منتدي شباب إمياي

هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
منتدي شباب إمياي

مجلس الحكماء

التسجيل السريع

:الأســـــم
:كلمة السـر
 تذكرنــي؟
 
الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة  Support


2 مشترك

    الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة

    ايمرى شووو
    ايمرى شووو
    المـــــشـــرف الـــعام
    المـــــشـــرف الـــعام


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 1549
    العمر : 40
    تاريخ التسجيل : 26/02/2009
    المهنة : الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة  Profes10
    البلد : الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة  3dflag10
    الهواية : الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة  Sports10
    مزاجي النهاردة : الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة  Pi-ca-38
    الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة  Sport-1

    عام الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة

    مُساهمة من طرف ايمرى شووو 24/2/2011, 12:25 am

    دأت ثورة الغضب في مصر يوم 25 يناير الماضي. وستستمر لفترة أطول حتي تحقق مطالبها الطويلة وأهمها إنهاء حالة الفساد التي سيطرت علي الحالة المصرية لسنوات طويلة. دفع ثمنها المجتمع المصري كثيراً. وأهدرت خلالها مقدرات مصر المالية والسياسية بفعل مسئوليها السابقين والحاليين الذين ما زالوا في§ السلطة. وهو ما يغضب شباب 25 يناير. بعد أن ضجوا كثيراً وطويلاً من هذه الوجوه السقيمة والمقززة والمرعجة والمرفوضة شعبياً.
    الفساد الذي عشش في مصر سنوات طويلة لن يرحل بين ليلة وضحاها. ويحتاج لجهود كبيرة لإزالته. خاصة أن الغالبية العظمي من المسئولين تربوا في دولة فساد طالت كل عناصر المجتمع. وأسوأ ما فعله النظام السياسي المصري في السنوات الماضية. أنه ربي جيلاً من الفسدة والمفسدين لدرجة أنه حول الشعب إلي فاسدين. حتي أصبح الفساد هو العنوان الرئيسي للشارع المصري. وإنهاء حالة الفساد تحتاج لجيل جديد.
    إذا كانت مظاهرات الغضب قد أجبرت رءوس النظام السياسي علي الرحيل والتنحي والخروج المهين غير الآمن. فإن هناك رءوساً أخري مازالت بمقاعدها ومراكزها ولا تريد ترك أماكنها متصورين أن الزمن سيعود للخلف من جديد وهو ما يكرس لقصور في الفكر والقدرة علي استيعاب الهزة العنيفة التي تعرض لها المجتمع المصري.
    هل نسي الناس ما حدث في دبي عام 2008 وفضيحة "العلب" والخناقات العنيفة التي حدثت بين أعضاء مجلس الإدارة بسبب توزيع قيمة العلب؟ هل نسي الناس ما حدث في مزايدة الاتحاد لبيع حقوقه التي ألغيت؟ هل نسي الناس تدخل مسئولي الاتحاد في لائحته لصالح أندية بعينها علي مدار سنوات طويلة؟ هل نسي الناس المخالفات المالية الكبيرة التي تمت داخل الاتحاد طوال السنوات الأخيرة وتحويل الاتحاد للنيابة العامة؟ هل نسي الناس فضائح كرة الصالات والكرة النسائية؟ هل نسي الناس فضائح التحكيم في مصر الذي تحكم في مصائر الأندية. هل نسي الناس فساد العقود والتعاقدات التي أبرمها الاتحاد؟ هل نسي الناس فضائح الخلافات بين أعضاء مجلس الإدارة وتهديد البعض منهم بفضح الأمر للرأي العام كنوع من التهديد لا أكثر للحصول علي ما يريده؟ وهذه مجرد عينة؟
    فساد الوسط الكروي لا يتوقف عند اتحاد الكرة فقط. وهناك نموذج واضح داخل النادي الأهلي حتي سيطر علي النادي إحدي الوكالات الإعلانية الكبيرة في مصر في نفس الوقت. التي يتعامل معها النادي الأهلي. ودخول حسن حمدي قائمة الممنوعين من السفر. لأن قائمة الفساد في مصر طويلة.
    غير خافي علي أحد كم الفساد الذي قام به رئيس النادي الأهلي خلال انتخابات مجلس الإدارة طوال السنوات الماضية. بتدخله لدي بعض المؤسسات الصحفية لحجب فرص منافسيه وإبعاد صورتهم وأفكارهم عن الرأي العام. أليس ذلك نوعاً من الفساد والاغتيال المعنوي؟ وهل يتصور "بتوع الكورة" أن المظاهرات ستخرج لإجبارهم علي التنحي وهم "أهيف أقل من تخرج لهم مظاهرات؟" وسيطردهم الشعب كما فعل مع من أكبر وأهم منهم.
    لم تكن البرامج الرياضية أقل فساداً من مسئولي الرياضة المصرية. بل إن البرامج الرياضية في المحطات التليفزيونية أسست للفساد في مصر بعدما انتشر الإعلام الفضائي في السنوات الماضية. وظهر عدد من الإعلاميين لا يقل فسادهم عن فساد أساتذتهم في العمل الذي أطلق عليه مجازاًً "تطوعي" وكانوا يطلون علي المشاهدين ليبثوا فسادهم. وروجوا لرجال الأعمال في برامجهم من أجل مصالحهم الشخصية. حتي أصبح رؤساء الأندية من رجال الأعمال من نجوم المجتمع بفضل هؤلاء الفاسدين في المجال الإعلامي الذي أساءوا له.
    دافع الإعلام الرياضي التليفزيوني عن الفساد في مصر. واستضافوا الفاسدين للدفاع عن مصالحهم بالباطل. واغتالوا كل من وقف أمام مصالحهم ومصالح أصدقائهم. وقلبوا الحقائق. والآن تواروا عن الصورة قليلاً معتبرين أن هذا الاختفاء مؤقت حتي تهدأ الأوضاع. وسيعودون للصورة من جديد وهو ما ينم عن غباء وجهل لأن ما تمر به مصر الآن لا ينتهي سريعاً كما يتصورون. كما أنهم فقدوا مصداقيتهم واحترام الناس لهم. بعد أن ظهروا علي حقيقتهم أمام الرأي العام. ولكنهم مازالوا يتعاملون مع الشارع علي أنه غبي. والحقيقة أنهم الأكثر غباء إذا ما تخيلوا أن الناس سيتنسي لهم ما فعلوه علي مدار سنوات.
    نقطة أخيرة:
    يوماً بعد يوم تثبت القوات المسلحة أنها الجهة الأكثر احتراماً في مصر. ويوماً بعد يوم تكتسب أرضاً جديدة لها داخل قلوب وعقول المصريين. فبعد الموقف الرائع من ثورة الغضب ومساندتها للمتظاهرين وحماية الشرعية المصرية. عاد المجلس الأعلي للقوات المسلحة ليؤكد أن الجيش المصري هو جيش المصريين القائم علي حمايتهم وحماية ثورتهم. ولا حق الفاسدين ولكنهم في حاجة لمزيد من الوقت لأن كم الفساد في مصر كبير لو كنتم لا تعلمون!



    منقووووووووووووووول
    avatar
    جودة
    مشرف روابط العاملين بالخارج


    النوع : ذكر
    عدد المشاركات : 789
    العمر : 41
    تاريخ التسجيل : 14/06/2009
    الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة  Creative_writer

    عام رد: الشعب يريد اسقاط بتوع الكورة

    مُساهمة من طرف جودة 24/2/2011, 8:17 am


    يسقط جميع لاعبي و مدربي كرة القدم الموالون للأنظمة الفاسدة و المفسدون وعلى رأسهم حسام وابراهيم حسن أعداء الطبقة المعدمة من المصريين الحقيقيين.
    يسقط المفسدون حسن حمدي و الخطيب و زاهر و مرتضى منصور. عاشت مصر خالية من الفساد و من كرة قدم يقدمها مرتزقة نفعيين.وEmbarassed أستاذ عمري على حسن الاختيار.

      الوقت/التاريخ الآن هو 5/2/2023, 6:04 pm