم
    اللهم إجعلنا لهم خير خلف فهم خير سلف
    bedomaster
    bedomaster
    هيئة الإشراف
    هيئة الإشراف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1625
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    الهواية : جــــــــــيل الصحابة Swimmi10
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-18

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف bedomaster 4/2/2010, 8:19 pm

    اللهم امين وبارك في حضراتكم وجمعنا واياكم مع النبي وصحبه الابرار
    bedomaster
    bedomaster
    هيئة الإشراف
    هيئة الإشراف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1625
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    الهواية : جــــــــــيل الصحابة Swimmi10
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-18

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف bedomaster 14/2/2010, 11:22 am


    مع اسد من اسود الصحابة
    رجل احبه الناس من سيرته
    فتعالوا بنا اخوتي في الله نلتمس سيرته
    انه الصحابي الجليل

    عبدالله بن أم مكتوم


    هو الصحابي الجليل ( ابـن أم مكتـوم ) الأعمـى ، وهو الصحابي,الذي عُوتب فيه النبي صلى الله عليه وسلم من فوق سبع سماوات,من قِبل الله سبحانه ونزل في شأنه قرآن يُتلى إلى يوم القيامة ،اسمه في المدينة عمرو بن قيس بن زائدة القرشي العامري و في ,العراق اسمه عبد الله ، وهو قرشي مكي ، تربطه بالرسول صلى الله عليه وسلم رحم ، فهو قريب من أقرباءه وابن خال أم المؤمنين,خديجة بنت خويلد رضي الله عنها، وأمه عاتكة بنت عبد الله ، وقد دُعيت بأم مكتوم ، لأنها ولدته أعمى مكتوما ، فكان ضريرا طول

    إسلامه

    شهد عبد الله بن أم مكتوم رضي الله عنه مطلع النور في مكة ، فشرح الله له صدره للإيمان ، فأسلم مبكرا، فكان من المسلمين الأوائل ، وعاش محنة المسلمين في مكة بكل ما حفلت به من تضحية وثبات وصمود وفداء ، وعانى من قريش ما عاناه أصحابه من بطش وقسوة ، ثم هاجر إلى المدينة المنورة
    بعد مصعب بن عمير رضي الله عنهما ، قبل أن يهاجر الرسول صلى الله عليه وسلم إليها وقبل بدر قال البراء رضي الله عنه : أول من قدم علينا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مُصعب بن عمير وابن أم مكتوم ، فجعلا يُقرئان الناس القرآن

    عبس وتولى

    لقد بلغ حرص ابن أم مكتوم رضي الله عنه على حفظ القرآن الكريم ، أنه كان لا يترك فرصة إلا اغتنمها ، ولا سانحة إلا ابتدرها ، وكان أحيانا يأخذ نصيبه من النبي صلى الله عليه وسلم ونصيب غيره ، لرغبته القوية أن يكون مع النبي صلى الله عليه وسلم دائما ، فالمؤمن لا ترتاح نفسه إلا مع المؤمنين .ولقد كان صلى الله عليه وسلم في هذه الفترة كثير التصدي لسادات قريش ، شديد الحرص على إسلامهم ، فالتقى
    ذات يوم بعتبة بن ربيعة وأخيه شيبة بن ربيعة ، وعمرو بن هشام المكنى بأبي جهل ، وأمية بن خلف ، والوليد بن المغيرة ، والد سيف الله خالد رضي الله عنه ، وطفق يفاوضهم ويناجيهم ويعرض عليهم الإسلام ، وهو يطمع أن يستجيبوا له ، لأنهم إن أسلموا أسلم معهم خلق كثير ، وإن اقتنعوا بالإسلام ولم يسلموا ، فالحد الأدنى أنهم كفوا أذاهم عن ضعاف المؤمنين الذين يعذبونهم آناء الليل وأطراف النهار .
    وفيما هو كذلك أقبل عليه عبد الله بن أم مكتوم رضي الله عنه يستقرئه بعض آيات الكتاب الكريم ، فرأى النبي صلى الله عليه وسلم أن هذا الوقت غير مناسب ، و بإمكانه أنياتي في أي وقت يشاء غير هذا ، فاعرض عنه وعبس في وجهه ، ثم تولى نحو أولئك النفر من قريش ، وأقبل عليهم أملا في أن يسلموا ، فيكون في إسلامهم عز لدين الله ، وتأييد لدعوة رسول الله .وما إن قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم حديثه معهم وهَم أن ينقلب إلى أهله حتى أمسك الله حتى جاءه الوحي ،ونزل عليه قوله تعالى : (عبس وتولى أن جاءه الأعمى ( ست عشرة آية نزل بها جبريل عليه السلام على قلب النبي صلى الله عليه وسلم في شأن عبد الله بن أم مكتوم رضي الله عنه ، لا تزال تُتلى وسوف تظل تتلى حتى يرث الله الأرض ومن عليها .
    ومنذ ذلك اليوم بقيء النبي صلى الله عليه وسلم يكرم منزل عبد الله بن أم مكتوم الذي عوتب فيه من فوق سبع سماوات ، ويدني مجلسه إذا أقبل ، ويسأل عن شأنه ويقضي حاجته .
    الآذان

    كان بلال يؤذن وابن أم مكتوم رضي الله عنهما يقيم الصلاة ،وربما أذن ابن أم مكتوم وأقام بلال الصلاة، ولكن بعد حين وجه النبي صلى الله عليه وسلم أن الذي يؤذن هو الذي يقيم الصلاة .وكان لبلال وابن أم مكتوم رضي الله عنهما شأن آخر في رمضان ، فقد كان المسلمون في المدينة يتسحرون على أذان أحدهما ويمسكون عند أذان الآخر ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن بلالاً ينادي بليل فكلوا واشربوا حتى ينادي ابن أم مكتوم .

    إكرام النبي له

    لقد بلغ من إكرام النبي صلى الله عليه وسلم لابن أم مكتوم رضي الله عنه أن استخلفه على المدينة عند غيابه عنها بضع عشرة مرة ، كانت إحداها يوم غادرها لفتح مكة ، وهذه مرتبة عالية جدا أن يختار النبي هذا الصحابي الجليل نائبا عنه في إدارة شؤون المدينة في غيابه .

    حبه للجهاد

    في أعقاب غزوة بدر أنزل الله على نبيه صلى الله عليه وسلم من آي القرآن ما يرفع شأن المجاهدين ويفضلهم على القاعدين ،لينشط المجاهد إلى الجهاد ، ويأنف القاعد من القعود ، فأثر ذلك في نفس ابن أم مكتوم رضي الله عنه وعز عليه أن يُحرم من ذلك الفضل وقال: يا رسول الله لو أستطيع الجهاد لجاهدت

    ثم سأل الله بقلب خاشع أن ينزل القرآن في شأنه وشأن أمثاله ممن تعوقهم عاهاتهم عن الجهاد ، فهو بحكم عاهته محروم من هذه العبادة العظيمة ، فكان يتألم وكان يبكي ، وكان يسأل النبي صلى الله عليه وسلم ، أن يسأل ربه أن ينزل قرآنا في شأن ابن أم مكتوم رضي الله عنه المعذور ، وشأن أمثاله ممن تعوقهم عاهاتهم عن الجهاد ، وجعل يدعو في ضراعة : اللهم أنزل عذري ، اللهم أنزل عذري فما أسرع أن استجاب الله سبحانه لدعائه ، حدث زيد بن ثابت رضي الله عنه كاتب وحي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : كنت إلى جنب الرسول صلى الله عليه وسلم ، فغشيته السكينة ،ونزل عليه الوحي ، فلما سُري عنه قال : اكتب يا زيد فكتبت ) لا يستوي القاعدون من المؤمنين (فقام ابن أم مكتوم وقال :
    يا رسول الله فكيف بمن لا يستطيع الجهاد قال فما انقضى كلامه حتى غشيت رسول الله صلى الله عليه
    وسلم السكينة ، ولما سُري عنه قال : اقرأ ما كتبته يا زيد فقرأت ) لا يستوي القاعدون من المؤمنين(
    قال : اكتب ( غير أولي الضرر ) فكأن من إكرام الله سبحانه أن يستجيب لهذا الصحابي الجليل ،
    وينزل به وبأمثاله المعذورين ما يبرر قعودهم .ورغم انه أُعفى وأمثاله من الجهاد ، فقد أبت نفسه أن يقعد مع القاعدين ، وعقد العزم أن يكون مع المجاهدين ، وحدد لنفسه وظيفتها في ساحات القتال فكان يقول :
    أقيموني بين الصفين ، وحملوني اللواء أحمله لكم وأحفظه فأنا أعمى لا أستطيع الفرار.

    الشهادة

    في السنة الرابعة عشرة للهجرة ، عقد عمر بن الخطاب رضي الله عنه العزم على أن يخوض مع الفرس معركة فاصلة تزيل دولتهم وتزيل ملكهم ، وتفتح الطريق أمام جيوش المسلمين ، فأمر الفاروق رضي الله عنه على الجيش الكبير سعد بن أبي وقاص ، ووصاه وودعه ، ولما بلغ الجيش القادسية ، برز عبد الله بن أم مكتوم رضي الله عنه لابسا درعه مستكملا عدته ، وندب نفسه لحمل راية المسلمين والحفاظ
    عليها أو الموت دونها ، والتقى الجمعان في أيام ثلاثة قاسية عابسة ، فكانت حربا لم يشهد لها تاريخ الفتوح مثيلا ، حتى انجلى الموقف في اليوم الثالث عن نصر مؤزر للمسلمين ،وكان ثمن هذا النصر المبين مئات الشهداء ، وكان من بين هؤلاء الشهداء عبد الله بن أم مكتوم رضي الله عنه ، فقد وجد
    صريعا مضرجا بدمائه وهو يعانق راية المسلمين رضي الله عنه , هذا وصلوا وسلموا على الهادي البشير نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى آله وأصحابه وأزواجه الطاهرات أمهات المؤمنين والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

    bedomaster
    bedomaster
    هيئة الإشراف
    هيئة الإشراف


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1625
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 15/08/2009
    الهواية : جــــــــــيل الصحابة Swimmi10
    مزاجي النهاردة : جــــــــــيل الصحابة Pi-ca-18

    جــــــــــيل الصحابة Empty رد: جــــــــــيل الصحابة

    مُساهمة من طرف bedomaster 18/3/2010, 2:50 pm

    مع سيف الله المسلول
    والصحابي الجليل

    خالد بن الوليد

    خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي، أبو سليمان، أحد أشراف قريش في الجاهلية وكان إليه القبّة وأعنّة الخيل، أمّا القبة فكانوا يضربونها يجمعون فيها ما يجهزون به الجيش وأما الأعنة فإنه كان يكون المقدّم على خيول قريش في الحرب... كان إسلامه في شهر صفر سنة ثمان من الهجرة، حيث قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (Cool الذي هداك، قد كنت أرى لك عقلا لا يسلمك إلا إلى الخير)

    اسلامــــــه

    وتعود قصة اسلام خالد الى ما بعد معاهدة الحديبية حيث أسلم أخوه الوليد بن الوليد، ودخل الرسول -صلى الله عليه وسلم- مكة في عمرة القضاء فسأل الوليد عن أخيه خالد، فقال: (أين خالد؟)... فقال الوليد: (يأتي به الله).
    فقال النبي: -صلى الله عليه وسلم-: (ما مثله يجهل الاسلام، ولو كان يجعل نكايته مع المسلمين على المشركين كان خيرا له، ولقدمناه على غيره)... فخرج الوليد يبحث عن أخيه فلم يجده، فترك له رسالة قال فيها: (بسم الله الرحمن الرحيم أما بعد... فأني لم أرى أعجب من ذهاب رأيك عن الاسلام وعقلك عقلك، ومثل الاسلام يجهله أحد؟!... وقد سألني عنك رسول الله، فقال أين خالد - وذكر قول النبي -صلى الله عليه وسلم- فيه - ثم قال له: فاستدرك يا أخي ما فاتك فيه، فقد فاتتك مواطن صالحة) .
    وقد كان خالد -رضي اللـه عنه- يفكر في الاسلام، فلما قرأ رسالة أخيـه سر بها سرورا كبيرا، وأعجبه مقالة النبـي -صلى اللـه عليه وسلم-فيه، فتشجع و أسلـم...


    الحلـــــــــم

    ورأى خالد في منامه كأنه في بلادٍ ضيّقة جديبة، فخرج إلى بلد أخضر واسع، فقال في نفسه: (إن هذه لرؤيا)... فلمّا قدم المدينة ذكرها لأبي بكر الصديق فقال له: (هو مخرجُكَ الذي هداك الله للإسلام، والضيقُ الذي كنتَ فيه من الشرك).

    الرحلة

    يقول خالد عن رحلته من مكة الى المدينة: (وددت لو أجد من أصاحب، فلقيت عثمان بن طلحة فذكرت له الذي أريد فأسرع الإجابة، وخرجنا جميعا فأدلجنا سحرا، فلما كنا بالسهل إذا عمرو بن العاص، فقال: (مرحبا بالقوم)... قلنا: (وبك)... قال: (أين مسيركم؟)... فأخبرناه، وأخبرنا أيضا أنه يريد النبي ليسلم، فاصطحبنا حتى قدمنا المدينة أول يوم من صفر سنة ثمان)

    قدوم المدينة

    فلما رآهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال لأصحابه: (رمتكم مكة بأفلاذ كبدها)... يقول خالد: (ولما اطلعت على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- سلمت عليه بالنبوة فرد على السلام بوجه طلق، فأسلمت وشهدت شهادة الحق، وحينها قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: (Cool الذي هداك قد كنت أرى لك عقلا لا يسلمك الا الى الخير)... وبايعت الرسـول وقلت: (استغفر لي كل ما أوضعـت فيه من صد عن سبيل اللـه)... فقال: (إن الإسلام يجـب ما كان قبله)... فقلت: (يا رسول الله على ذلك)... فقال: (اللهم اغفر لخالد بن الوليد كل ما أوضع فيه من صد عن سبيلك)... وتقدم عمرو بن العاص وعثمان بن طلحة، فأسلما وبايعا رسول الله)

    غـــــــزوة مؤتة

    كانت غزوة مؤتة أول غزوة شارك فيها خالد، وقد قتل قادتها الثلاثة: زيد بن حارثة، ثم جعفر بن أبي طالب، ثم عبدالله بن رواحة -رضي الله عنهم-، فسارع الى الراية (ثابت بن أقرم) فحملها عاليا وتوجه مسرعا الى خالد قائلا له: (خذ اللواء يا أبا سليمان) فلم يجد خالد أن من حقه أخذها فاعتذر قائلا: (لا، لا آخذ اللواء أنت أحق به، لك سن وقد شهدت بدرا)... فأجابه ثابت: (خذه فأنت أدرى بالقتال مني، ووالله ما أخذته إلا لك). ثم نادى بالمسلمين: (أترضون إمرة خالد؟)... قالوا: (نعم)... فأخذ الراية خالد وأنقذ جيش المسلمين، يقول خالد: (قد انقطع في يدي يومَ مؤتة تسعة أسياف، فما بقي في يدي إلا صفيحة لي يمانية).
    وقال النبي -صلى الله عليه وسلم- عندما أخبر الصحابة بتلك الغزوة: (أخذ الراية زيد فأصيب، ثم أخذ الراية جعفر فأصيب، ثم أخذ الراية ابن رواحة فأصيب ،... وعيناه -صلى الله عليه وسلم- تذرفان...، حتى أخذ الراية سيف من سيوف الله، حتى فتح الله عليهم)... فسمي خالد من ذلك اليوم سيف الله.

    حروب الردة

    وشارك في فتح مكة وفي حروب الردة، فقد مضى فأوقع بأهل الردة من بني تميم وغيرهم بالبُطاح، وقتل مالك بن نويرة، ثم أوقع بأهل بُزاخَة - وهي المعركة التي كانت بين خالد وطليحة بن خويلد-، وحرقهم بالنار، وذلك أنه بلغه عنهم مقالة سيئة، شتموا النبي -صلى الله عليه وسلم-، وثبتوا على ردّتهم، ثم مضى الى اليمامة ووضع حداً لمسيلمة الكذاب وأعوانه من بني حنيفة.

    بلاد الفرس

    وفي فتح بلاد الفرس استهل خالد عمله بارسال كتب إلى جميع ولاة كسرى ونوابه على ألوية العراق ومدائنه: (بسم الله الرحمن الرحيم، من خالد بن الوليد الى مرازبة فارس، سلام على من اتبع الهدى، أما بعد فالحمدلله الذي فض خدمكم، وسلب ملككم، ووهّن كيدكم، من صلى صلاتنا، واستقبل قبلتنا، وأكل ذبيحتنا فذلكم المسلم، له ما لنا وعليه ما علينا، إذا جاءكم كتابي فابعثوا إلي بالرّهُن واعتقدوا مني الذمة، وإلا فوالذي لا إله غيره لأبعثن إليكم قوما يحبون الموت كما تحبون الحياة !!).
    وعندما جاءته أخبار الفرس بأنهم يعدون جيوشهم لمواجهته لم ينتظر، وإنما سارع ليقابلهم في كل مكان محققا للإسلام النصر تلو الآخر0ولم ينس أن يوصي جنوده قبل الزحف: (لا تتعرضوا للفلاحين بسوء، دعوهم في شغلهم آمنين، إلا أن يخرج بعضهم لقتالكم، فآنئذ قاتلوا المقاتلين).


    معركــــــــــــــة اليرموك وبطولاتها

    إمرة الجيش

    أولى أبوبكر الصديق إمرة جيش المسلمين لخالد بن الوليد ليواجهوا جيش الروم الذي بلغ مائتي ألف مقاتل وأربعين ألفا، فوقف خالد بجيش المسلمين خاطباً: (إن هذا يوم من أيام الله، لا ينبغي فيه الفخر ولا البغي، أخلصوا جهادكم وأريدوا الله بعملكم، وتعالوا نتعاور الإمارة، فيكون أحدنا اليوم أميراً والآخر غداً، والآخر بعد غد، حتى يتأمر كلكم).

    تأمين الجيش

    وقبل أن يخوض خالد القتال، كان يشغل باله احتمال أن يهرب بعض أفراد جيشه بالذات من هم حديثي عهد بالإسلام، من أجل هذا ولأول مرة دعا نساء المسلمين وسلمهن السيوف، وأمرهن بالوقوف خلف صفوف المسلمين وقال لهن: (من يولي هاربا، فاقتلنه).

    خالد و ماهان الروماني

    وقبيل بدء القتال طلب قائد الروم أن يبرز إليه خالد، وبرز إليه خالد، في الفراغ الفاصل بين الجيشين، وقال (ماهان) قائد الروم: (قد علمنا أنه لم يخرجكم من بلادكم إلا الجهد والجوع فإن شئتم أعطيت كل واحد منكم عشرة دنانير وكسوة وطعاما، وترجعون إلى بلادكم، وفي العام القادم أبعث إليكم بمثلها !).
    وأدرك خالد ما في كلمات الرومي من سوء الأدب ورد قائلا: (إنه لم يخرجنا من بلادنا الجوع كما ذكرت، ولكننا قوم نشرب الدماء، وقد علمنا أنه لا دم أشهى ولا أطيب من دم الروم، فجئنا لذلك !)... وعاد بجواده الى صفوف الجيش ورفع اللواء عاليا مؤذنا بالقتال: (الله أكبر، هبي رياح الجنة).

    من البطولات

    ودار قتال قوي، وبدا للروم من المسلمين مالم يكونوا يحتسبون، ورسم المسلمون صورا تبهر الألباب من فدائيتهم وثباتهم... فهاهو خالد غلى رأس مائة من جنده ينقضون على أربعين ألف من الروم، يصيح بهم: (والذي نفسي بيده ما بقي من الروم من الصبر والجلد إلا ما رأيتم، وإني لأرجو أن يمنحكم الله أكتافهم)... وبالفعل انتصر المائة على الأربعين ألف.

    خالد وجرجه الروماني

    وقد انبهر القادة الروم من عبقرية خالد في القتال، مما حمل (جرجه) أحد قادتهم للحديث مع خالد، حيث قال له: (يا خالد اصدقني، ولا تكذبني فإن الحر لا يكذب، هل أنزل الله على نبيكم سيفا من السماء فأعطاك إياه، فلا تسله على أحد إلا هزمته؟)... قال خالد: (لا)... قال الرجل: (فبم سميت سيف الله؟).
    قال خالد: (إن الله بعث فينا رسوله، فمنا من صدقه ومنا من كذب، وكنت فيمن كذب حتى أخذ الله قلوبنا إلى الإسلام، وهدانا برسوله فبايعناه، فدعا لي الرسول، وقال لي: (أنت سيف من سيوف الله) فهكذا سميت سيف الله)... قال القائد الروماني: (وإلام تدعون؟).
    قال خالد: (إلى توحيد الله وإلى الإسلام)... قال: (هل لمن يدخل في الإسلام اليوم مثل مالكم من المثوبة والأجر؟)... قال خالد: (نعم وأفضل)... قال الرجل: (كيف وقد سبقتموه؟)... قال خالد: (لقد عشنا مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ورأينا آياته ومعجزاته وحق لمن رأى ما رأينا، وسمع ما سمعنا أن يسلم في يسر، أما أنتم يا من لم تروه ولم تسمعوه ثم آمنتم بالغيب، فإن أجركم أجزل وأكبر إذا صدقتم الله سرائركم ونواياكم).
    وصاح القائد الروماني وقد دفع جواده إلى ناحية خالد ووقف بجواره: (علمني الإسلام يا خالد !)... وأسلم وصلى لله ركعتين لم يصل سواهما، وقاتل جرجه الروماني في صفوف المسلمين مستميتا في طلب الشهادة حتى نالها وظفر بها ...

    وفاة أبوبكر

    في أثناء قيادة خالد -رضي الله عنه- معركة اليرموك التي هزمت فيها الإمبراطورية الرومانية توفي أبوبكر الصديق -رضي الله عنه-، وتولى الخلافة بعده عمر -رضي الله عنه-، وقد ولى عمر قيادة جيش اليرموك لأبي عبيدة بن الجراح أمين هذه الأمة وعزل خالد... وصل الخطاب الى أبى عبيدة فأخفاه حتى انتهت المعركة، ثم أخبر خالدا بالأمر فلم يغضب خالد -رضي الله عنه-، بل تنازل في رضى وسرور، لأنه كان يقاتل لله وحده لا يبغي من وراء جهاده أي أمر من أمور الدنيا ...

    قلنسوته

    سقطت منه قلنسوته يوم اليرموك، فأضنى نفسه والناس في البحث عنها فلما عوتب في ذلك قال: (إن فيها بعضا من شعر ناصية رسول الله وإني أتفائل بها وأستنصر)... ففي حجة الوداع ولمّا حلق الرسول -صلى الله عليه وسلم- رأسه أعطى خالداً ناصيته، فكانت في مقدم قلنسوته، فكان لا يلقى أحداً إلا هزمه الله تعالى

    وفاته عليه رحمة الله

    استقر خالد في حمص -من بلاد الشام- فلما جاءه الموت، وشعر بدنو أجله، قال: (لقد شهدت مائة معركة أو زهاءها، وما في جسدي شبر الا وفيه ضربة بسيف أو رمية بسهم، أو طعنة برمح، وهأنذا أموت على فراشي كما يموت البعير، ألا فلا نامت أعين الجبناء)... وكانت وفاته سنة إحدى وعشرين من الهجرة النبوية... مات من قال عنه الصحابة: (الرجل الذي لا ينام، ولا يترك أحدا ينام)... وأوصى بتركته لعمر بن الخطاب والتي كانت مكونة من فرسه وسلاحه... وودعته أمه قائلة: (...
    أنت خير من ألف ألف من القوم ... إذا ما كبت وجوه الرجال
    أشجاع؟.. فأنت أشجع من ليث ... غضنفر يذود عن أشبال
    أجواد؟.. فأنت أجود من سيل ... غامر يسيل بين الجبال



      الوقت/التاريخ الآن هو 14/4/2024, 2:42 am