منتدي شباب إمياي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 
الحكمة من الأذان في أذن المولود Support


2 مشترك

    الحكمة من الأذان في أذن المولود

    الساجدة لربها
    الساجدة لربها
    عضو ماسي
    عضو ماسي


    النوع : انثى
    عدد المشاركات : 330
    العمر : 28
    تاريخ التسجيل : 16/12/2010
    المهنة : الحكمة من الأذان في أذن المولود Unknow10
    البلد : الحكمة من الأذان في أذن المولود 3dflag23
    الهواية : الحكمة من الأذان في أذن المولود Unknow11
    مزاجي النهاردة : الحكمة من الأذان في أذن المولود Pi-ca-21

    منقول الحكمة من الأذان في أذن المولود

    مُساهمة من طرف الساجدة لربها 7/6/2011, 1:29 am

    الحكمة من الأذان في أذن المولود

    أمرنا الرسول –صلى الله عليه وسلم- بأن نؤذن في أذن المولود اليمنى ونقيم الصلاة في الأذن اليسرى،
    ونحن كمسلمين نقوم بذلك وبعضنا قد لا يعي الفائدة والحكمة من ذلك.
    فمن المعروف أن الأذان تتبعه الإقامة وتتبعهما بعد ذلك الصلاة، ولكن المولود لا يصلي،
    فالصلاة تكون عند وفاته وهذا ليتعلم المسلمون أن الحياة بين الولادة والوفاة قصيرة جدا،
    ليكون هذا محفزا ليستغل هذا الوقت القصير في التقرب إلى الله وعبادته.
    سلامه سيف
    سلامه سيف
    مشرف الصالون الأدبي
    مشرف الصالون الأدبي


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 705
    العمر : 40
    تاريخ التسجيل : 19/09/2009
    مزاجي النهاردة : الحكمة من الأذان في أذن المولود Pi-ca-53

    منقول رد: الحكمة من الأذان في أذن المولود

    مُساهمة من طرف سلامه سيف 11/6/2011, 5:57 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أختى الفاضلة

    جزاكِ الله خيرا

    لم يرد مايثبت صحة حديث الاذان والاقامة فى اذنى المولود


    ما صحة الأذان والإقامة في اُذن المولود هل ورد فيهماأحاديث صحيحة؟

    السؤال:


    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    أفيدوني جزاكم الله كل خير

    فضيلة الشيخ المحترم

    هي عادة يتبعها جميع الناس ولكن اليوم وجدت في انه لا ينبغي فعلها

    والله إختلطت على الأمور

    هل يؤذن في أذن المولود اليمنى ويقيم في اليسرى ...؟؟

    نعم ...........أم .....................لا.............؟؟؟

    ورد هذا في بعض الاحاديث لكنها ضعيفة الاسناد ، منها حديث أبي رافع قال : ( رأيت رسول الله صل الله عليه وسلم أذن في أذن الحسن بن علي حين ولدته فاطمة ) (1)

    وهو حديث ضعيف فلا ينبغي العمل به حتى يأتي ما يعضده ، وقد أورده ابن القيم ومعه حديثان آخران في تحفة المولود وهما ضعيفان كذلك

    (1): أبو داود (5105) ،والترميذي (1514) ،والحاكم (3/179) وقد حسنه لغيره الألباني في الإرواء (1173) ثم رجع نه فضعفه في * الضعيفية * (321)


    أفيدوني أفادكم الله

    لقد قرأت هذه المعلومات من كتاب فقه المرأة المسلمة

    جزاكم الله كل خير



    الجواب:
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الأخت الكريمة بارك الله فيها
    يرى بعض أهل العلم مشروعية الأذان في أذن المولود بناء على
    أنَّ الأحاديث الواردة في ذلك صحيحة أو حسنة

    والذي ظهر لي أنها ضعيفة لا تصلح للاحتجاج
    وبناءً على ذلك فالأذان في أذن المولود غير مشروع

    والأحاديث الواردة في الإقامة في أذن المولود اليسرى أشدُّ ضعفاً
    والقول بعدم مشروعية الأذان في أذن المولود هو قول الإمام مالك، وهو الصحيح
    سلامه سيف
    سلامه سيف
    مشرف الصالون الأدبي
    مشرف الصالون الأدبي


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 705
    العمر : 40
    تاريخ التسجيل : 19/09/2009
    مزاجي النهاردة : الحكمة من الأذان في أذن المولود Pi-ca-53

    منقول رد: الحكمة من الأذان في أذن المولود

    مُساهمة من طرف سلامه سيف 11/6/2011, 5:59 am

    فضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان حفظه الله ورفع قدره في الدارين .



    السلام عليكم ورحمة الله .

    لدي سؤال أرجو التكرم بالإجابة عليه

    مادرجة الحديث الوارد في الأذان بأذن المولود ، فقد ورد على مسامعنا أن فضيلتكم يضعفه ؟

    وما هي السنن الثابتة في أحكام المولود يوم سابعه ؟



    بسم الله الرحمن الرحيم


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .

    الحديث الوارد في الآذان في أُذن المولود لا يثبت .

    رواه أبو داود في سننه ( 5105 ) والترمذي ( 1514 ) من طريق عاصم بن عبيد الله عن عبيد الله بن أبي رافع عن أبيه قال : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أذن في أذن الحسن بن علي حين ولدته فاطمة بالصلاة )) .

    قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وفيه نظر فقد تفرد به عاصم عن عبيد الله وأكثر أهل العلم على تضعيفه .

    قال ابن عيينه ( كان الأشياخ يتقون حديث عاصم بن عبيد الله ) .

    وقال على بن المديني سمعت عبد الرحمن بن مهدي ينكر حديث عاصم بن عبيد الله أشد الإنكار [ .

    وقال أبو حاتم ( منكر الحديث مضطرب الحديث ليس له حديث يعتمد عليه ) . وقال النسائي ( لا نعلم مالكاً روى عن إنسان ضعيف مشهور بالضعف إلا عاصم بن عبيد الله فإنه روى عنه حديثاً ) .

    وتصحيحُ الترمذي للحديث اجتهادُُُ ُ لم يوافقه عليه كبير أحد ، فأئمة هذا الشأن وأهل العلم المعنيّون بمعرفة الرواة والأسانيد يطعنون في عاصم ولا يصححون له .

    وقد ورد الحديث عن ابن عباس

    رواه البيهقي في الشعب ] 6 / 390 [من طريق الحسن بن عمرو بن سيف عن القاسم بن مطيب عن منصور بن صفية عن أبي معبد عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم (( أذن في أذن الحسن بن علي يوم ولد فأذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى )) .

    وهذا الإسناد أشد ضعفاً من سابقه ، فالحسن بن عمرو كذبه البخاري وقال الحاكم أبو أحمد متروك الحديث .

    ولا يصح في الباب شيء فيصبح الأذان في أذن المولود غير مستحب .

    والأحكام الشرعية من واجبات ومندوبات ومحرمات ومكروهات لا تقوم إلا على أدلة صحيحة وأخبار ثابتة .

    وقد طلب السائل بيان السنن الثابتة في أحكام المولود يوم سابعه .

    وأصح شيء في ذلك العقيقة وحلق الرأس صح هذا عن سمرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( كُلّ غُلام مرتهنُُ ُ بعقيقته تُذبح عنه يومَ سابعه ويُحْلَقُ رأسُه ويُسمَّى ) . رواه أحمد وأهل السنن من طريق قتادة عن الحسن البصري عن سمرة وسنده صحيح .

    وقد سمع الحسن هذا الخبر من سمرة .

    قال البخاري في صحيحه ( كتاب العقيقة ) باب إماطة الأذى عن الصبي في العقيقة ) حدثني عبد الله بن أبي الأسود حدثنا قريش بن أنس عن حبيب الشهيد قال أمرني ابن سيرين أن أسأل الحسن : ممن سمع حديث العقيقة ؟ فسألته فقال : من سمرة بن جندب )) .

    وأكثرُ أهل العلم على أنه يُعَقُ عن الغلام شاتان وعن الجارية شاة واحدة .

    وقد ذكر يوسف بن ماهَك أنهم دخلوا على حفصة بنت عبد الرحمن فسألوها عن العقيقة فأخبرتهم أن عائشة أخبرتها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أمرهم عن الغلام شاتان مكافئتان وعن الجارية شاة )) رواه الترمذي ( 1513 ) وقال حديث حسن صحيح .

    وقد ذهب أكثر أهل العلم إلى أن العقيقة تذبح في اليوم السابع فإن لم يتهيأ ففي اليوم الرابع عشر فإن لم يتهيأ ففي اليوم الحادي والعشرين .

    وقد ورد في ذلك أثر عن عائشة رضي الله عنها رواه الحاكم في مستدركه ( 4 \ 238 ) وفي صحته نظر .

    وقد قال الإمام الباجي في المنتقى ( 3 \101 ) روى ابن حبيب عن ابن وهب عن مالك ( من ترك أن يَعُقَّ عن ابنه في سابعه فإنه يَعُقُ عنه في السابع الثاني فإن ترك ذلك ففي الثالث فإن جاوز ذلك فقد فات وقتُ العقيقة ) .

    وروى ابن حبيب عن مالك . لا يُجاوز بالعقيقة اليوم السابع [ وهذا أصح من الأول فإن العقيقة مقيدة باليوم السابع فلا يصح تقديمها عليه ولا تأخيرها أشبه ما تكون براتبة الصلاة فإن فاتت لعذر شُرع قضاؤها وإذا تركت تفريطاً حتى فات وقتهاسقط حكمها والقول في تقديم العقيقة عن اليوم السابع كالقول في تأخيرها وكذلك لو مات الصبي قبل اليوم السابع لم تكن له عقيقة . والله أعلم

      الوقت/التاريخ الآن هو 18/6/2024, 8:38 am